احدث الأخبار

الأمين العام لمجلس التعاون يدين التفجير الانتحاري الذي وقع بمنطقة الشعلة في بغداد
أبرز المواد
غوغل تتيح خدمة جديدة تكشف كلمات المرور المخترقة
أبرز المواد
وكيل إمارة منطقة نجران يرأس اللجنة الرأسية للدفاع المدني بالمنطقة
منطقة نجران
مرابطة “فريق الأزمات” بشرورة لمواجهة مخاطر “ميكونو”
منطقة مكة المكرمة
الحارثي يشكر القيادة على تعزيتهم في وفاة والدته رحمة الله عليها
منطقة مكة المكرمة
رافعة تشق شاحنة لنصفين في حادث مروع! (فيديو)
أبرز المواد
الزخارف والفوانيس الرمضانية في أركان الأسر المنتجة بمهرجان ليالي الخير
المنطقة الشرقية
عون يكلف الحريري بتشكيل الحكومة اللبنانية
أبرز المواد
إجلاء عشرات الأسر من سقطرى لحمايتهم من “ماكونو”
أبرز المواد
ترامب يلغي قمة كيم جونغ أون.. ويتحدث عن “عداء مفتوح”
أبرز المواد
مدني الشرقية يستعد لتبعات وآثار متوقعة عن العاصفة المدارية ( ميكونو )
المنطقة الشرقية
غرفة الأحساء تنّظم لقاء “نُساند” لدعم وتنمية المحتوى المحلي
المنطقة الشرقية

خوفا من ثورة أسلحة جديدة.. قادة الذكاء الاصطناعي يدعون لحظر “الروبوتات الفتاكة”!

خوفا من ثورة أسلحة جديدة.. قادة الذكاء الاصطناعي يدعون لحظر “الروبوتات الفتاكة”!
http://almnatiq.net/?p=455898
المناطق - وكالات

وقع رواد الذكاء الاصطناعي والروبوتات مذكرة تدعو الأمم المتحدة إلى حظر الأسلحة الفتاكة الإلكترونية المعروفة باسم “الروبوتات القاتلة”.

وأوضح قادة عمالقة التكنولوجيا، بمن فيهم، إيلون موسك، ومصطفى سليمان، أحد مؤسسي برامج التعلم الآلي في شركة DeepMind التابعة لغوغل، أن تطوير مثل هذه التكنولوجيا سيؤدي إلى “ثورة ثالثة في عالم الحروب”، يمكن أن تعادل اختراع البارود والأسلحة النووية.

وجاء في المذكرة ما يلي: “بعد تطوير هذه التقنيات، ستعمل (الروبوتات الفتاكة) على توسيع نطاق النزاعات، وخلال فترات زمنية أسرع مما يمكن للبشر استيعابه”.

ووُقعت الرسالة من قبل مؤسسي 116 شركة متخصصة في الذكاء الاصطناعي، من 26 دولة، حيث نُشرت هذا الأسبوع قبل المؤتمر الدولي المشترك للذكاء الاصطناعي (IJCAI)، بهدف التزامن مع بداية المحادثات الرسمية من قبل الأمم المتحدة لدراسة هذا الحظر.

ويقول الخبراء الذين يوقعون على المذكرة، إن استخدام الروبوتات الفتاكة دون التدخل البشري يعد “خطأ أخلاقيا”، لذا يجب السيطرة على استخدامها بموجب اتفاقية عام 1983، المتعلقة بأسلحة تقليدية معينة (CCW).

وينظم اتفاق الأمم المتحدة استخدام مجموعة من أنواع الأسلحة، بما في ذلك الألغام الأرضية والقنابل الحارقة والأسلحة الكيميائية.

وتقوم بعض الدول حاليا بتطوير الأسلحة الفتاكة المستقلة، بما في ذلك الولايات المتحدة والصين وإسرائيل. وقد تم بالفعل نشر بعض الأنظمة، كما جُهزت أبراج بمدافع رشاشة قادرة على تحديد الأهداف وإطلاق النار دون التدخل البشري.

وفي الوقت نفسه، يقول أنصار هذه الأسلحة الفتاكة، إن التكنولوجيا المتطورة يمكن أن تقلل من الخسائر في المعارك، كما يمكنها التمييز بدقة أكبر بين المدنيين والمقاتلين.

ويبدو أن البلدان لا ترغب بإبطاء عجلة تطوير هذه الأسلحة، خشية أن تتفوق عليها دول أخرى.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة