رئيس المجلس البلدي بمحافظة تيماء : اليوم الوطني محفوراً في ذاكرة التاريخ وفي الفكر والوجدان | صحيفة المناطق الإلكترونية
السبت, 28 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 16 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

رئيس المجلس البلدي بمحافظة تيماء : اليوم الوطني محفوراً في ذاكرة التاريخ وفي الفكر والوجدان

رئيس المجلس البلدي بمحافظة تيماء : اليوم الوطني محفوراً في ذاكرة التاريخ وفي الفكر والوجدان
المناطق_تبوك
رفع رئيس المجلس البلدي بمحافظة تيماء فايز بن عماش العنزي التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهم الله ـ وللأسرة المالكة وللشعب السعودي النبيل , بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 87 للمملكة العربية السعودية .
وأكد أن هذه الذكرى ” الأول من الميزان من كل عام ” تعيد إلى الأذهان هذا الحدث التاريخي الهام , فهو يوم محفور في ذاكرة التاريخ منقوشاً في فكر ووجدان المواطن السعودي , اليوم الذي وحد فيه الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ طيب الله ثراه ـ شتات هذا الكيان العظيم وأحال الفُرقة والتناحر إلى وحدة وانصهار وتكامل.
وقال بهذه المناسبة : ” إننا نحتفل في هذا اليوم، لنعبر عما تُكنه صدورنا من محبه وتقدير لهذه الأرض المباركة ولمن كان لهم الفضل بعد الله تعالى فيما تنعم به بلادنا من رفاهية واستقرار، فالمملكة في سنوات قلائل شهدت قفزات حضارية لا مثيل لها في جميع المجالات، فما حققه وطننا المبارك في المجال الاقتصادي والتعليمي والأمني أمر يصعب وصفه ويجل حصره حتى أصبح مضرب الأمثال دولياً في الاستقرار والرخاء والتنمية”.
وأفاد بأن القطاع البلدي شهد كغيرة من القطاعات الأخرى عناية واهتمام ودعم غير محدود من حكومة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ لما يمثله هذا القطاع من أهمية كبيرة وعلاقة وثيقة تمس حياة المواطن والمقيم والزائر عبر تنفيذ المشروعات البلدية المتعددة في مختلف مناطق ومدن ومحافظات وقرى وهجر وطننا الغالي، وفق أعلى معايير الجودة في مجالات الخدمات البلدية وتطبيق الأنظمة الإلكترونية والتطبيقات الحديثة ومواكبة التطور التقني وتسهيل الإجراءات وتقديم الخدمات بشكل ميسر للمستفيد، أسهمت في الارتقاء بجودة الخدمات البلدية المقدمة، بالإضافة الى المشاركة في دعم القفزة الحضارية والتنموية التي شهدها وتشهدها المملكة كافة .
ونوه العنزي بما قدمته المملكة العربية السعودية للأمه العربية والإسلامية من خدمات عظيمة وللعالم أجمع من مساعدات إنسانية، نابع من رسالتها السامية وسياستها القويمة فهي مهبط الوحي ومنطلق الرسالة وقبلة المسلمين , حيث أولت منذ نشأتها الإسلام والمسلمين اهتمامها وعنايتها فعمرت مساجد الله في أنحاء الأرض بدءاً بمشروعات الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة التي شهدت في عهد الدولة السعودية أعظم توسعه لها عبر العصور فأصبح الحج إليها في غاية اليسر وأضحى الحرم المكي والمدني مفخرة لكل المسلمين .
وأشار إلى أن المملكة جعلت راحة حجاج بيت الله الحرام وزوار مسجد النبي صلى الله عليه وسلم شغلها الشاغل بحرصها على توفير كل سبل الراحة لهم وسخرت لخدمتهم كل إمكانات هذه البلاد في تفان شهد به القاصي والداني، وشرعت في طباعة كتاب الله لتوزع منه عشرات الملايين من النسخ وبمختلف اللغات ليكون في متناول كل مسلم .
ودعا رئيس المجلس البلدي بمحافظة تيماء الله عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وأن يديم على مملكتنا الأمن والأمان والطمأنينة والعز والتمكين والرفاهية والرفعة والاستقرار والتقدم والازدهار , وأن يرد عن بلادنا كيد الأعداء وشر الحاقدين وأن تبقى رايته خفاقة أمد الدهر.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة