القرني :دعم حكومتنا الرشيدة للتدريب التقني والمهني يجسد حرصها لبناء الإنسان السعودي | صحيفة المناطق الإلكترونية
الأربعاء, 25 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 13 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

القرني :دعم حكومتنا الرشيدة للتدريب التقني والمهني يجسد حرصها لبناء الإنسان السعودي

القرني :دعم حكومتنا الرشيدة للتدريب التقني والمهني يجسد حرصها لبناء الإنسان السعودي
المناطق - الباحة
يحتفل الشعب السعودي الكريم يوم السبت الثالث من شهر محرم 1439هـ الموافق 23 سبتمبر 2017م بمناسبة عزيزة وغالية على قلوبنا وهي الذكرى السابعة والثمانون لتوحيد المملكة العربية السعودية بفضل الله تعالى على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل صانع المجد لهذه البلاد الذي كان أهلاً ليحمل عبء توحيد المملكة.. فتحقق له ما أراد بفضل الله تعالى
وقد استطاعت هذه الدولة بفضل الله الرقي والنهضة بمستويات سريعة وشاملة وعميقة ارتفع خلالها وعي الإنسان السعودي بأهمية الاستفادة والتقدم الحضاري مع وسائل التطور الذي يشهده العالم في كل مرحلة0
    وقد إهتمت الدولة رعاها الله بالإستثمار في الإنسان لأنه الأساس لكل نهضة شاملة يمكن أن تكون، وهو ما سار عليه قادة هذه البلاد ، فأولت هذه القضية كامل اهتمامها بتنمية الإنسان السعودي الذي كان محوراً لعملية بناء الدولة ولذلك كان التأهيل والتدريب من الأولويات ضمن الخطط الإستراتيجية التي يضعها صناع القرار في المملكة , فخادم الحرمين الشريفين وولي العهد يحفظهم الله ـ يولون قضية تدريب الشباب وتوظيفهم جل اهتمامهم ويدعمون بكل حماس أي مشروع يسهم في حل أو تخفيف تلك المعاناة , وما رؤية 2030 إلا خير برهان على ذلك الإهتمام ، فقد اهتمت الدولة رعاها الله بقطاع التدريب باعتباره المسؤول عن تلبية الحاجة الوطنية للأيدي العاملة الفنية المدربة في شتى المجالات التي تعتمد عليها التنمية .
    وفي ظل هذا الدعم السخي والاهتمام لقطاع التدريب التقني والمهني، فقد حققت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني منجزات من ابرزها: الخطة العامة للتدريب بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني التي ستسهم بفاعلية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية بتوفير التدريب التقني والمهني لأبناء وبنات الوطن بالجودة والكفاية التي يتطلبها سوق العمل وتحقيق ريادة عالمية تكفل الاستقلال والاكتفاء الذاتي ,والتوسع في إفتتاح الوحدات التدريبية في كل مدينة ومحافظة بالمملكة
وقد نجحت المؤسسة بفضل الله تعالى في بناء علاقة ناجحة ومثالية ومنتجة مع القطاع الخاص باعتباره المستهدف الأول في مخرجات برامج التدريب وبهدف نقل التقنية وتوطينها من خلال عملية تشاركيه بين المؤسسة وكبريات الشركات على المستوى الداخلي والخارجي في مجموعة من المجالات التي تتوافق واحتياجات سوق العمل بالمملكة ومنها صيانة الطائرات, العمارة والتشييد وصيانة المباني , تقنية البترول , تقنية الإلكترونيات والأجهزة المنزلية , صناعة التغليف والتعبئة والطباعة , الأغذية والألبان , صناعة السيارات , السياحة والفندقة , الصناعات المطاطية , التعدين , صيانة المطارات , التصنيع الغذائي , الكهرباء , السلامة الصناعية , تقنية المياه , التقنيات المتقدمة , صناعة الورق , تطوير اساليب وانظمة التعاملات الإلكترونية وتطبيقاتها على جوانب العمل ومستوياته  إن هذه الإنجازات ماهي إلا ثمرة للرعاية الكريمة التي شملت بها القيادة الحكيمة التدريب التقني والمهني بشكل عام والكلية التقنية والمعهد الصناعي الثانوي بالباحة بشكل خاص وهي ما سيمثل بإذن الله تعالى امتداداً لنقلة نوعية في تنمية القوى العاملة الوطنية وتطويرها وصولاً الى تحقيق احتياجات الاقتصاد الوطني من الأيدي العاملة المدربة الوطنية
    وبهذه المناسبة يسرني أن أرفع باسمي ونيابة عن جميع منسوبي الكلية التقنية والمعهد الصناعي الثانوي بالباحة من كادر تدريبي وإداري ومتدربين أسمى آيات التهاني لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، وإلى صاحب السمو الملكي الامير حسام بن سعود بن عبدالعزيز ، أمير منطقة الباحة وإلى الاسرة المالكة والشعب السعودي الكريم داعياً الله سبحانه وتعالى أن يوفق قيادتنا لمواصلة مسيرة البناء والتنمية والنهوض الحضاري والتقدم ، وأن يحفظ للوطن أمنه واستقراره ونحن نشعر بالفخر والاعتزاز بما حققته المملكة من منجزات حضارية فريدة انعكست على تنمية المجتمع، وما شيدته من قواعد متينة لحاضر زاهر وغد مشرق في وطن تتواصل فيه مسيرة العطاء والخير والنماء، وبما تحقق من منجزات في شتى المجالات في ظل الدعم السخي والاهتمام الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين ــ حفظه الله ــ لقطاع التدريب التقني بشكل خاص وجميع القطاعات بشكل عام
 عميد الكلية التقنية المشرف على المعهد الصناعي الثانوي بالباحة
            مرعي بن سعد القرني

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة