جامعة تبوك تقر كلية للسياحة بمدينة الوجه | صحيفة المناطق الإلكترونية
الثلاثاء, 24 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 12 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

جامعة تبوك تقر كلية للسياحة بمدينة الوجه

جامعة تبوك تقر كلية للسياحة بمدينة الوجه
المناطق - تبوك

أوصى مجلس جامعة تبوك في اجتماعه الأول بفتح كلية السياحة في مدينة الوجه بشكلها العصري وما يتفق مع رؤية المملكة 2030 ويحقق الدعم والمساندة البشرية في مشروع البحر الأحمر

حيث أوضح سعادة مدير جامعة تبوك المكلف الأستاذ الدكتور /عطية بن محمد الضيوفى “أن الجامعة وايماناً منها بدور المنطقةفي المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 والتي انبعث منها مشروع البحر الأحمر، وحيث أن جامعة تبوك هي منارة العلم في المنطقة ولوجود كلية جامعية في مدينة الوجه ولما تمتاز به مدينة الوجه من موقع استراتيجي في المشروع البحر الأحمر وكذلك قربها من المنطقة الأثرية بمدينة العلا التي تم انشاء هيئة ملكية بها فكان لزاماً على الجامعة المساهمة في هذه المشاريع من خلال تقديم كادر من الشباب الوطن المؤهل لقيادة وإدارة هذا النمو والتطور والعمل لتنمية المنطقة” .

وحيث أن مشروع البحر الأحمر يحتاج يعد وجهه سياحهعالمية في رؤية المملكة 2030 وقطاع السياحة في نمو مستمر حيث بلغ نسبة السعودة في قطاع السياحة وفق مسح للهيئة العامةللسياحة والتراث  الوطني في عام 2015 بلغ 27.8% ومع افتتاح مشروع البحر الأحمر ستتضاعف الفرص الموجودة للشباب السعودي للعمل بهذا المجال حيث قدرت فرص العمل المتولدة من مشروع البحر الأحمر قرابة 35 ألف فرصة عمل.

وأضاف مدير الجامعة الأستاذ الدكتور الضيوفى “أن كلية السياحة ستكون منارة من منارات تأهيل الشباب السعودي للانخراط في المشاريع الضخمة التي إقرارها في المنطقة وستكون الكلية الأولى في المنطقة الشمالية والشمالية الغربية للملكة العربية السعودية وستقدم الكلية ثلاث برامج متنوعه برنامج ماجستير ، برنامج بكالوريوس ، برنامج دبلوم تأهيلي وهذا البرامج ستعمل بشكل مباشر لتغذية قطاع السياحة بالكوادر السعودية المؤهلة التي ستسهم في تحقيق رؤية الوطن “رؤية المملكة 2030″وتضم الكلية ثلاث اقسام هي قسم السياحة ، قسم الادارة الفندقية والضيافة ، قسم إدارة الفعاليات والإرشاد السياحي” .

واختتم أ. د الضيوفى حديثة بالشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمين وزير الدفاع ونائب رئيس مجلس الوزراء الأمين محمد بن سلمان على إقرار المشاريع التنموية في منطقة تبوك والتي تسهم في تنمية المنطقة لتكون أحد روافد التنمية والاقتصاد بوطننا الحبيب كما شكر سعادته صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك على دعمة اللامحدود للعلم والثقافة وحرصه عليها في الجامعة والمنطقة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة