أكاديميات جامعة الملك سعود يعبرن عن حبهن للوطن في يوم الوطن | صحيفة المناطق الإلكترونية
الخميس, 26 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 14 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

تنفيذ حكم القتل قصاصاً في أحد الجناة بمحافظة خميس مشيط صندوق التنمية الزراعية يوافق على تمويل مشروعات زراعية ويعتمد لائحة الائتمان الجديدة مدير جامعة نجران يبحث سبل تأمين سلامة الطلاب مع مرور المنطقة مكتب التعليم بمحافظة القرى يجري الاختبارات المهنية للمعلمين تميز تلو تميز …. تعليم الباحة الأول على مستوى المملكة في التهجئة بدء العمل في وحدة التغذية والمحاليل الوريدية بمستشفى الأمير متعب بسكاكا وزير التجارة والاستثمار يؤكد جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين لدعم القطاع الخاص ويعلن إطلاق 17 مبادرة لذلك انشقاق الرجل الثاني في مجلس الانقلاب الحوثي وهروبه إلى الجنوب أمين القصيم: كلمة خادم الحرمين تؤكد أن الدولة ماضية في تحقيق الخطط الطموحة جنيف8 يراوح مكانه.. الانتقال السياسي عقدة العقد «الأمم المتحدة»: يجب تطبيق قرارات مجلس الأمن الخاصة بكوريا الشمالية الجيش اليمني يبدأ أول عملياته داخل محافظة الجوف ويحرر شقة القورة

أكاديميات جامعة الملك سعود يعبرن عن حبهن للوطن في يوم الوطن

أكاديميات جامعة الملك سعود يعبرن عن حبهن للوطن في يوم الوطن
المناطق _عادل الزهراني
تتوالى  المشاركات في  اليوم الوطني  إلى 87 للمملكة العربية السعودية  العزيز  على  الجميع  بعبرات  وكلمات  صادقة  من أبناء  وبنات  هذا  الشعب  المحب لوطنه  فشارك  أكاديميات  من جامعة الملك سعود  للتعبير  عن  حبهن  لهذا  الوطن  الغالي
فتحدثت وكيله شؤون الطالبات بجامعة الملك سعود
د/إ يناس العيسى تحت عنوان يوم الوطن…
تأتي الذكرى السابعة والثمانون لليوم الوطني لتحيي ذكرى التوحيد وتلاحم الوطن والمواطن وتجدد الشعور بالانتماء والفخر والثقة لوطن ماضيه يحمل عبق بطولات المؤسس ـ طيب الله ثراه ـ  وإشراق شمس الامن ولم شتات الوطن، وواقعه الريادة في كل مجال والحضور والتأثير في كافة المحافل الدولية،  ومستقبله المضي قدماً بلا عراقيل نحو تنمية شاملة ومتوازنة ينعم بها الوطن و المواطن منهجها الرؤية الرشيدة للملكة العربية السعودية 2030 والتي تؤسس وترسم بذكاء وحنكة لضرورة إسهام المواطنين وتفاعلهم في سبيل تحقيق أهدافها .
وحيث أن التعليم هو أهم عناصر دفع عجلة التنمية في المجتمع، فقد أكدت اهداف الرؤية على  توفير فرص التعليم للمجتمع في بيئة تعليمية مناسبة في ضوء السياسية التعليمية للمملكة ورفع جودة مخرجاتها وزيادة فاعلية البحث العلمي وتنمية الشراكة المجتمعية وسد الفجوة بين مخرجات التعليم العالي ومتطلبات سوق العمل، وها هي جامعة الملك سعود ضمن وسائلها لتحقيق رؤية المملكة تدرج ضمن مناهجها مقرر” ريادة الأعمال ” بعمادة السنة الأولى المشتركة، ضمن محورها الثاني ” اقتصاد مزدهر” الذي يركز على دور ريادة الأعمال في تحقيق نقلة نوعية في تنويع القاعدة الاقتصادية لزيادة موارد المملكة غير النفطية ، والذي يهدف إلى تنمية مهارات ريادة الاعمال، وتوليد الأفكار الريادية ومهارات سوق العمل ، علاوة على نشر ثقافة العمل الحر بين طلبتها  لتؤهلهم للنجاح في تنفيذ المشاريع الريادية ، سواء المبتكرة أو المطورة.
كما أنشئت الجامعة مكتب تحقيق الرؤية للتأكيد على الدور الاستراتيجي الذي تقوم به للإسهام في دعم الحراك التنموي للوطن، كما يساهم برنامج الشراكة الطلابية في هذا الدور من خلال تأهيل الشباب ورفع مستوى الوعي والثقافة لديهم  وتعتبر مبادرة ” قادة المجد ” باكورة الأنشطة التي تهدف إلى إلهام الشباب إرادة وعزيمة من سبقوهم من القادة ورجالات الوطن ليحذوا حذوهم في بناء مجتمع متقدم ومزدهر .
ومما يجدر ذكره في هذه المناسبة هو ما قدمته المملكة للأمة العربية والإسلامية من خدمات عظيمة حيث أولت منذ نشأتها الاسلام والمسلمين اهتمامها وعنايتها ، ومازلنا نعيش مع قيادتنا الرشيدة أفراح نجاح موسم حج 1438هـ والتي أشاد بها العالم أجمع، إضافة الى سيل من النجاحات على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي حيث اصبحت المملكة النموذج الاول في محيطها الاقليمي في الاستقرار والرخاء والتنمية .
وختاماً لا يفوتني في هذا المقام تجديد البيعة والولاء لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الآمين، داعية المولي أن يحفظ بلادنا وشعبنا الكريم من كل مكروه وينصر جنودنا البواسل ويديم علينا نعمة الآمن والأمان.
أما  عميدةأقسام العلوم  الإنسانية  د/غزيل سعد  العيسى فتحدثت  عن  هذا  اليوم  الفالي  بقولها
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين نبينا محمد وعلى آلة وصحبه أجمعين
        إن اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية هو مناسبة مميّزة محفورة في الذاكرة والوجدان، هذا اليوم الّذي تحقّق فيه التكامل والوحدة، حيث جاء إعلان «رؤية السعودية 2030» مواكباً لرسالة التعليم وداعماً لمسيرتها، لبناء جيل متعلم قادر على تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات مستقبلاً، وانطلاقاً من هذه الرسالة جاءت «الرؤية» لتوفير فرص التعليم للجميع في بيئة تعليمية مناسبة في ضوء السياسة التعليمية للمملكة، ورفع جودة مخرجاته، وزيادة فاعلية البحث العلمي، وتشجيع الإبداع والابتكار، وتنمية الشراكة المجتمعية، والارتقاء بمهارات وقدرات منسوبي التعليم.
بحيث تحمل الجامعات في كل دول العالم على عاتقها مسؤولية تثقيف المجتمع وتنويره وتوعيته وقيادته، ففي المملكة العربية السعودية تقوم الجامعات السعودية بمسؤولياتها التامة تجاه احتضان أكبر عدد ممكن من الشباب والشابات وتأهيلهم التأهيل المناسب لخدمة أمتهم، حتى جاءت الرؤية السعودية 2030 لتحتضن مشاريع التعليم العالي وتمهد السبل أمامها من أجل غدٍ أفضل.
وما جامعة الملك سعود إلا واحدة من أهم الجامعات المشاركة في هذا المشروع الوطني العملاق الذي يرعاه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده – أيدهم الله .
ومناسبة اليوم الوطني السابع والثمانين لهذا العام احتفالية تفردت بمنجزات طموحة في رؤية السعودية ٢٠٣٠ ’ و التي سجلت  في سطورها خطوات ثابتة تبني المستقبل بكفاءات وطنية كان للمرأة نصيب وافرا منها .
فلنستشعر دائما في أجواء الاحتفال بهذه المناسبة كل معاني الانتماء والولاء للوطن وبذل كل الجهود المخلصة للمحافظة على رفعته و ازدهاره.
ونسوق كل هذا ابتهاجا لبلادنا الحبيبة والذي يجدد فيه الشعب السعودي عهود الولاء والطاعة لقيادة لاتألوا جهدا في سبيل رفعة المواطن ورفاهيته.

وبهذه المناسبة الغالية على قلوبنا تتقدم عمادة أقسام العلوم الإنسانية لقيادتنا الحكيمة وشعبنا الكريم بخالص التهاني والتبريكات بذكرى يومه الوطني المجيد وكل عام وأبناؤك معاً يداً بيد لاستكمال مسيرة البناء والعطاء والنماء …

اما عميدة  أقسام  العلوم والدراسات  الطبية

د/ميساء  محمد  القرشي فتحدثت  عن  المناسبة  السعيدة  بقولها
             يأتي يومنا الوطني ( السابع والثمانين ) هذا العام ونحن جميعا نتهيأ لنقلة وطنية شاملة على كافةالأصعدة وفق رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠، هذه الرؤية التي ستمكن وطننا الغالي من تبوء مكانة رائدة على مستوى العالم وذلك من خلال ما وهبه الله لهذه الأرض المباركة من مقومات بشرية ،اقتصادية ، وجغرافية عديدة.
وجاءت الرؤية الرشيدة للمملكة العربية السعودية فجعلت القوة مرتبطة بالصحة ’فصحة الأبدان مرتقي لإبداع العقول ، فتبنت الرؤية فلسفة تنموية إستراتيجية تقوم على أن  :” النمط الصحي والمتوازن يعتبر من أهم مقومات جودة الحياة .”

فاحتفالنا بيوم الوطن يجب أن يكون تحقيقاً لاتعليقاً ، و أن يسعى كلا في تخصصه وقدراته لتجسيد  الرؤية المباركة واقعاً معاشاً لنحتفل كل عام بانجاز عالمي فهذا حب الوطن.

ولعلي استذكر مقولة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – والتي أكد من خلالها إن هدفه الأولمن إطلاق رؤية المملكة ٢٠٣٠ هو أن تكون بلادنا نموذجاً ناجحاً ورائداً في العالم.

نعمل في جامعة الملك سعود جنباً إلى جنب مع كافة المؤسسات التعليمية بالدولة للمساهمة فيتحقيق هذه النقلة النوعية من خلال التطوير المستمر لبرامجنا الأكاديمية والأنشطة البحثية.

ولأن رؤية  المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠  ترتكز على المجتمع الحيوي والاقتصاد المزدهر والوطن الطموح، فقد بنت جامعة الملك سعودمن خلال برامجها المختلفة، مجموعة من الشراكات العلمية المتميزة مع عدد من الجامعاتالعالمية الرائدة حيث تسعى من خلالهاإلى تقديم برامج نوعية مختلفة،
لتتوافق مخرجات الجامعة مع تطلعات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدا لعزيز  و توطين الخبرات للمساهمة فيتحقيق  رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠.

وختاما تتقدم عمادة أقسام العلوم والدراسات الطبية ومنسوبيها بأسمى آيات التهانيوالتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وإلى وليعهده الأمين وإلى الأسرة المالكة والشعب السعودي، داعية المولى أن يديم على بلادنا أمنهاوأمانها وعزها ورخاءها وان يحفظ قادتنا
وولاة أمرنا .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة