هل تعلم أن مرضى اللثة والأسنان أكثر عرضة لأمراض القلب ؟! | صحيفة المناطق الإلكترونية
الاثنين, 3 صفر 1439 هجريا, الموافق 23 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

أمير مكة المكرمة بالنيابة يطلع على الخطط والبرامج والمشروعات التي تنفذها أمانة العاصمة المقدسة “الغذاء والدواء” تعلّق استيراد الروبيان المبرّد والمجمّد من ولاية تكساس الأمريكية بدافع الانتقام قبل طرده.. “داعش” يقتل 116 مدنياً في القريتين السورية المخلافي: الحوثيون نظام طائفي على الطريقة الإيرانية وكيل إمارة نجران : مجمع الملك سلمان خدمة عظيمة للمسلمين نائب أمير نجران يلتقي مدير العمليات المشتركة بالمنطقة مدير جامعة نجران: سنعزز الشراكة مع الجهات الحكومية دراسة أولويات التنمية العمرانية على طاولة مجلس منطقة القصيم غداً تعليم الأحساء يتجاوز تعليم الحوطة بامتياز في افتتاحية التصفيات والوادي والافلاج حبايب عملية ” نادرة” بالغة الخطورة تنقذ حياة مواطن في مركز البابطين للقلب بالدمام “الزكاة” لـ “المنشآت”: تجنبوا الغرامات وإيقاف الخدمات بتقديم الإقرارات في أوقاتها الانتهاء من هيكلة رواتب المعلمين.. والمؤهل والأداء وسنوات الخبرة أبرز معايير الزيادة

هل تعلم أن مرضى اللثة والأسنان أكثر عرضة لأمراض القلب ؟!

هل تعلم أن مرضى اللثة والأسنان أكثر عرضة لأمراض القلب ؟!
المناطق - وكالات

هل تعلمين سيدتي أن النساء اللواتي تعاني من مشاكل في اللثة وآلام حادة في الأسنان هن الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب الخطيرة؟

فهذا حسب ما أثبتته الكثير من الدراسات والأبحاث العلمية الحديثة ومنها دراسة هولندية تم إجرائها في مركز أكاديمية طب الأسنان بأمستردام وهذا المركز يعد من أهم المراكز المتخصصة في طب الأسنان في هولندا.

,قام الباحثون بإستعراض كشف السجلات الطبية لمرضى الأسنان والذي يصل عدد المرضى فيه إلى 60174. اكتشفوا أن هناك علاقة وثيقة بين مريض اللثة والأسنان و مريض القلب وتصلب الشرايين.

هنا قرر الباحثون أن يقوموا بعمل دراسة لكي يعرفوا ما هو مدى الارتباط الذي يربط بين أمراض التهابات اللثة وبين مخاطر الإصابة بأمراض القلب الخطيرة، حيث قاموا بعمل الفحوصات والتحاليل للمرضى الذين يعانون من أمراض التهاب اللثة و قد تم اكتشاف أن 4% منهم يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية وانسداد الشرايين، بينما يوجد حوالي 2 % من المرضى الذين لا يعانون من مشكلات في اللثة والأسنان.

أوضح الباحثون الهولنديين الذين قاموا بإجراء الدراسة أن أمراض اللثة قد تتطور بشكل كبير وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وهذا يتم من خلال انتقال العدوى المحملة بالبكتيريا المزمنة الموجودة بالدورة الدموية.

أشار الدكتور البريطاني دونالد راتكليف أيضًا وهو رئيس قسم طب الأسنان في مستشفى جامعة ستاتين أيلند في نيويورك بدولة الولايات المتحدة الأمريكية أن هناك ارتباطًا قويًا بين الإصابة بأمراض اللثة وآلام الأسنان وبين الإصابة بالكثير من الأمراض الصحية المزمنة، من أهمها أمراض القلب وتصلب الشرايين بإعتبار أن الفم هو بوابة الجسم وأن الالتهابات التي تسببها البكتريا والجراثيم هي التي تتسبب في انتقال العدوي.

أثبتت الدراسات أن الالتهاب الذي يصيب أنسجة الفم واللثة والعظم والملاط قد يتسبب في الإصابة بالجلطات الدماغية والنوبات والأزمات القلبية الحادة، ذلك لأن هناك الكثير من أنواع الجراثيم التي تصيب الفم قد تتسلل إلى القلب وذلك عبر اللثة الملتهبة وتقوم بإصابة شغاف وجدار القلب بالالتهاب والتي من الممكن أن تسبب الوفاة.

أكدت دراسات أخرى أن الجراثيم والبكتيريا المعدية التي تصيب خلايا الأنسجة الخاصة بالفم واللثة يمكن أن تنتقل إلى الشرايين عبر مجرى الدم وتسبب لها انسداد وتصلب في لويحات الشرايين. من أخطر الأمراض القلبية المزمنة هو التهاب شغاف القلب والسبب الأساسي في إصابة الجسم به هو انتقال عدوى بكتيرية وهذه تكون البكتريا التي تصيب التهاب الفم والتي تنتقل عبر الدم للوصول للقلب وتسبب التهاب للشغاف والجدار الخاص بالقلب.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة