احدث الأخبار

خدمات متنوعة تقدمها “مدينة التمور” لزوار “تمور الجوف”
منطقة الجوف
افتتاح مصنع تمورنا بدومة الجندل تزامنا مع “تمور الجوف”
منطقة الجوف
300 مستفيد ومستفيدة من الدورات التدريبية بيوم المهنة العاشر بجامعة القصيم
منطقة القصيم
مدير شرطة حفر الباطن يكرم منسوبي المرور والشرطة
المنطقة الشرقية
جوائز مالية وحفل تكريم بحلقة عدي بن حاتم بالبارك بالباحة
منطقة الباحة
“البيئة”: الـ 24 ساعة الماضية لم تشهد تسجيل أي إصابة بإنفلونزا الطيور H5N8
أبرز المواد
أمير تبوك يرأس اجتماع جمعية الامير فهد بن سلطان الاجتماعية
منطقة تبوك
انطلاق فعاليات الأيام الثقافية بالمدينة
منطقة المدينة المنورة
وزير المالية يرأس وفد المملكة في اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين للعام 2018م، واجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين
أبرز المواد
مركز أبحاث مكافحة الجريمة بوزارة الداخلية يعلن توفر مجموعة من الوظائف
أبرز المواد
“سعود الطبية” تحتفل بمرضى أنقذت حياتهم العناية المركزة
منطقة الرياض
امانة عسير : 7 محاور رئيسية اشتملت على 49 مبادرة و نفذ 20 منها ضمن مبادرة مدينتي 2018 م
منطقة عسير

اتحاد عربي حقوقي: «الفيفا» متواطئ مع انتهاكات دولة قطر

اتحاد عربي حقوقي: «الفيفا» متواطئ مع انتهاكات دولة قطر
http://almnatiq.net/?p=468658
المناطق_وكالات

ندد الاتحاد العربي لمنظمات حقوق الإنسان بتواطؤ الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) مع الانتهاكات التي ترتكبها قطر، حين قبل باستضافة هذا البلد لمونديال 2022 على الرغم من مزاعم الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان التي ترتكب هناك.

وأكدت العضوة بالاتحاد سورة سلام، أن “فيفا” مسؤول عن التأكد من التزام البلد الذي يستضيف أكبر حدث له باحترام حقوق الإنسان الأساسية.

وأضافت الناشطة: نعلم أن فيفا ليس دولة ولا يخضع لنفس المسؤوليات القانونية للدول، لكن ألا يتعين عليه أن يشجع على الممارسات الجيدة؟ قوانينه تنص على ضرورة الالتزام بأعلى المعايير.

وأوضحت أن الاتحاد الدولي لكرة القدم بإمكانه الضغط على قطر لإجبارها على الالتزام بواجباتها وعلى عدم انتهاك الحقوق الإنسانية للمواطنين وعمال البناء والمهاجرين .

وتساءلت ممثلة الاتحاد العربي لمنظمات حقوق الإنسان: كيف يمكن لفيفا أن يكون شريكاً لبلد يدعم ويمول الإرهاب؟.

ومن جانبه، ندد المنسق العام للاتحاد، سرحان سعدي، بأن قطر تعذب وتطرد وتنزع الجنسية من كل مواطن يعارض النظام الحاكم في البلاد.

وتابع: لا يمكن أن نسمح لبلد بأن يكون مقراً لأحد أكبر الفعاليات في العالم، في الوقت الذي ينتهك فيه الحقوق الأساسية لمواطنيه.

وأكد سعدي: لقي ألف و200 عامل مصرعهم حتى الآن، وتشير التقديرات إلى أن عددهم قد يصل إلى 7 آلاف مع انطلاق المسابقة. ما يعني 100 قتيل لكل مباراة في مونديال 2022.

وانتقد الناشطان أنه على الرغم من التنديدات المتكررة على مر السنوات، إلا أنه لم يحدث أي تغيير من جانب قطر أو “فيفا”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة