احدث الأخبار

سفير المملكة بجاكرتا يوضح: لا يوجد بركان ثائر في اندونيسيا
أبرز المواد
ابتعاث ألف مواطن في برنامج الابتعاث لإعدادهم في الأمن السيبراني
أبرز المواد
روسيا تبتكر قنبلة تتحول إلى صاروخ
أبرز المواد
تقنية الوجه العالمية تختتم انشطتها الرياضية والثقافية
منطقة تبوك
غرفة الأحساء تُعايد رجال وسيدات الأعمال بمناسبة عيد الفطر المبارك
المنطقة الشرقية
سياحة الباحة تُطلق الفعاليات المصاحبة لسوق عكاظ واقبال من الزوار والاهالي
منطقة الباحة
الطيران الإسرائيلي يشن غارات على عدد من المواقع في قطاع غزة
أبرز المواد
شاهد… فيديو جديد من الحديدة يكشف تورط إيران الكامل
أبرز المواد
النفط يرتفع بفعل انخفاض المخزونات الأمريكية وقبيل اجتماع أوبك
أبرز المواد
أسعار الذهب دون تغير يذكر والبلاتين عند أقل سعر في عامين
أبرز المواد
المالكي: تطورات كبيرة في الحديدة بعد تحرير المطار
أبرز المواد
دراسة: الحرارة المرتفعة والمنخفضة تؤثر سلبا على صحة القلب
أبرز المواد
عاجل

الأمن العام: استشهاد رجل أمن في مداهمة موقع لترويج المخدرات والمسكرات بعسير

هؤلاء من أدخلوا الحج في السياسة… وهذا تاريخهم

هؤلاء من أدخلوا الحج في السياسة… وهذا تاريخهم
http://almnatiq.net/?p=458539
يوسف بن محمد العتيق

أبرهة الحبشي وأبو طاهر القرمطي والخميني الإيراني وتلميذه وخليفته الخامنئي ومعمر القذافي ومعهم مجموعة من المتاجرين في الدين والسياسة أرادوا تلويث قدسية الحج بجعله مشهداً سياسياً، وتجريده من التفرغ للعبادة والقيام بأركان الحج وواجباته وشروطه التي أمر بها الدين الحنيف.
واللافت أن كل هؤلاء يعرف المتابع والقارئ لكتب التاريخ الحديث أو القديم كيف أصبحت أمورهم في بشاعة الخاتمة أو إقصائهم وإبعادهم إلى مصاف الأنظمة المنبوذة والإرهابية أو الداعمة للإرهاب.
هذا كلام مدونات التاريخ، ومصادره ومراجعه العديدة قديما وحديثا.
ولأجل هذا وذاك فليأخذ العظة والعبرة من هؤلاء من يتحدث بما لا يعرف أو من ينقل شيئاً لا يفهمه فيه مساس بقدسية الحرمين والزج بها في مزايدات سياسية فإن ذلك عاقبته وخيمة والشواهد التاريخية لا تكذب أبداً.
وتاريخ هذا البلد شاهد على حفظ الله له لعنايته ببيت الله الحرام ومسجد رسوله الكريم عليه الصلاة والسلام.
كيف لا، وملك هذه البلاد الذي ارتضى لنفسه أشرف لقب (وهو خادم الحرمين) يقول ” إن مكة والمدينة تهمنا أكثر من أي مكان في العالم”.
هذا هو منهج الدولة، وهذه هي رسالتها.

نقلا عن الجزيرة

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة