احدث الأخبار

خسائر فادحة للحوثي.. وقتلى من حزب الله في صعدة
أبرز المواد
حظر للتجول في نيجيريا بعد مقتل 70 في اشتباكات طائفية
أبرز المواد
ترامب يدعو لترحيل المهاجرين غير الشرعيين دون إجراءات قضائية
أبرز المواد
دراسة تكشف أهم “غذاء” لسرعة الإنجاب
أبرز المواد
بعد فوزه بالرئاسة.. منافس أردوغان الرئيسي يشكك بالنتائج
أبرز المواد
قائد عسكري يمني للمقاتلين في ‏صفوف الحوثي: انسحبوا قبل فوات الأوان
أبرز المواد
إطلاق أول برنامج تدريبي متكامل لتوطين الوظائف.. الأحد المقبل
أبرز المواد
هيئة الرياضة تحتفي بأبناء شهداء الواجب في موسكو
أبرز المواد
الجيش اليمني يستكمل تحرير سلسلة جبال ‏تويلق في رازح بصعدة
أبرز المواد
مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع موادا إيوائية للمتضررين من أمطار صنعاء
أبرز المواد
“كبار العلماء”: قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة جاء برأي أغلبية أعضاء الهيئة
أبرز المواد
“المدام توصلني الدوام”.. هكذا افتخر مواطن بزوجته
أبرز المواد

المعارضة القطرية في بيان #عاجل : لم يكن مفاجئا لنا مسارعة النظام القطري إلى محاولة نسف جهود أمير الكويت

المعارضة القطرية في بيان #عاجل : لم يكن مفاجئا لنا مسارعة النظام القطري إلى محاولة نسف جهود أمير الكويت
http://almnatiq.net/?p=462758
المناطق _ الدوحة

أعرب الهيئة المنظمة لمؤتمر “قطر في منظور الأمن والاستقرار الدولي” المنعقد في 14 سبتمبر 2017، في العاصمة البريطانية لندن، عن عظيم تقديرها للجهود المضنية التي يبذلها سمو الشيخ صباح الأحمد الصباح، أمير دولة الكويت، وما يضطلع به من جهود دبلوماسية مقدرة لرأب الصدع الذي تسببت فيه سياسات النظام القطري، المناقضة للحكمة والمنطق، وتغريدها المتصل خارج السرب بما يضر بمصالح قطر، ويخلق العداء المبرر مع أشقائها الخليجيين والعرب، بل والعالم أجمع.

وأوضحت أنه لم يكن مفاجئا لنا مسارعة النظام القطري إلى محاولة نسف جهود سمو أمير الكويت، فحيثما غابت الحكمة، وسادت الظلمة، لن يجد الشعب القطري المتعطش إلى الحرية ودولة القانون والمؤسسات سوى ردود الأفعال الخطيرة، والتصرفات الحمقاء غير المدروسة.

وأعلنت الهيئة المنظمة للمؤتمر عن دعمها الكامل لجهود الوساطات المحمودة، التي تهدف إلى إثناء النظام القطري عن سياساته الرعناء التي أسست نظاما بوليسيا رهيبا في الداخل، وعصفت بكل الاتفاقيات والعهود والمواثيق الإقليمية والدولية، لتنشر الدمار والخراب أينما حلت، ولكننا في ذات الوقت نرى أن زمن النصح الهادىء قد ولى إلى غير رجعة، وأن الشعب القطري الأبي قد صدح بكلمته رافضا استمرار نظام القهر والطغيان والتخبط ، داعيا إلى اللقاء في الرابع عشر من الشهر الجاري من أجل قطر أفضل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة