احدث الأخبار

هذه الكمية من الفطر يوميا تقي من الخرف وأمراض القلب
أبرز المواد
شاهد كيف يحلق هذا الرجل بسرعة الطائرة مستخدما بزة خارقة
أبرز المواد
شاهد كيف استخدم نزلاء فندق كابل الملاءات لإنقاذ أرواحهم
أبرز المواد
بالصور: طريقة توصيل هاتفك الذكي إلى حاسبك العامل بنظام ويندوز 10
أبرز المواد
مجلس الشيوخ الأمريكي يقر مشروع قانون ينهي إغلاق الحكومة الاتحادية
أبرز المواد
المبعوث الأممي إلى اليمن يقرّر عدم الاستمرار في مهمته بعد إنتهاء ولايته الحالية
أبرز المواد
أوكسفام :المليارديرات حصدوا على 82% من ثروة العالم في 2017
أبرز المواد
نادي الوداد المغربي يوافق على انتقال أشرف بن شرقي إلى نادي الهلال خلال الفترة الشتوية
أبرز المواد
سعود القحطاني : تنظيم “الحمدين” خسر كل خطوط الرجعة مع الدول الأربع
أبرز المواد
وزارة المالية تعلن إقفال الطرح الخامس من برنامج صكوك المملكة المحلية بالريال السعودي
أبرز المواد
“جفران الفلاح” يتحدث “للمناطق” عن مشاركته وفوزه بمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل
أبرز المواد
متحدث تعليم الباحة يعلق على الهاشتاق الذي أطلقه عدد من المعلمات
أبرز المواد

اعترافات مثيرة لمغتصب طفلة الطائف..كيف استدرجها لإرتكاب جريمته

اعترافات مثيرة لمغتصب طفلة الطائف..كيف استدرجها لإرتكاب جريمته
http://almnatiq.net/?p=455843
المناطق_الطائف

أدلى المتهم الأفريقي في حادثة اغتصاب طفلة الطائف بتفاصيل كاملة عن جريمته البشعة ، وذلك خلال التحقيقات التي أجرتها معه الجهات الأمنية بعد القبض عليه.

وكشفت مصادر صحيفة  تفاصيل التحقيقات حيث قالت بأن المتهم أوضح خلال التحقيقات أنه شاهد الطفلة حينما كانت متجهة للبقالة، واقترب منها ومنحها ريالاً بغرض كسب ودها وسماعها لكلامه، مُبيناً أنها استجابت لطلبه ومشت معه بعفوية باتجاه بيت مهجور في الحي وارتكب جريمته، مبرراً فعلته بتأثره بتناول المسكر.

وكانت الطفلة الباكستانية “سجا” – 7 سنوات – قد تعرضت لعملية اغتصاب وحشي يوم الثلاثاء الماضي مما تسبب لها في نزيف حاد، ودخلت على أثره للمستشفى وأجرت عمليتين جراحيتين لإنهاء آلامها.

وأعلن الأطباء المعالجون للطفلة أن حالتها تتحسن تدريجيا ومن المتوقع أن تعود لمنزلها خلال أيام.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    حسن

    الله يلعنة لعنة اليهود والله لو بيدي سلطه لاعلقه في ونش حتي يموت جوع ضما

  2. ١
    صالح علي العمراني

    نأمل من الله العلي القدير أن يطبق بحقه حد الله عز وجل .. الحرابة فيقتل ويصلب في الحي الذي ارتكب فيه جريمته بحق هذه النفس البريئة ..إن الله عز وجل شرع الحدود كعقاب للنفس البشرية عندما تخرج عن الطريق المستقيم ..إن هذه الجنسية من أخبث الجنسيات على وجه الأرض .. ولو رجع الناس لجرائمهم البشعة بحق الوطن لما ترك واحد منهم يمشي على الأرض .