احدث الأخبار

هذه الكمية من الفطر يوميا تقي من الخرف وأمراض القلب
أبرز المواد
شاهد كيف يحلق هذا الرجل بسرعة الطائرة مستخدما بزة خارقة
أبرز المواد
شاهد كيف استخدم نزلاء فندق كابل الملاءات لإنقاذ أرواحهم
أبرز المواد
بالصور: طريقة توصيل هاتفك الذكي إلى حاسبك العامل بنظام ويندوز 10
أبرز المواد
مجلس الشيوخ الأمريكي يقر مشروع قانون ينهي إغلاق الحكومة الاتحادية
أبرز المواد
المبعوث الأممي إلى اليمن يقرّر عدم الاستمرار في مهمته بعد إنتهاء ولايته الحالية
أبرز المواد
أوكسفام :المليارديرات حصدوا على 82% من ثروة العالم في 2017
أبرز المواد
نادي الوداد المغربي يوافق على انتقال أشرف بن شرقي إلى نادي الهلال خلال الفترة الشتوية
أبرز المواد
سعود القحطاني : تنظيم “الحمدين” خسر كل خطوط الرجعة مع الدول الأربع
أبرز المواد
وزارة المالية تعلن إقفال الطرح الخامس من برنامج صكوك المملكة المحلية بالريال السعودي
أبرز المواد
“جفران الفلاح” يتحدث “للمناطق” عن مشاركته وفوزه بمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل
أبرز المواد
متحدث تعليم الباحة يعلق على الهاشتاق الذي أطلقه عدد من المعلمات
أبرز المواد

خوفا من ثورة أسلحة جديدة.. قادة الذكاء الاصطناعي يدعون لحظر “الروبوتات الفتاكة”!

خوفا من ثورة أسلحة جديدة.. قادة الذكاء الاصطناعي يدعون لحظر “الروبوتات الفتاكة”!
http://almnatiq.net/?p=455898
المناطق - وكالات

وقع رواد الذكاء الاصطناعي والروبوتات مذكرة تدعو الأمم المتحدة إلى حظر الأسلحة الفتاكة الإلكترونية المعروفة باسم “الروبوتات القاتلة”.

وأوضح قادة عمالقة التكنولوجيا، بمن فيهم، إيلون موسك، ومصطفى سليمان، أحد مؤسسي برامج التعلم الآلي في شركة DeepMind التابعة لغوغل، أن تطوير مثل هذه التكنولوجيا سيؤدي إلى “ثورة ثالثة في عالم الحروب”، يمكن أن تعادل اختراع البارود والأسلحة النووية.

وجاء في المذكرة ما يلي: “بعد تطوير هذه التقنيات، ستعمل (الروبوتات الفتاكة) على توسيع نطاق النزاعات، وخلال فترات زمنية أسرع مما يمكن للبشر استيعابه”.

ووُقعت الرسالة من قبل مؤسسي 116 شركة متخصصة في الذكاء الاصطناعي، من 26 دولة، حيث نُشرت هذا الأسبوع قبل المؤتمر الدولي المشترك للذكاء الاصطناعي (IJCAI)، بهدف التزامن مع بداية المحادثات الرسمية من قبل الأمم المتحدة لدراسة هذا الحظر.

ويقول الخبراء الذين يوقعون على المذكرة، إن استخدام الروبوتات الفتاكة دون التدخل البشري يعد “خطأ أخلاقيا”، لذا يجب السيطرة على استخدامها بموجب اتفاقية عام 1983، المتعلقة بأسلحة تقليدية معينة (CCW).

وينظم اتفاق الأمم المتحدة استخدام مجموعة من أنواع الأسلحة، بما في ذلك الألغام الأرضية والقنابل الحارقة والأسلحة الكيميائية.

وتقوم بعض الدول حاليا بتطوير الأسلحة الفتاكة المستقلة، بما في ذلك الولايات المتحدة والصين وإسرائيل. وقد تم بالفعل نشر بعض الأنظمة، كما جُهزت أبراج بمدافع رشاشة قادرة على تحديد الأهداف وإطلاق النار دون التدخل البشري.

وفي الوقت نفسه، يقول أنصار هذه الأسلحة الفتاكة، إن التكنولوجيا المتطورة يمكن أن تقلل من الخسائر في المعارك، كما يمكنها التمييز بدقة أكبر بين المدنيين والمقاتلين.

ويبدو أن البلدان لا ترغب بإبطاء عجلة تطوير هذه الأسلحة، خشية أن تتفوق عليها دول أخرى.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة