مستشار أمير القصيم: ذكرى اليوم الوطني تجديد للولاء والانتماء لهذا الكيان الشامخ  | صحيفة المناطق الإلكترونية
الاثنين, 30 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 18 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

مستشار أمير القصيم: ذكرى اليوم الوطني تجديد للولاء والانتماء لهذا الكيان الشامخ 

مستشار أمير القصيم: ذكرى اليوم الوطني تجديد للولاء والانتماء لهذا الكيان الشامخ 
المناطق - بريدة

أكد إبراهيم بن سعد الماجد مستشار سمو أمير منطقة القصيم ، أن ذكرى اليوم الوطني تجديد للولاء والانتماء لهذا الكيان الشامخ الذي تم بناءه بكفاح الأبطال من أجل خير الأجيال، بقيادة المؤسس والموحد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود “طيب الله ثراه” الذي استطاع بذكائه وحنكته وحكمته أن يمنحنا بفضل الله تعالى هذا الوطن الذي يستحق منا أن نعمل جميعا من أجل رفعته وعلو شأنه، والمحافظة على أمجاده.
في هذا اليوم المجيد نؤكد على العهد لقيادتنا الرشيدة وبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز “يحفظهما الله” حيث أننا في هذا العهد الزاهر نمضي في مسيرة التنمية بخطى واثقة من خلال رؤية المملكة 2030 التي بدأت تأتي أكلها على الصعيد التنموي وبناء اقتصاد وطني أكثر تنوعا واستثمارا.
إن المسيرة تمضي باتجاه تحقيق أهدافها الاستراتيجية في بناء الوطن والمحافظة على مكتسباته، والاستمرار في تنفيذ مزيد من المشروعات التي تؤسس للأجيال كل معاني النماء والعطاء، فالوطن يبنيه أبناؤه بفكرهم وجهدهم وسواعدهم، وهذا اليوم التاريخي فرصة لتجديد البيعة وتأكيد العهد والاستمرار في اللحمة الوطنية التي تسهم في بقاء وطننا مستقرا وآمنا وأكثر تطورا وازدهارا، وهو وقفة مع النفس لاستيعاب القيمة العظيمة لوطن عملاق يعلو بين الأمم برايته الخفاقة ومنجزاته التي تناطح السحاب وتكتب اسم بلادنا كبيرا في سماء التنمية والأمل، إن الموطن السعودي فخور بقيادته التي تسهر على رقيه وأمنه وتبذل كل غالٍ في سبيل استقراره ورغد عيشه.
ان المواطن السعودي الذي لم يكن ولن يكون بإذن الله إلا اليد التي تبني واليد التي تحمي هذا الوطن يثبت يوماً بعد آخر أنه المواطن الصالح الواقف صفاً واحداً مع قيادته الراشدة.
هنيئاً لنا بقيادتنا التي هي منا ونحن منها ويوماً مجيداً نهنيء فيه قائد مسيرتنا سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين مؤكدين أننا على العهد بارين .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة