كيف تتأثر شركات الاتصالات برفع الحجب عن التطبيقات؟ | صحيفة المناطق الإلكترونية
السبت, 7 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 25 نوفمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

كيف تتأثر شركات الاتصالات برفع الحجب عن التطبيقات؟

كيف تتأثر شركات الاتصالات برفع الحجب عن التطبيقات؟
المناطق - الرياض

قال عبدالرحمن المازي، العضو المنتدب للشركة الوطنية لأنظمة المعلومات إن تطبيقات الاتصالات الصوتية والمرئية عبر الإنترنت  ستصبح متاحة بصفة رسمية خلال أسبوع، رغم أن العديد من الأفراد كانوا يستخدمونها في السابق بالخفاء أو عند وجودهم في الخارج، وأنها لا تعد مجانية حيث أن الشخص مشترك بخدمات الانترنت.

وأضاف في لقاء مع “العربية” أن ما يحدث من تأثير سلبي على أسهم شركات الاتصالات ماهو إلا  رد فعل أني، إلا أن الرفع سترافقه أمور أخرى حتى لا تكون العملية مؤلمة على شركات الاتصالات”.

وتوقع ارتفاع الطلب على البيانات بعد رفع الحجب عن تطبيقات المكالمات. وقال نواجه في السعودية أسعاراً  متدنية للبيانات وبعض الشركات تبالغ في العروض، في حين أن التكلفة أعلى من ذلك بكثير، أسعار البيانات في المملكة أقل من المعدل العالمي بست مرات.

وأكد على أهمية وجود تنظيمات وإعادة النظر في أسعار البيانات ووضع الأنظمة والقوانين التي تحمي من الاستعمالات السيئة.

وفي سياق متصل، وجه وزير الاتصالات وتقنية المعلومات عبدالله السواحه، الأربعاء، برفع الحجب عن تطبيقات المكالمات خلال أسبوع.

وذكر السواحه عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “بالتعاون مع شركائنا في قطاع الاتصالات لتفعيل قيمة #العميل_أولاً، وجّهنا برفع الحجب عن تطبيقات المكالمات خلال أسبوع… ومازلنا نطمح للمزيد”.

وأضاف “ستُشرف هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية @CITC_SA على مراجعة استيفاء التطبيقات للمتطلبات التنظيمية، وستعمل مع شركات الاتصالات لإتاحة ورفع الحجب عن ما يتوافق مع المتطلبات”.

وتأتي هذه الخطوة امتداداً لخطوات سابقة لرفع مستوى “الشفافية والوضوح” في القطاع ومنها ما تم مؤخراً من إطلاق المؤشر الربعي لتصنيف مقدمي خدمات الاتصالات من حيث الشكاوي المقدمة من قبل المشتركين ضد مقدمي الخدمة، وأيضاً التحقق من تطبيق وثيقة حماية المستخدم وكذلك التزام مقدمي الخدمة بالشفافية والوضوح في تطبيق سياسة الاستخدام العادل، وسيتبعها العديد من المبادرات التي تعمل عليها الوزارة والهيئة بالشراكة مع مقدمي الخدمة للرقي بالقطاع وتحسين تجربة العميل وتطوير مجتمع رقمي يتماشى مع أهداف رؤية المملكة 2030.

يذكر أن السعودية تٌعد من بين أعلى دول العالم في معدل نمو انتشار استخدام الهواتف الذكية والمشاركة في منصات التواصل الاجتماعي، كما أن متوسط استخدام الفرد للإنترنت عبر شبكات الجوال يأتي ضمن الأعلى عالمياً مما يؤكد على أهمية مواكبة النمو المتزايد بتوفير الشبكات والبنية التحتية وفقاً لأعلى معايير الجودة. وهذا ما تعمل عليه وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات مع مقدمي الخدمات ضمن مبادرات التحول الوطني 2020.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة