مدير تعليم الشرقية: وطن العزيمة والإصرار | صحيفة المناطق الإلكترونية
الأربعاء, 28 محرّم 1439 هجريا, الموافق 18 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

مدير تعليم الشرقية: وطن العزيمة والإصرار

مدير تعليم الشرقية: وطن العزيمة والإصرار
المناطق_الدمام

تمضي الأيام والأعوام لنزداد يقينا وإيمانا بوطننا السعودي العظيم ، لاسيما في ظل مكانته السامقة وصدارته التي يحتلها بين دول العالم  وفي قلوبنا كسعوديين ،  لندرك نعمة الله  إذ منّ علينا بوطن نفخر بمجده ، وننعم بأمنه ، وطن ينمو ويشق طريقة بكل ثبات وعزيمة وإصرار نحو التقدم والازدهار، في ظل قيادة حكيمة ونظرة ثاقبة منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيّب الله ثراه – مؤسس هذا الكيان السعودي الشامخ الذي خاض ملحمة بطولية  فلمّ الشتات و وحّد الكلمة ، ووطّد الأركان لكيان سعودي شامخ تحت راية التوحيد  لقد صاغ معاني المجد والبطولة ، بل صنع حدثا إن لم يشهد له التاريخ نظيرا فهو التاريخ السعودي بعينه ، وغدا اسمه نقشا في سماءات المعالي وميادين البطولة ، وبهذا صيّر ـ طيب الله ثراه ـ ماضينا مجيدا وحاضرنا زاهرا، ومستقبلنا مشرقا 0 بشجاعته تلألأت أنوار التوحيد ، وشدت الأرجاء بترنيمة الوطن الواحد فصنع – طيب الله ثراه – تأريخا سعوديا يقف له العالم  إجلالا وإكبارا ، منذ ذلك العهد وحتى العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ومسيرة الخير والنماء والبناء والعطاء مستمرة ؛ مما يؤكد أن بلادنا – ولله الحمد – تسير على خطى ثابتة منطلقة من إرث قوي وشريعة غراء .اليوم نحتفي بيومنا الوطني المجيد السابع  والثمانين ، نحتفي بذكرى التوحيد مستلهمين عبق التاريخ وبطولات الملك عبدالعزيز ومتأملين عظم ماتحقق من إنجازات سعودية عملاقة ونهضة تنموية شاملة طالت جميع الميادين والقطاعات  .

في هذا اليوم المجيد من أيام الوطن الغالي ، وعلى ثرى ساحلنا الشرقي الحبيب تزدهي شرقيتنا شرقية الخير في حُلل الفخر والاعتزاز وقد توشحت الأخضر الزاهي لون الجمال احتفالا بالذكرى السابعة والثمانين لتأسيس هذا الصرح الشامخ و الكيان العظيم المملكة العربية السعودية “
إن المتأمل في مسيرة الخير والنماء ليدرك يقينا أن الله حبانا بقيادة تسعى إلى التغيير والتطوير، وإلى مواكبة المستجدات وتلمّس الاحتياجات، ورسم الاستراتيجيات ؛ لينهض الوطن، ويترفّه المواطن ، وتقوى مفاصل الدولة ، وليستقر الكيان السعودي مزدهرا شامخا فها هي الإنجازات التنموية العملاقة ، والمشروعات الرائعة تطال جميع المجالات والقطاعات لاسيما قطاع التعليم الذي حظي ـ ولا يزال ـ باهتمام كبير ودعم متواصل من لدن خادم الحرمين الشريفين إذ بلغ تطوير التعليم مداه ، فأحرز طلابنا الفوز في العديد من المسابقات المحلية والاقليمية والعالمية ، بإنجازات يشهد بها القاصي والداني ، إنجازات نفاخر بها ونراهن عليها ،
فبطلابنا المتميزين سيكون وطننا أجمل وأقوى بمشيئة الله ، وبسواعدهم ستنهض الأمة ، وبتعليمنا المتوافق مع أعلى معايير الجودة سنكون في مصاف الدول المتقدمة ، لاسيما ونحن نستشرف مستقبلا باهرا في ظل رؤية طموحة وداعمة   للتحول الوطني المأمول2030.
إنه يوم أغر في جبين التاريخ بل هو درة الأيام ومفخرة لكل سعودي …. سعوديتنا مهما تحدثنا عنها وعن ماضيها وعن أمجادها ومكانتها وعمقها العربي والإسلامي ودورها الريادي فحديثنا عن كل ذلك يقصر .ونجدها فرصة سانحة أن نجدد الولاء لمملكتنا الغالية وأن نذود عنها بكل مانملك ، ولا نرضى لكائن من كان أن ينال منها أو يمسها بسوء ولنا في رسول الله الأسوة الحسنة عندما أحب مكة والمدينة .
في هذه المناسبة العزيزة على نفوسنا يطيب لي أصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي في أسرة تعليم الشرقية أن أرفع لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أسمى آيات التهاني والتبريكات ، مفعمة بأصدق الدعوات ، وأجمل الأمنيات  ، ولصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية  وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظهم الله جميعا وحفظ الله مملكتنا من كل سوء ومكروه ، وأدام أمننا واستقرارنا و رخاءنا أعواما عديدة و أزمنة مديدة .
 مديرعام التعليم بالمنطقة الشرقية
       د. عبدالرحمن بن إبراهيم المديرس

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة