” 150 ” شاباً وفتاة من ( لجنة الشباب ) يتسابقون في خدمة حجاج بيت الله | صحيفة المناطق الإلكترونية
الثلاثاء, 27 محرّم 1439 هجريا, الموافق 17 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

” 150 ” شاباً وفتاة من ( لجنة الشباب ) يتسابقون في خدمة حجاج بيت الله

” 150 ” شاباً وفتاة من ( لجنة الشباب ) يتسابقون في خدمة حجاج بيت الله
المناطق - المدينة المنورة

تطوع أكثر من ” 150 ” شاب وفتاة من فريق لجنة الشباب التطوعي في تقديم خدماتهم لزوار المسجد النبوي الشريف ضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام  لحج هذا العام 1438 هـ .
وقد تسابق الشباب والشابات من ابناء هذه المدينة الطاهرة المباركة وفي منظر رائع ومشرف في مختلف أروقة وباحات المسجد النبوي الشريف ، بكل حيوية وتفان ونشاط بتقديم الخدمات التطوعية المختلفة لضيوف الرحمن ، مرتدين الثوب السعودي ومتوشحين صديريات موحدةً ذات الوان مميز  نقش عليها شعار : “لجنة الشباب ” .
وتأتي مشاركة ” لجنة الشباب ” في خدمة زوار المسجد النبوي الشريف لحج هذا العام 1438 هـ ،  انطلاقاً من رؤية سمو أمير منطقة المدينة المنورة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بأهمية دور الشباب ، في بناء المستقبل والحضارات بما يملكونه من طاقات وقدرات متعددة ، ينبغي الاستفادة منها على الوجه الأمثل لتكون رافداً إيجابياً لخدمة الدين ثم المليك والوطن ، وذلك بتمكينهم من الفرص وتفعيل دورهم المجتمعي وتعزيز اتجاهاتهم نحو المشاركة المجتمعية وتفعيل مبادراتهم المتميزة واكتشاف تلك القدرات والطاقات الشبابية وتحت شعار ” خدمتكم شرف لنا ” .
يذكر بأن عمل لجنة الشباب التطوعية أنطلق من خلال برنامجين رئيسيين تم من خلالهما مساندة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي وجهات حكومية أخرى ، الأول تنظيم المصلين في ساحات المسجد النبوي والبرنامج الثاني ” اسالني ”  والذي يتوزع فيه شباب اللجنة على جهات المسجد النبوي الأربع لاستقبال استفسارات الزائرين المختلفة المكانية منها والزمانية التي يحتاج  اليها الزائر ، كبوابات المسجد النبوي ومداخله ومدخل باب السلام والمعارض المنتشرة حول المسجد النبوي وعن أوقات الأذان والصلوات ، مزودين بالخرائط الورقية والإلكترونية ، و جميع المشاركين والمشاركات  من فريق “لجنة الشباب ” من ابناء المدينة ، كما تقوم مجموعة  من فريق لجنة الشباب  بمساندة رجال المرور في تنظيم حركة السير وترتيب سيارات الزوار وباصات الحجاج وتهيئة المداخل والمخارج للمسجد النبوي الشريف، وتوعية الزوار  من حجاج بيت الله بتجنب الظواهر السلبية التي تؤثر على الحركة والبعد عن الزحام و منع الافتراش ، كما تقوم مجموعة من لجنة الشباب بالتعاون مع الهلال الأحمر السعودي بـالمساهمة في “إسعاف” المصابين في باحات المسجد النبوي  .
كما يقوم القسم النسائي من لجنة الشباب بتقديم حزمة من الخدمات التطوعية التطوعية من خلال الاشراف على الاطفال ومنعهم من العبث وتهدئتهم في مصليات النساء والساحات و تنظيم الصفوف وإرشاد التائهات والمحافظة على الممرات مفتوحة ومنع ظواهر الافتراش .
‏يبلغ عدد المتطوعين 100 متطوع وخمس مشرفين ، ويبلغ عدد المتطوعات ٥٠ متطوعة و٥ مشرفات .

وقد أبدى عدد من الشباب المشاركين في البرنامج عن سعادتهم الغامرة وهم يقومون بهذا العمل الجليل مع زوار المسجد النبوي الشريف من ضيوف الرحمن حجاج بيت الله أن البرنامج يُعنى بتهيئة وإعداد شباب وشابات المدينة المنورة تربوياً ومهنياً وذلك بحفظ وقت فراغهم بما هو ونافع ومفيد ، ويسهم في نشر ثقافة العمل التطوعي ، وغرس قيمة التضحية والبذل والسخاء وكرم الضيافة والعطاء ، مضيفين بأنهم قد مروا ببرامج تدريبية عديدة ومكثف ، قبل انخراطهم في العمل على كيفية التعامل مع ضيوف المدينة المنورة من ضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام والزوار والمعتمرين والمواطنين والمقيمين وعن آلية تقديم الخدمة ، بما يجعل المشروع رائداً في تحقيق قول الله تعالى : ( يحبون من هاجر إليهم ) .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة