احدث الأخبار

إيران تتباكى في “العدل الدولية”.. وواشنطن: لا أساس لدعواها
أبرز المواد
رغم ارتفاع درجات الحرارة.. دراسة تكشف “معاناة” مليار شخص بلا تكييف أو ثلاجة
أبرز المواد
جموع المصلين تؤدي صلاة الميت على شهيد الواجب وكيل الرقيب “الأحمري”
أبرز المواد
اليوم .. اجتماع لممثلي وزارات العدل والداخلية العرب لمناقشة أوضاع اللاجئين
أبرز المواد
فيديو.. كيف تتجنب الاحتيال خلال الشراء عبر الانترنت.. وإرجاع حقوقك ؟
أبرز المواد
 ضمن مبادرة “طريق مكة”.. وصول أولى رحلات حج لمطار المدينة من إندونيسيا
أبرز المواد
مفتي القدس يحذر من كارثية الحفريات أسفل المسجد الأقصى
أبرز المواد
بعد معارك عنيفة.. تقدم جديد للجيش اليمني باتجاه جنوب شرق تعز
أبرز المواد
كلوب يستبعد صلاح من وديتين لليفربول
أبرز المواد
بـ 5 محاور .. بدء تنفيذ خطة موسم حج هذا العام
أبرز المواد
دراسة: دم “خفي” يعرضك للوفاة المبكرةَ !
أبرز المواد
استقالة مفاجئة لمدرب إيسلندا بسبب “الملل”
أبرز المواد

مسكنات الصداع والألم أخطر مما تظن.. وهذا هو الدليل

مسكنات الصداع والألم أخطر مما تظن.. وهذا هو الدليل
http://almnatiq.net/?p=466549
المناطق - وكالات

تعتبر المسكنات الوسيلة الأكثر نجاعة للتخلص من الصداع بسرعة، ولكنها أحيانا قد لا تجدي نفعا فيتناول صاحب الصداع جرعة ثانية بعد ساعات، وهناك من يراوده بالصداع أكثر من مرة أسبوعا وبالتالي معدل استهلاكك للمسكن يكون أكثر من مرتين أسبوعا.

وبحسب بعض الدراسات فإن ١ من كل ١٠ أشخاص يعانون من الصداع يصابون بما يسمى صداع مسكنات الألم أو الصداع الارتدادي. السبب هو أن المريض يكون قد تجاوز الجرعة الموصي بها وعليه فإن القيام بذلك لفترات طويلة يجعل الجسم يعتاد عليه وعندما يزول تأثير المسكن يعاني الشخص من الصداع الارتدادي فيتناول المسكن مجددا وهكذا يستمر في حلقة مفرغة.

وينقل موقع “رجيم” الصحي عن تلك الدراسات ضرورة التوقف عن تناول المسكنات فورا للتخلص من الصداع الارتدادي، حتى لو عانى المرء الألم لبعض الوقت.

كما أن هناك دراسات تربط بين مسكنات الألم والنوبات القلبية والسكتات الدماغية عديدة جدا، فالمسكنات التي تستخدم لتخفيف الآلام والحمى الناتجة عن التهاب المفاصل، والإنفلونزا، والصداع تضاعف مخاطر الأزمات القلبية.

وتزيد مادة “ديكلوفيناك” المستخدمة في تسكين آلام المفاصل والتي هي موجودة أيضا في عدد كبير من الأنواع التجارية من مسكنات الألم، خطر الموت جراء نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

ووفقا لموقع “رجيم” فإن العقاقير المسكنة التي تحتوي على مادة إسيتامينوفين مثل التايلينول والباراسيتامول تساهم وعلى المدى الطويل في تدمير الكبد. عادة يتم اللجوء إلى مسكنات الألم التي تحتوي على هذه المادة لتسكين ألم الظهر المزمن أو التهاب المفاصل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة