احدث الأخبار

شاهد.. اللحظات الأخيرة لـ “شاب” أمريكي قبل قتله على يد صديقته!
أبرز المواد
مجلس الوزراء: 7 آلاف ريال مصاريف حفلات المعايدة
أبرز المواد
انتحار وافد شنقا داخل سكنه في محايل!
أبرز المواد
“كريم” تكشف عن عدد السعوديات المتقدمات للعمل بوظيفة “سائقة”!
أبرز المواد
«الخدمة المدنية» تنهي جدولة الإعلان عن الوظائف الإدارية والصحية
أبرز المواد
الإعلامية هدى هادي توجه رسالة للمواطنات عند القيادة!
أبرز المواد
«تعليم الرياض»: حركة النقل الداخلي في ذي القعدة
أبرز المواد
الأرصاد: أمطار رعدية على جازان وعسير والباحة والطائف
أبرز المواد
بالفيديو.. الكلباني : بناتي وحفيداتي سيتعلمون القيادة ويجب علينا مواكبة العالم
أبرز المواد
تعرف على “الجهاز الإلكتروني” فاحص هوية السائقات دون كشف الوجه!
أبرز المواد
ماذا قالت أول سعودية تدخل المملكة قادمة من البحرين عبر جسر الملك فهد ؟!
أبرز المواد
تحرير أول مخالفة مرور نسائية بهذه المنطقة!
أبرز المواد

“واتساب” يفرض رسوما ماليّة على مستخدميه

“واتساب” يفرض رسوما ماليّة على مستخدميه
http://almnatiq.net/?p=462340
المناطق - وكالات

على ما يبدو يتجه تطبيق التراسل الفوري “واتساب” إلى فرض رسوم مالية على الشركات التي تستخدمه في الحديث مع موظفيها، وتسعى المنصّة الاجتماعية بذلك إلى كسب أموال في المستقبل.

وأعلن التطبيق الذي يصل عدد مستخدميه إلى المليار في اليوم الواحد، مزايا عدّة تتيح للشركات الصغرى تلقي رسائل من زبائنها، وتبعث إليهم بدورها آخر المستجدّات.

ويمكن اختبار المزايا التي أعلنها “واتساب” في الوقت الحالي، لكن من المرجّح بقوّة أن تصبح خدماته مدفوعة، مستقبلاً، وفق ما نقلت صحيفة “تلغراف” البريطانية.

وأوضح مدير العمليات في “واتساب”، مات إيديما، أنّ ثمة رغبة في إحداث مؤسسة تسمح للناس بأن يراسلوا الشركات ويتلقّوا منها الأجوبة التي يريدون، وأكّد رغبة التطبيق في جعل الشركات تدفع رسوماً، في المستقبل.

وبموجب العملية، ستحدث الشركات حسابات موثوقة، وسيكون بوسعها أن تتواصل مع العملاء، ومن المرتقب أن توجه الخدمات إلى الشركات الصغرى والكبرى.

ويحاول “فايسبوك” الذي اشترى “واتساب” بـ19 مليار دولار سنة 2014، إيجاد سبل لجني الأموال من التطبيق، وسط مخاوف من تراجع عائدات شريط الأخبار.

وتوقع المدير العام لـ”فايسبوك”، مارك زوكربرغ، في وقت سابق، أن يبدأ تطبيقا “واتساب” و”ماسنجر” في جني المال ابتداءً من 2022.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة