أكثر من (91) ألف زائر لأندية الحي والموسمية بتعليم الباحة | صحيفة المناطق الإلكترونية
الأحد, 2 صفر 1439 هجريا, الموافق 22 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

أكثر من (91) ألف زائر لأندية الحي والموسمية بتعليم الباحة

أكثر من (91) ألف زائر لأندية الحي والموسمية بتعليم الباحة
المناطق - الباحة

شهد برنامج (( إجازتي2 … صيف سعيد ووقت مفيد) الذي نفذته الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الباحة ممثلة في إدارة النشاط الطلابي للبنين والبنات العديد من البرامج المنفذة في جميع الأندية الموسمية وأندية مدارس الحي المنتشرة في مختلف محافظات المنطقة ،  فمنذ أن أعلن المدير العام للتعليم بمنطقة الباحة الأستاذ سعيد بن محمد مخايش انطلاقة البرنامج في يوم  2 / 9 / 1438 هـ لينفذ في (14 ) مدرسة موزعة في جميع محافظات المنطقة ،و شملت الأندية الموسمية للبنين مدرسة الإمام أبو عمر البصري بجرب ومدرسة الأطاولة الابتدائية أما للبنات فنفذت الفعاليات في ابتدائية فاطمة بنت الوليد بالحمدة وكذلك بابتدائية ومتوسطة أم سنان الأسلمية لتحفيظ القرآن الكريم  بمعشوقة، علاوة على أندية الحي (للبنين ) التي شملت مجمع الجوفاء التعليمي وثانوية بني ظبيان وثانوية بالشهم ومتوسطة الأمير فيصل بالعقيق ومتوسطة القادسية بالأشتاء والوهدة وأما الأندية المخصصة للبنات فتوزعت بين مدرسة أم المنذر بالظفير ومدرسة آمنة بنت العباس بالعقيق ومدرسة أم عمارة بالمندق ومدرسة أمامة بنت حكيم ببلجرشي ومجمع مدرسة مجمع أسماء بنت كعب بمحافظة القرى وقدمت هذه الأندية فعالياتها المتنوعة  حتى يوم 25 / 11 / 1438 هـ.
و استنفرت جميع اللجان العاملة في البرنامج طاقاتها لتحقيق أهداف البرنامج المتنوعة والتي تمركزت حول تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية للتحول الوطني (2030) المتضمنة ترسيخ القيم الإيجابية في شخصية أبنائنا الطلاب والطالبات عن طريق إكسابهم المعارف والمهارات السلوكية الحميدة ليكونوا ذوي شخصيات مستقلة تتصف بروح المبادرة والمثابرة والقيادة علاوة على دورها في تعزيز المكتسبات التربوية والوطنية المحققة لأهداف برامج الأندية الموسمية وأندية الحي.
وحققت هذه الأندية الاستقطاب الأمثل لأبناء وبنات الحي المجاور نظرا لما اتسمت به الأنشطة من حيوية وتجديد في التخطيط وأسلوب الممارسة وهيأت التفاعل والمشاركة الإيجابية من الطلاب حيث بلغ عدد المسجلين و الزوار لهذه الأندية  خلال عشرة أسابيع (91650) زائرا من البنين والبنات استفادوا خلالها من أكثر من (2866) برنامجا متنوعا وفقا لخمسة اتجاهات تنموية رئيسية تحوي مسارات البرنامج الترفيهي والوظيفي والسياحي والتطوعي والمهني بأساليب جاذبة ومشوقة تتناسب وميول المنتمين لها وخصائصهم العمرية.
وشهدت هذه الأندية عناية محافظي المحافظات وقيادات المنطقة من خلال الزيارات المتعددة لها ومتابعة برامجها الثرية علاوة على ما ينهجه قادة التعليم من متابعة دائمة وزيارات متعددة لها في مختلف المحافظات مما كان له الأثر البالغ في جدية البرامج المنفذة وتحقيق الاستفادة التامة من مناشطها في حين حرصت الإدارة على  تنفيذ برنامج ” إجازتي ” لهذا العام تحت عناية تربوية متخصصة من المشرفين والمشرفات زاد عددهم عن (100 ) مشرف ومشرفة وعامل وعاملة في الأندية الموسمية ومدارس الحي.
وأشارت مساعدة المدير العام لشؤون تعليم البنات الأستاذة نوال بنت علي الدرمحي  أن برنامج إجازتي المنفذ في تعليم المنطقة قد سعى جاهدا لاستقطاب الطلاب و الطالبات من مرحلة الصفوف المبكرة حتى الجامعية وكذلك أفراد المجتمع المحلي بتقديم أنشطة متنوعة هادفة تلبي رغباتهم وتستثمر أوقات فراغهم بما يعود عليهم  بالنفع والفائدة إضافة إلى اكتشاف مواهبهم ورعايتهم وإكسابهم المهارات والخبرات الميدانية والتركيز على الجانب التربوي الإثرائي والحواري مشيرة إلى أن الإدارة قد حرصت على تجويد الأداء وتكثيف المتابعة للبرامج المنفذة بغية تحقيق أقصى درجات الإفادة والاستفادة من أهداف البرنامج .
ونوّه مساعد المدير العام للخدمات المساندة (المكلف) الأستاذ عمر هجاد عمر  بأهمية برنامج ( إجازتي ) والذي  اطلقته وزارة التعليم مؤخرا تماشيا مع رؤية المملكة العربية السعودية للتحول الوطني ( 2030 ) المتضمنة ترسيخ القيم الإيجابية في شخصية أبنائنا الطلاب والطالبات عن طريق إكسابهم المعارف والمهارات السلوكية الحميدة ليكونوا ذوي شخصيات مستقلة تتصف بروح المبادرة والمثابرة والقيادة علاوة على دورها في تعزيز المكتسبات التربوية والوطنية المحققة لأهداف برامج الأندية الموسمية وأندية الحي مؤكدا  أن القائمين على أندية الحي والأندية الموسمية  من المشرفين والمعلمين قد حرصوا على التنوع في تقديم البرامج والفعاليات التي تلبي احتياجات المترددين على النادي وتوافق ميولهم وتنمي مهاراتهم وتعزز فيهم  القيم التربوية وتعود عليهم بالنفع والفائدة أثناء تمتعهم بالإجازة  وفقا للخطط المرسومة والبرنامج المعد ملفتا إلى تكاتف الجميع لتحقيق الأهداف المرجوة من إقامتها.
فيما وصف مساعد المدير العام لشؤون تعليم البنين الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهراني البرنامج بالاستثمار الأمثل للموارد والفرص المتاحة لدى المؤسسات التعليمية لتنفيذ فعاليات وأنشطة ترفيهية جاذبة، ومشوقة لأكبر عدد ممكن من الطلاب والطالبات، بما يعزز قيم ومهارات الحياة اللازمة لبناء الشخصية المتوازنة والمنتجة لوطنها ومجتمعها ملفتا إلى أن الإدارة قد راعت في بناء برامج وفعاليات مشروع ( إجازتي ) ضوابط رئيسة  من ضمنها مراعاة  المبادئ الإسلامية وترسخ قيم المواطنة، وتبني المهارات الحياتية وتعزز الاتجاهات الإيجابية علاوة على قدرتها على استقطاب الطلاب والطالبات وفئات المجتمع المختلفة ببرامج تتلاءم وخصائص الفئات العمرية للمترددين  ، إضافة إلى الحرص على ديمومة العمل واستمراره وفق نهج تربوي تعليمي متجدد .
أشار  المدير العام للتعليم بمنطقة الباحة الأستاذ سعيد بن محمد مخايش إلى أن الأندية الموسمية وأندية الحي بالمنطقة تمثل المحضن الآمن الذي يحتوى مواهب أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات خلال فترة الإجازة الصيفية في ظل ما تقدمه هذه الأندية من برامج متنوعة دينية وثقافية واجتماعية تحقق مبتغى وأهداف برنامج ” إجازتي ” تحت إشراف تربوي متخصص ، تتجاوز في برامجها النمطية والرتابة والبعد عن التكرار لتلامس حاجة الطلاب والطالبات وتعزز قيمهم نحو تقدير بالذات والتنافس الشريف وتفسح المجال لاكتشاف المواهب وصقلها ببرامج تدريبية تنمي الشخصية وتزيدها ثقة وتجعلها قادر على التفكير فيما يواجهها في الحياة من مواقف مختلفة
و قدم شكره لأبنائه وبناته من طلاب وطالبات مدارس تعليم الباحة وإلى القيادات التربوية وفي مقدمتهم مساعد المدير العام لشؤون تعليم البنين والمساعد للخدمات المساندة ومساعدة المدير العام لشؤون تعليم البنات و مدير إدارة النشاط الطلابي للبنين الأستاذ علي مديس ومديرة النشاط الطلابي للبنات الأستاذة فاطمة رجا   وممثل وممثلة أندية الحي بالمنطقة الأستاذ محمد يحيى مهدي والأستاذة مهرة سعيد الغامدي ورؤساء ورئيسات اللجان المشرفة وجميع اللجان ومديري ومديرات الأندية الذين تميزوا بإخلاصهم وحرصهم على التعامل الأمثل في جميع الخطط والبرامج التي يتطلبها العمل مشيدا بالجهد الكبير الذي بذله العاملين في هذه الأندية ، والذي كان لتفانيهم وإخلاصهم وإدارتهم لها عبر تطبيق المجالات الخمس بشكل رائع الأثر الكبير في تحقيق تعليم الباحة التميز في تنفيذ البرامج

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة