كشف تفاصيل حادثة كادت أن تؤدي لمقتل 400 راكب على متن طائرة إماراتية قرب موسكو ! | صحيفة المناطق الإلكترونية
الجمعة, 27 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 15 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

هيئة النقل : قرار مخالفة الشاحنات التي لم تثبت حواجز السلامة يبدأ مطلع 2018 نائب وزير الخدمة المدنية : خطاب خادم الحرمين الشريفين رسم الطريق نحو خدمة الوطن الأمير خالد الفيصل يعتمد مبادرات تعليم الليث في مشروع كيف نكون قدوة بدورته الثانية أردوغان : تركيا ستبدأ مبادرات بالأمم المتحدة لإسقاط قرار ترامب بشأن القدس فرصةً للذكور والإناث من عمر 24 سنة .. اليوم و غدا الموعد الأخير للاستفادة من الدفعة الثانية من “حساب المواطن” بالفيديو .. الملك فيصل عن تصوره للمملكة بعد ٥٠ عاماً : نريد أن تكون المملكة مصدر إشعاع للإنسانية والسلام مدير تعليم حائل يكرم شركة كهرباء منطقة حائل لمشاركتها في مشروع اليوم الكامل للسلامة التماس كهربائي يشعل النيران في منزل ويصيب 6 بالمزاحمية السيستاني: السلاح يجب أن يكون تحت سيطرة الدولة روسيا : القبض على خلية داعشية خططت لشن هجمات إرهابية أرامكو توقع مذكرة تفاهم لدعم الصيادين ذوي الدخل المحدود في بيش المبعوث الأمريكي لكوريا الشمالية يشدد على الرغبة في “بدء حوار”

كشف تفاصيل حادثة كادت أن تؤدي لمقتل 400 راكب على متن طائرة إماراتية قرب موسكو !

كشف تفاصيل حادثة كادت أن تؤدي لمقتل 400 راكب على متن طائرة إماراتية قرب موسكو !
المناطق_وكالات

كشف مصدر قريب من التحقيق في حادثة كادت أن تؤدي لتحطم أكبر طائرة ركاب في العالم، تابعة لشركة طيران الإمارات في موسكو، إن السبب يعود، على الأرجح، لأخطاء ارتكبها الطاقم أو لخلل فني.

وأوضح المصدر في تصريح لوكالة “انترفاكس” أن الطائرة من طراز “А380″ التي كان على متنها 400 راكب، كانت تقوم بعملية هبوط في مطار دوموديدوفو بموسكو، يوم 10 سبتمبر/أيلول الجاري، وانخفضت فجأة إلى مستوى 120 مترا فوق الأرض، ما يعد أمرا خطيرا للغاية، ومن ثم ارتفعت مرة أخرى، وطافت مرة أخرى حول المطار قبل الهبوط الناجح.

وتابع المصدر أن التحقيقات الأولية أظهرت أن أفعال المراقبين الجويين كانت صحيحة تماما، كما كانت وسائل الرقابة الفنية في المطار تعمل بشكل طبيعي. وأكد أن الروايتين الأساسيتين اللتين يعتمد عليها التحقيق هما أخطاء الطيارين وحدوث خلل فني.

وتابع المصدر أن طاقم الطائرة لم يبلغ المراقبين الجويين بحدوث أي خلل فني ولم يطلق طلب الاستغاثة. وعدما طُلب التوضيح من أفراد الطاقم حول سبب انخفاض الطائرة، قالوا إن الرحلة كانت تسير بشكل طبيعي تماما.

ووفقا لـ”روسيا اليوم” أضاف المصدر، أن الطاقم لم يستجب لأمر المراقبين الجويين بالبقاء على مستوى 500 متر، وفي نهاية المطاف انخفضت الطائرة إلى مستويات 150-120 مترا فقط.

وتم الكشف عن هذا الحادث الطارئ أول أمس الخميس، إذ قالت مصادر في المطار إن الطائرة لم تتمكن من الهبوط في المطار إلا خلال المحاولة الثالثة. وتجري الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات تحقيقا في أسباب الحادث.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة