احدث الأخبار

اتجاه حكومي لتعميم نظام «البصمة» في كافة القطاعات
أبرز المواد
تفاصيل آليات الفصل بين المحاكم العامة والأحوال الشخصية!
أبرز المواد
دوريات الأمن تضبط آلاف المطلوبين في قضايا جنائية
أبرز المواد
شركات التأمين تفرض طلبات “تعجيزية” على كبار السن!
أبرز المواد
وظائف براوتب تبدأ من 6000 ريال بالخطوط الحديدية
أبرز المواد
أول تعليق من وزارة العمل على مقطع فيديو لـ”امرأة” تقوم بخنق طفلة رضيعة!
أبرز المواد
“عقب تداول معلومات عن تسبب الفستق الحلبي في أورام سرطانية”.. “الغذاء والدواء” تعلق!
أبرز المواد
أم تعذب طفلتها وتخنق أنفاسها و«حقوق الإنسان» تتفاعل
أبرز المواد
ماذا قال الأمير خالد بن سلمان عن رفض شيوخ وأعيان محافظة صعدة لتواجد النظام الإيراني بالمحافظة؟!
أبرز المواد
«صحة القصيم» تعلق على مقطع تجمع المياه بمستشفى المذنب
أبرز المواد
مقتل مصور “الملوك الثلاثة”.. وزوجته تتهم هؤلاء!
أبرز المواد
مواطن يروي تفاصيل سرقة مركبته وحرقها بالطائف
أبرز المواد

تناول الفواكه والخضروات يعزز صحة الأمعاء

تناول الفواكه والخضروات يعزز صحة الأمعاء
http://almnatiq.net/?p=460801
المناطق - الرياض

تنصح أحدث الأبحاث الطبية بضرورة تجنب استهلاك الأغذية المخزنة أو المعالجة المتاحة على مدار السنة، مشددة على ضرورة تناول الفواكه والخضراوات الموسمية، لدورها في تعزيز صحة الأمعاء والحد من خطر الإصابة بالتهاب المعدة وسرطان القولون.
وقال فريق الباحثين بكلية الطب جامعة ستانفورد في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، إن بكتيريا الأمعاء المتواجدة في مجموعة من السكان الأصليين في إفريقيا، كانت أكثر تنوعا بنسبة بلغت 30%، مما هو عليه في الدول الغربية، في الوقت الذي أكدت فيه أبحاث طبية سابقة أن التنوع البكتيري في الأمعاء يعزز آلية عمل الجهاز المناعي في الجسم.
وعكف الباحثون في كلية الطب بجامعة ستانفورد، على دراسة الأنماط الغذائية للقبائل التي تعيش في غابات السافانا – والمعروفة باسم “الهدا” – حيث تم جمع عينات من البراز من 188 شخصاً، تراوحت أعمارهم ما بين 8- 70 عاما، وتم مقارنتها بعينات أخذت من إيطاليين يعتمدوا في غذاؤهم على نمط غذائي غربي.
وأشار الباحثون إلي اختلاف النظام الغذائي لأفراد قبائل “الهدا” وفقا للمواسم، وأضحوا أن تخزين الطعام وتوافره على مدار العام ليس خياراً مطروحا في منطقة وادي”ريفت” – موطن هذه القبائل، التي يتكون نظامها الغذائي من خمسة أصناف (اللحوم، التوت، فاكهة البابا، والبطاطس، والعسل).
وتوصل الباحثون إلى أن الميكروبات الهضمية تختلف باختلاف المواسم وفقاً للغذاء المتاح، فضلاً عن عدم إصابة أفراد قبائل “الهدا” بالأمراض التي تصيب مواطني الدول الغربية مثل (التهاب الأمعاء، كرون، التهاب القولون التقرحي، سرطان القولون). وتشير النتائج – المنشورة في مجلة “العلوم” – إلى مساهمة الوجبات الغذائية المعالجة، واستخدام المضادات الحيوية والعمليات القيصرية في المجتمعات الغربية في تغيير أنماط الحياة والحد من التنوع البكتيري.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة