معلومات مذهلة عن الشاي.. وهذه الطريقة الصحيحة لنستفيد منه | صحيفة المناطق الإلكترونية
السبت, 28 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 16 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

معلومات مذهلة عن الشاي.. وهذه الطريقة الصحيحة لنستفيد منه

معلومات مذهلة عن الشاي.. وهذه الطريقة الصحيحة لنستفيد منه
المناطق - الرياض

 قال الدكتور مجدي نزيه، رئيس وحدة التثقيف الغذائي بالمعهد القومي للتغذية في  مصر إن  الشاي من الأعشاب المهمة واللازمة لجسم الإنسان، ويجب أن نتعامل معه بالطريقة الصحيحة والسليمة، مضيفاً أن الشاي الكشري الذي نقوم بإعداده حالياً لا فائدة منه، ولا يستفيد منه الجسم شيئا.

“الشاي الكشري” (كما يطلق عليه المصريون) لا فائدة منه ومن الأفضل عدم تناوله، ورغاوي الشاي مهمة لا يجب إهمالها أو التخلص منها، فهي حائط صد فعال وقوي لمواجهة السرطان وفقا لمقابلة مع العربية نت .

ويوضح الدكتور مجدي الطريقة السليمة والمثلى للاستفادة من الشاي ويقول: “أولاً لابد أن نتوقف فوراً عن تناول الشاي الكشري ونبدأ من الآن بتناول الشاي المغلي في البراد (الغلاية)، فهو الأنسب والصحي، لأن الشاي عشب وبه زيوت طيارة وغلي الشاي في البراد مرتين يجعله يحتفظ بالزيوت الطيارة فيه، فالغطاء الخاص بالبراد يرد الزيوت الطيارة مرة أخرى إلى الشاي لأنها تتصاعد رأسياً وليس أفقياً، والمخرج الجانبي للبراد يخرج منه فقط بخار الماء، ولذلك سمي البراد بهذا الاسم لأنه يعمل فعلاً على تبريد الشاي ويحفظ زيوته الطيارة”.

ويضيف: “ثانياً يجب غلي الشاي مرتين فقط ولثوانٍ معدودة، لأن غليه يفعل حمض التانيك المتواجد به، وهذا الحمض يعمل على امتصاص  الكوليسترول الضار بالجسم، وبالتالي يقي الجسم من  تراكم الدهون على  الأوعية الدموية، ويحمي  الشرايين من التصلب، ولذلك تقل نسبة معدلات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في الصعيد حيث يقوم مواطنو الصعيد بغلي الشاي في البراد”.

ويقول الدكتور نزيه إن “الرغاوي التي تطفو فوق الشاي بعد إعداده يعتقد البعض أنها ناتجة عن غلي الماء وهذا ليس صحيحاً، بل إنها نتاج تراكم مادتين بالشاي هما عديد الفينولات ومادة الفلويونيويف. وهاتان المادتان من  مضادات الأكسدة وتقهران السرطان وتتركزان بعد غلي الشاي في الرغاوي المتركزة الطافية على السطح، لذا يجب تناولها وعدم التخلص منها”.

ويضيف أن الشاي كذلك به مواد تمتص المعادن، لذا يجب تناوله فور تناول الوجبات الدسمة حيث يعمل حمض التانيك على امتصاص هذه المعادن فوراً من الجسم وقبل أن تتحول لسموم، بينما يجب تناوله بعد ساعتين على الأقل من تناول الوجبات مثل اللحوم والسلاطات ومنتجات الألبان لمنح الجسم الفرصة الكافية لامتصاص هذه المعادن، بينما لو تناولنا الشاي عقب تناول هذه الوجبات مباشرة فسيقوم حمض التانيك المتواجد في الشاي بامتصاصها فوراً وقبل أن يستفيد الجسم منها.

فائدة أخرى للشاي يكشفها رئيس قسم التثقيف الغذائي ويقول إن “هناك بعض الأشخاص لا يستطيعون تفتيح أعينهم بعد الاستيقاظ من النوم في الصباح إلا بعد تناول الشاي، كما لا يستطيع بعض المدخنين تناول سيجارة الصباح إلا مع الشاي”، ويفسر ذلك بقوله إن الشاي يحتوي على مادة الشيوفيلين وهي مادة موسعة للشعب الهوائية، وعندما يتناول المدخن الشاي فتقوم المادة وسريعاً بتوسيع الشعب الهوائية وبطريقة تسمح له بتدخين سيجارته. كما يمكن لمن لا يدخنون الاستفادة من تلك المادة بتوسيع الشعب الهوائية فيتزودون بكمية كبيرة من الأوكسجين اللازم لتجديد نشاط المخ، وبالتالي يستطيع أن يفيق ويفتح عينيه ويبدأ يومه بنشاط غير عادي.

الخلاصة التي يؤكدها الدكتور نزيه لتناول شاي صحي وسليم أن يتم غليه في البراد ومرتين، وأن يتم تناوله عقب الوجبات الدسمة مباشرة ليمتص الكوليسترول الضار، وتناوله بعد ساعتين على الأقل من الوجبات المشبعة بالمعادن مثل اللحوم والخضراوات والفواكه والسلاطات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة