احدث الأخبار

القصيم تحصد جائزتي الابتكاروالابداع الحرفي في مهرجان سوق عكاظ
أبرز المواد
رؤساء المجالس والبرلمانات العربية يشيدون في بيانهم الختامي بدور المملكة تجاه دعم القضية الفلسطينية
أبرز المواد
امانة الباحة والجمعية توقعان اتفاقية لابراز الميزه النسبيه لعسل الباحه
منطقة الباحة
مستشفى المخواة ينفذ 12 دورة طبية
منطقة الباحة
أمانة الاحساء : لهذه الأسباب تم إغلاق نافذ طريق الإمام عبدالعزيز المؤدي لطريق الرياض
أبرز المواد
رئيس مجلس الشورى يؤكد رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست الإسرائيلي قانون المسمى “الدولة القومية لليهود”
أبرز المواد
الداخلية البحرينية : استهداف ممنهج للبحرين عبر حسابات وهمية تتم إدارتها من قطر
أبرز المواد
مركز قياس يعلن تمديد فترة الترشح لجائزة قياس للتميز البحثي والتطوير إلى يوم الثلاثاء 18 ذي القعدة
أبرز المواد
بالهدايا والورود .. محافظة المندق تستقبل ” ٣٥ من نزلاء التأهيل الشامل بالباحة”
منطقة الباحة
27 موهوب بالاحساء يشاركون في برنامج كوكب المستقبل
المنطقة الشرقية
٢٠ يتيماً من أبناء بناء ينافسون على راية أولمبياد عسير
المنطقة الشرقية
خامنئي يدعم تهديدات روحاني : “إذا لم يتم تصدير نفطنا لن يتم تصدير نفط أي دولة في المنطقة”
أبرز المواد

مجلس الأمن يدعم العراق لملاحقة داعش قانونيا

مجلس الأمن يدعم العراق لملاحقة داعش قانونيا
http://almnatiq.net/?p=469126
المناطق - وكالات

قرر مجلس الأمن الدولي، الخميس، مساعدة العراق في جمع أدلة لمقاضاة مسلحي داعش بتهمة ارتكاب جرائم حرب محتملة من خلال محققين تابعين للأمم المتحدة.
وأصدر المجلس قرارا بالإجماع يطلب من الأمم المتحدة تشكيل فريق تحقيق لمساعدة العراق في الحفاظ على أدلة جرائم “قد تصل إلى حد جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية” ارتكبها التنظيم، وقاد العراق وبريطانيا هذا الإجراء.

وقال وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أليستر بيرت: “لا يمكن أن يكون هناك تعويض كاف لأولئك الذين اضطروا لتحمل وحشية التنظيم”.

وأضاف، متعهدا بتوفير مليون جنيه إسترليني من أجل جهود التحقيق: “هذا القرار يعني أن المجتمع الدولي متحد في الاعتقاد بأنه ينبغي أن يكون هناك على الأقل مساءلة لأولئك الذين ارتكبوا مثل هذه الأعمال الوحشية”.

كان وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، ذكر في خطاب الشهر الماضي أن بلاده تريد الاستفادة من الخبرات الدولية في محاكمة داعش.

وقال الجعفري: “الجرائم التي ارتكبها تنظيم داعش الإرهابي ضد المدنيين وتدمير البنية التحتية والآثار في العراق تعتبر جرائم ضد الإنسانية”.

وذكرت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، أن محققي الأمم المتحدة سيتمكنون من المساعدة في “التعرف على الضحايا والجناة وتقديم سجل لا غنى عنه لنطاق وحجم فظائع التنظيم”، واصفة القرار بأنه “نقطة تحول”.

ومن شأن إشراك محققين من الأمم المتحدة أن يساعد أيضا في ضمان جمع الأدلة بمعايير دولية، ما قد يطلق ملاحقات قضائية ليس في العراق فحسب، بل في بلدان أخرى قد يتواجد فيها مسلحون سابقون قاتلوا في صفوف التنظيم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة