احدث الأخبار

متاجرة ذات عمر طويل!
أبرز المواد
ترامب: لا مهلة زمنية لنزع الأسلحة النووية من كوريا الشمالية
أبرز المواد
قبول 11306 طالباً وطالبة لمرحلتي البكالوريوس والدبلوم بجامعة الطائف
أبرز المواد
دراسة: التدين أحد عوامل رقي المجتمع الثمودي في منطقة حائل
أبرز المواد
تعليق الدراسة في جامعة الملك فيصل بالأحساء اليوم وغدا
أبرز المواد
ضبط مواطن يَدَّعِي علاج الجلطات بالكَيِّ في حائل
أبرز المواد
أمير عسير يرعى الحفل الختامي لفعاليات خيمة أبها الدعوية العاشر
أبرز المواد
لجنة ريادة الأعمال بغرفة أبها تعقد اجتماعها الرابع
منطقة عسير
الدفاعات الجوية تعترض صاروخا باليستيا فوق نجران
أبرز المواد
‏«التدريب التقني» تطلق تخصصات التأمين والتجارة الإلكترونية وتقنية الإلكترونيات.. للبنات
أبرز المواد
أول تعليق من “الكهرباء” على إصابة الطفل “عبدالرحمن” نتيجة صعق كهربائي!
أبرز المواد
“المرور”: لا تقييم للراغبات بالقيادة بدون تحقيق هذا الشرط!
أبرز المواد

رئيس مركز ريم العقدي : هذا اليوم الأغر نستلهم فيه ذكرى المؤسس الذي نعيش اليوم ثمرة جهوده وملاحمه البطولية 

رئيس مركز ريم العقدي : هذا اليوم الأغر نستلهم فيه ذكرى المؤسس الذي نعيش اليوم ثمرة جهوده وملاحمه البطولية 
http://almnatiq.net/?p=470887
جازان - المناطق ؛

رفع رئيس مركز ريم بالدرب الاستاذ احمد بن جابر العقدي اطيب التهاني والتبريك بمناسبة اليوم الوطني المجيد السابع والثمانين لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ولصاحب السمو الملكي ولي العهد الامين وزير الدفاع الامير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولصاحب السمو الملكي الامير محمد بن ناصر بن عبد العزيز اميرمنطقة جازان ولصاحب السمو الملكي الامير محمد بن عبد العزيز بن محمد بن عبد العزيز نائب امير منطقة جازان ، وللابطال المرابطين على حدود الوطن ،، رافعا التهنئه باسمه ونيابة عن كافة اهالي ومشايخ واعيان مركز ريم ،،
واكد رئيس مركز ريم ان هذا اليوم الاغر نستلهم فيه ذكرى المؤسس العظيم جلالة المغفور له باذن الله الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن ال سعود الذي نعيش اليوم ثمرة جهودة وملاحمه البطولية التي وحدت بامر الله كل ذلك الشتات والتناحر واوقفت تصارع القوى على ترابه ليبدد الظلمات ويزيل البدع والخرافات ويعيد الناس نماءً وازدهارا وامناً واستقرار

واستطرد قائلا ياتي هذا اليوم والمملكة تؤكد عبر مواقفها العظيمة واللافته محلياً واقليمياً ودولياً انها العمق الاستراتيجي للعالم العربي والاسلامي ومنارة سامقة الضياء وارفة الظِلال بامتداد الارض والانسان وعبر جغرافية الطين والماء و داعماً قوياً ومؤثراً لاستقرار العالم .
وفي الختام سئل الله ان يديم على هذا الوطن امنه واستقراره في ظل قيادتنا الحكيمة وان ينصر جنودنا الابطال المرابطين على حدودنا الذين يسجلون اروع الانتصارات ويقفون سداً منيعا في وجه كل من يريد شرا بهذا الوطن او النيل من سيادة ترابة وامن مقدساته ومواطنيه .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة