احدث الأخبار

لجنة المسؤولية الاجتماعية بغرفة تبوك تختتم ملتقى صعوبات
منطقة تبوك
محافظ ميسان يدشن حملة “ففيهما فجاهد”
منطقة مكة المكرمة
الثقفي: سخروا مناشطنا التربوية بما يتناسب مع رؤية الوطن القدوة
منطقة مكة المكرمة
“عمل الأفلاج” يضبط مقيمًا خالف قرار توطين الاتصالات ويقرر ترحيله‬
منطقة الرياض
“واتساب” ينوه: في هذه الحالة ستُحذف بياناتك.. وستخرج من المجموعات
أبرز المواد
البنوك القطرية تختنق .. و “التجاري” أكبر دليل
أبرز المواد
الشهر المقبل .. برنامج جديد من الصندوق العقاري لحصول المواطنين على قروض
أبرز المواد
شاهد.. تحركات الجيش المصري في البحر المتوسط ضد التصريحات التركية
أبرز المواد
الجيش اليمني ينتزع مواقع جديدة من الحوثيين شمال لحج
أبرز المواد
شاهد .. اندلاع اشتباكات في إيران.. ومقتل 5 رجال أمن واعتقال 300 محتج
أبرز المواد
يوتيوب يلغي أسوأ خاصية فيه
أبرز المواد
اشتباكات مرتقبة بين تركيا والنظام السوري.. قوات الأسد تدخل عفرين وتكذّب أردوغان
أبرز المواد

المعارضة القطرية في بيان #عاجل : لم يكن مفاجئا لنا مسارعة النظام القطري إلى محاولة نسف جهود أمير الكويت

المعارضة القطرية في بيان #عاجل : لم يكن مفاجئا لنا مسارعة النظام القطري إلى محاولة نسف جهود أمير الكويت
http://almnatiq.net/?p=462758
المناطق _ الدوحة

أعرب الهيئة المنظمة لمؤتمر “قطر في منظور الأمن والاستقرار الدولي” المنعقد في 14 سبتمبر 2017، في العاصمة البريطانية لندن، عن عظيم تقديرها للجهود المضنية التي يبذلها سمو الشيخ صباح الأحمد الصباح، أمير دولة الكويت، وما يضطلع به من جهود دبلوماسية مقدرة لرأب الصدع الذي تسببت فيه سياسات النظام القطري، المناقضة للحكمة والمنطق، وتغريدها المتصل خارج السرب بما يضر بمصالح قطر، ويخلق العداء المبرر مع أشقائها الخليجيين والعرب، بل والعالم أجمع.

وأوضحت أنه لم يكن مفاجئا لنا مسارعة النظام القطري إلى محاولة نسف جهود سمو أمير الكويت، فحيثما غابت الحكمة، وسادت الظلمة، لن يجد الشعب القطري المتعطش إلى الحرية ودولة القانون والمؤسسات سوى ردود الأفعال الخطيرة، والتصرفات الحمقاء غير المدروسة.

وأعلنت الهيئة المنظمة للمؤتمر عن دعمها الكامل لجهود الوساطات المحمودة، التي تهدف إلى إثناء النظام القطري عن سياساته الرعناء التي أسست نظاما بوليسيا رهيبا في الداخل، وعصفت بكل الاتفاقيات والعهود والمواثيق الإقليمية والدولية، لتنشر الدمار والخراب أينما حلت، ولكننا في ذات الوقت نرى أن زمن النصح الهادىء قد ولى إلى غير رجعة، وأن الشعب القطري الأبي قد صدح بكلمته رافضا استمرار نظام القهر والطغيان والتخبط ، داعيا إلى اللقاء في الرابع عشر من الشهر الجاري من أجل قطر أفضل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة