احدث الأخبار

فيصل بن مشعل : لدى القصيم الفرص الاستثمارية والمقومات البيئية التي ينبغي استغلالها لجذب رؤوس الأموال
منطقة القصيم
اتحاد القدم يسمح بمشاركة اللاعبين الأجانب السبعة كأساسيين مع الأندية التي سيلتحق لاعبيها بالمنتخب
أبرز المواد
“المياه الوطنية” تعلن إيقاف إصدار الفاتورة الورقية واستبدالها بالإلكترونية مطلع مارس المقبل
أبرز المواد
المملكة تقدم 200 ألف دولار إلى اللجنة الإسلامية للهلال الدولي
أبرز المواد
المملكة وأذربيجان توقعان بروتوكول تعاون في مجال مكافحة الجريمة
أبرز المواد
بالفيديو.. طرد سفير قطر في غزة وإنزال العلم القطري
أبرز المواد
ضبط مصنع خمر بالرياض و إتلاف 14020 لترا جاهزة للترويج
منطقة الرياض
وفاة 4 وإصابة 6 من فريق دراجي نادي اليرموك بحادث دهس من مركبة متهورة بأبوعريش
أبرز المواد
محمد بن راشد ومحمد بن زايد يستقبلان سلطان بن سحيم آل ثاني
أبرز المواد
أمير الرياض يرأس الاجتماع الـ 13 للجنة العليا للإشراف على تنفيذ مشروع النقل العام
منطقة الرياض
مغردون مطالبين بمحاسبة السحيمي لاستهزاءه بشعائر الدين
أبرز المواد
لون “الهرموج” الشعبي حاضر بقرية الباحة التراثية بالجنادرية
منطقة الباحة

قطر.. هروب الودائع الخارجية يفاقم معاناة البنوك

قطر.. هروب الودائع الخارجية يفاقم معاناة البنوك
http://almnatiq.net/?p=455914
المناطق - وكالات

قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، إن البنوك القطرية تعاني ضغوطا متزايدة، جراء سحب الودائع الأجنبية، في ظل تفاقم أزمة الدوحة مع الدول العربية الداعية إلى مكافحة الإرهاب.
وتراجعت الودائع الأجنبية في البنوك القطرية بنحو 8 في المئة، من شهر إلى آخر، ونزلت إلى 157.2 مليار ريال قطري (43.2 مليار دولار)، في يوليو الماضي، بعدما تراجعت بوتيرة مماثلة في يونيو، وفقا لأرقام أعلن عنها بنك قطر المركزي، الاثنين.

وشكلت الودائع الأجنبية قرابة 20 في المئة من إجمالي الودائع في البنوك القطرية، خلال يوليو الماضي، فيما كان الرقم يصل إلى 24 في المئة، في مايو الماضي، أي قبل اندلاع أزمة قطر مع جيرانها.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر كافة علاقاتها مع قطر بسبب دعم الدوحة للإرهاب وعملها على تقويض الأمن العربي والتقارب مع إيران.

وأغلقت الدول الداعية إلى محاربة الإرهاب مجالها الجوي أمام الطائرات المسجلة في الدوحة، كما أغلقت السعودية حدودها البرية مع قطر، حرصا على أمنها القومي.

ويمثل خروج الودائع الأجنبية هاجسا حقيقا لدى قطر، بحسب الصحيفة الأميركية، لاسيما أن الإمارة الخليجية تحاول في الوقت الحالي أن تزيد إنفاقها على البنية التحتية المرتبطة في جزء منها باستضافة كأس العالم عام 2022.

وتقول المحللة الاقتصادية الكبيرة في بنك أبوظبي التجاري، مونيكا مالك، إن حصول عراقيل في الحصول على تمويل خارجي سينعكس على برنامج قطر الاستثماري، بالنظر إلى اعتماده أكثر فأكثر على الرساميل الأجنبية.

وحاولت البنوك القطرية أن تستميل عملاءها عبر منحهم معدلات فائدة مرتفعة، لكن ذلك لم يحل دون تواصل هبوط الودائع الأجنبية خلال شهري يونيو ويوليو.

ويتوقع خبراء ماليون مزيدا من انخفاض الودائع الأجنبية في قطر، لاسيما من باقي بلدان الخليج العربي، إذ من المستبعد أن يجري التجديد لعدد من الودائع بعد انقضاء مهلتها الحالية.

وكانت هيئة “موديز” للتصنيف الائتماني قد خفضت تصنيف رؤيتها للبنوك القطرية من “مستقرة” إلى “سلبية” بسبب ما تواجهه من صعوبات في التمويل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة