“امين الباحة : الْيَوْمَ الوطني ذكرى عزيزة وغالية على نفوسنا وخالدة في قلوبنا “ | صحيفة المناطق الإلكترونية
الجمعة, 30 محرّم 1439 هجريا, الموافق 20 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

اكتشاف عشبة تدمر 98% من الخلايا السرطانية ضبط 3 إقامات مزورة بحوزة مقيم آسيوي بجدة مخاطر الطقس البارد على الهواتف والأجهزة الإلكترونية سمو ولي العهد يأمر بترقية قاتل إرهابي قصر السلام إلى رتبة ملازم بعد طرده الوفد الإسرائيلي.. استقبال حافل لمرزوق الغانم في الكويت الاتحاد السعودي: شركة صلة تتحمل مسؤولية ظهر العامل الآسيوي باللباس غير اللائق مسؤول يمني يؤكد أن الاستراتيجية الأمريكية الجديدة بشأن إيران فضحت تدخل طهران في بلاده مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي يختتمان اعمال مؤتمر “العلاقات التجارية والاقتصادية” ببلجيكا اجتماع اللجنة المشتركة بين الأمانة العامة لمجلس التعاون وأمانة منظمة التعاون الإسلامي في الرياض الأثنين القادم قرار إنشاء مجمع الحديث النبوي الشريف أهدافه عظيمة ومعانيه سامية وامتداد لخدمة الإسلام ونشره أمير الحدود الشمالية : الأمر الملكي بإنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين للحديث النبوي خطوة تاريخية لجمع الكلمة ومواجهة المناهج المتطرفة عمل تبوك يحقق المركز الأول في برنامج “نطاقات مكاتب العمل ”

“امين الباحة : الْيَوْمَ الوطني ذكرى عزيزة وغالية على نفوسنا وخالدة في قلوبنا “

“امين الباحة : الْيَوْمَ الوطني ذكرى عزيزة وغالية على نفوسنا وخالدة في قلوبنا “
المناطق - الباحة

أكد أمين منطقة الباحة الدكتور علي بن محمد السواط أن ذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين للمملكة والتي نحتفل ونبتهج بها في هذه الأيام ، ذكرى عزيزة وغالية على نفوسنا وخالدة في قلوبنا عبر الأجيال وعلى مر الأزمان، مشيراً إلى أن المواطن السعودي يستذكر ويسترجع في هذه المناسبة الغالية وبكل فخر واعتزاز ذكرى توحيد المملكة وجمع شتاتها وتحقيق الأمن والأمان عن طريق الملك المؤسس رحمه الله تعالى بها تحت راية واحدة هي راية لا إله إلا الله محمداً رسول الله، كما أن هذه المناسبة الغالية تجعلنا نستحضر تضحيات الآباء والأجداد في تأسيس وبناء هذا الوطن المعطاء الذي ننهل من خيراته في الوقت الحاضر، مستمدين عزيمتنا وحبنا لقيادتنا وولاة أمرنا من الله سبحانه وتعالى ثم من صفحات تاريخنا العريق وماضينا الوطني المجيد لكي ننطلق تحت مظلة الوطن الوارفة إلى آفاق المستقبل المشرق في ظل قيادتنا الحكيمة بمزيد من الإصرار والعمل المخلص في سبيل استمرار وحدة بلادنا ورفعتها وتقدمها في مختلف المجالات.

وذكر الدكتور السواط أن هذه المناسبة الغالية تجعلنا جميعاً كمواطنين أمام مسؤوليات كبيرة تتجسد في الحفاظ على هذه المنجزات الكبرى وتعزيز اللحمة الوطنية والإلتفاف حول ولاة الأمر وقطع الطرق على جميع المغرضين والحاقدين على بلادنا، كما أن هذه المناسبة التي تدعوا جميع أبناء هذا الوطن المعطاء للفخر والاعتزاز بالمجد الخالد الذي سطره الآباء والأجداد على هذه الأرض الطاهرة ، مضيفاً بأن التاريخ لن ينسى تلك التضحيات البطولية الباسلة التي قادها الملك المؤسس عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه – ومن معه من الرجال الأبطال المخلصين في منجز توحيد المملكة ، حيث استطاع الملك المؤسس بفضل الله وتوفيقه ثم بإيمانه وعزيمته الصادقة مع رجاله الأوفياء أن يلم الشمل ويجمع الشتات وأن يؤسس هذا الكيان العظيم والصراخ الشامخ بعد أن وضع لبناته الأساسية برؤيته الثاقبة رحمه الله تعالى، وها هي المملكة اليوم في مقدمة دول العالم شامخة باسقة كالنحلة وداعية إلى السلم والسلام وحفظ كرامة الإنسان، كما أن المملكة اليوم تمثل ثقلاً سياسياً لا يستهان به ويحظى بإحترام العالم أجمع، ولديها قاعدة اقتصادية متينة وتجربة تنموية فريدة على مستوى دول العلم.

وأضاف الدكتور السواط إن الجهود العظيمة التي يبذلها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين تبشرنا بالمزيد من المنجزات الحضارية والرخاء لهذا الوطن المعطاء، مؤكداً أن هذه الذكرى الغالية تجعلنا نقف مع أنفسنا كي نقيّم أدوارنا كل في موقعه وأن نبذل الغالي والنفيس في سبيل وحدة هذا الوطن وأمنه وأمانه في طل قيادته الرشيدة، ناظرين بعينٍ فاحصة إلى المستقبل الزاهر الذي ننشده جميعاً لهذه البلاد الغالية في ظل رؤية المملكة ٢٠٣٠.

وعدّ الدكتور السواط هذه الذكرى المجيدة ذكرى اليوم الوطني لتوحيد المملكة العربية السعودية ، التي تصادف هذا العام يوم السبت الثالث من محرم لعام 1438هـ ، يوماً للاعتزاز بماضي هذا الوطن وللفخر بحاضره الجميل ، مجدداً الولاء والطاعة لولاة الأمر وباقياً على العهد للمضي قدماً نحو تحقيق الأهداف الوطنية السامية على أسس وثوابت لا تزعزعها ترهات الحاقدين ولا أراجيفهم التي تكسرت على جدار لحمة وطن وإيمان شعب وضع نصب عينيه حب وطنه والالتفاف حول قيادته الرشيدة في ظل ما يشهده هذا العالم من حولنا من فتن وقلاقل.

ومضى أمين منطقة الباحة قائلاً ” إن المملكة العربية السعودية سوف تسير بإذن الله نحو التطور والنمو بثقة واقتدار وستواصل إنجازاتها ونجاحاتها ، ولعل نجاح موسم حج عام 1438هـ هو أكبر مثال على حرص قيادتنا الرشيدة على خدمة الدين من خلال خدمة ضيوف الرحمن ، والعمل على راحتهم بتجهيز كافة الخدمات والسبل لتسهيل أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة في أجراء إيمانية خالصة”.

وتقدم أمين منطقة الباحة الدكتور علي السواط في ختام تصريحه لهذه المناسبة ، بالأصالة عن نفسه ونيابة عن منسوبي الأمانة والبلديات بمنطقة الباحة بخالص الولاء والطاعة وصادق الحب والوفاء لخادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي العهد الأمين – حفظهما الله – ، مؤكداً بأن الجميع سيقف صفاً واحداً خلف قيادته الرشيدة للعمل على إكمال ما بدأه مؤسس هذا الكيان الشامخ والعمل على الرقي به وتطويره في شتى المجالات ، وتحقيق رؤية المملكة 2030 التي ستحقق قفزة تنموية كبيرة على كافة الأصعدة، داعياً الله أن يحفظ قادة هذا الوطن ، من كل مكروه وأن يديم علينا نعمتي الأمن والأمان إنه سميع مجيب.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة