العبدالجبار: حق لنا أن نفخر بـ 87 عاما من السلام والأمن والعطاء والنماء | صحيفة المناطق الإلكترونية
الخميس, 29 محرّم 1439 هجريا, الموافق 19 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

الأسد: يثمن دور إيران في “انتصارات سوريا ضد الإرهاب” الشباب يواصل نتائجه الهزيلة ويتعادل مع الرائد في دوري المحترفين الداعية الكلباني يعلق على وسم ” شقة الخشرمي” وهذا ما عرضه على الشاب بعد تسلمه الشقة! النائب العام: مجمع خادم الحرمين للحديث خطوة تاريخية لحفظ السنة النبوية «تعليم الطائف» يمنح المعلمين المتميزين في تنفيذ حصة النشاط أولوية المشاركة في برامج التطوير المهني العقيد / عبدالله بن عيد القرشي مديرا للإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة جامعة القصيم تحتضن أول مؤتمر عن (التعصب الرياضي) بالمملكة التعليم: لجنة لدراسة ومراجعة صلاحيات مديرين التعليم بالمناطق والمحافظات جمعية عنيزة تدشن مشروع علي التميمي للتوحد أحد مشاريع مدينة عنيزة الانسانية شملت زيادة السعة السريرية مشاريع تطويرية بمستشفى الملك خالد بنجران رئيس هيئة الرياضة يوقع مذكرة تفاهم مع نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي أردوغان مهاجما بارزاني: من أين لك الحق بكركوك؟..نحن أحفاد الفاتح

العبدالجبار: حق لنا أن نفخر بـ 87 عاما من السلام والأمن والعطاء والنماء

العبدالجبار: حق لنا أن نفخر بـ 87 عاما من السلام والأمن والعطاء والنماء
المناطق - الخرج

أعرب مدير تعليم الخرج الدكتور عبدالرحمن العبدالجبار عن سعادته البالغة بهذه المناسبة الغالية على قلب كل مواطن ومقيم على أرض هذه البلاد الطاهرة, كما هو الحال في الفرح الذي عبر عنه الأشقاء في الدول الصديقة وهذا بكل تأكيد يعكس ما وصلت إليه المملكة من قوة سياسية, اقتصادية, تعليمية, صناعية, وفي شتى مجالات الحياة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله.
وأكد العبدالجبار أن الأشهر القليلة الماضية مر على المملكة العديد من الظروف التي لم تكن لتصمد أمامها أقوى الدول, إلا أن القيادة الحكيمة, وإلتفاف الشعب وصدق العمل وقبل كل ذلك توفيق الله كان مشعل النجاح, فعلى الحد الجنوبي لا ينام لجنودنا البواسل عين, يسهرون الليل وينتشرون في النهار, جندي في الأرض, وآخر على البحر, وثالث في السماء أعينهم لا تغفل عن الحدود لتبقى آمنة مطمئنة, ليعيش الوطن والمواطن في أمن ورخاء وتستمر عجلة التقدم والعطاء, وفي الوقت ذاته تستقبل المملكة ملايين المعتمرين والحجاج, وتعمل بطاقاتها القصوى لتنظيم دخولهم برا وبحرا وجواً, وتعمل على أمنهم وطمأنينتهم, وتتابع صحتهم ومعيشتهم وسكنهم, وتقف على أدق التفاصيل, وبذات الوقت ينتشر المخلصين من أبناء وبنات هذا البلد في العالم, بين مبتعثين, وموظفين, وسياسيين واقتصاديين, كل يعمل لأجل هذا الوطن, عين على الحاضر وأخرى على مستقبله.
وتابع العبدالجبار: إن ما نعيشه هذه الأيام ماهو إلا بفضل الله عز وجل, ثم بفضل الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود, الذي ضحى بشبابه وراحته وصحته من أجل توحيد هذه البلاد ولم شتاتها من التناحر والعصبية والفقر, إلى دولة مؤثرة, لها ثقل كبير في العالم, وعزز هذا النجاح أبناؤه البررة من بعده, سعود, فيصل, خالد, فهد, عبدالله, ثم واصل المسيرة سلمان الحزم والعزم, ورسم مستقبل مشرق بإذن الله, حق لنا أن نفخر بـ 87 عاما من السلام والأمن والعطاء والنماء, متلهفين للمستقبل, كل في مجاله, ونحن في التعليم سنكون من أوائل المبادرين لتحقيق رؤية الملك وطموح الوطن والمواطن.
ورفع العبدالجبار باسمه وباسم منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات تعليم الخرج لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز, وسمو ولي العهد, وللأسرة الحاكمة والشعب السعودي أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الغالية, سائلا الله التوفيق والسداد للجميع.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة