رئيس العراق: الاستفتاء دستوري، لكن الانفصال “غير دستوري” | صحيفة المناطق الإلكترونية
الاثنين, 30 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 18 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

فلسطين تلوح باللجوء إلى الجمعية العامة إذا استخدمت أمريكا “الفيتو” واشنطن تهدد “مشروع القدس” في مجلس الأمن “بالفيتو” فرنسا: حل الدولتين هو الطريق الأمثل لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي مطار الملك فهد الدولي يفتتح السوق الحرة الجديد بالفيديو: سعيد العويران يعتذر لـ “سامي الجابر” لهذا السبب.. إيران تطلب من الأمم المتحدة تسليما للصاروخ الذي اطلق على الرياض لفحصه زامل شعراوي يوقع كتابه الثالث “همس القلم” في معرض جدة تركي آل الشيخ: الرياضة السعودية ستكون داعمة لنظيرتها في العراق محافظ ينبع قام بجولة ميدانية على مشروع الأسكان الخيري بعدد من مراكز المحافظة مجلة أمريكية: إدارة أوباما منعت ملاحقة “حزب الله” لتمرير الاتفاق النووي جامعة الباحة تنظم ندوة “دور الجامعات والمعاهد في تسخير الأبحاث لدعم التحول للإقتصاد المبني على المعرفة” شرطة تبوك:تحويل مهدد ابنه الرضيع للنيابة العامة ..والتعليم:تمت السيطرة من منسوبي المدرسة

رئيس العراق: الاستفتاء دستوري، لكن الانفصال “غير دستوري”

المناطق - الرياض

اعتبر الرئيس العراقي فؤاد معصوم أن الاستفتاء في إقليم كردستان العراق إجراء دستوري، لكن عملية الانفصال “غير دستورية”.

وقال معصوم في مقابلة مع “الحرة”: إن “الدستور لا يشتمل على نص بحظر الاستفتاء”، مشيرا إلى أن الدستور العراقي يتضمن ثلاثة مواقع فيها إشارة إلى هذا الموضوع.

وأكد على أن “الطيران هو تحت توجيهات الطيران المدني”، مضيفا أن “الموظفين في المنافذ الحدودية يتبعون للوزارات المعنية ويتقاضون رواتبهم من الحكومة الاتحادية وليس من جهة أخرى”.

واعتبر أنه من الخطأ الاستعانة بالخارج ودول الجوار من أجل تهديد مواطني الداخل.

وأوضح الرئيس العراقي في هذا الصدد، أنه يرى “خطر الاستعانة بدولة أخرى على ضبط استتباب الأمن، وهذا خطير”.

وتشهد الخلافات بين بغداد وأربيل تصعيدا حادا على خلفية إجراء سلطات إقليم كردستان العراق، يوم الاثنين الماضي، استفتاء على انفصال الإقليم عن العراق، والذي شارك فيه حوالي 3.3 مليون شخص، مع نسبة إقبال تجاوزت 72 بالمئة، في خطوة عارضتها بشدة الحكومة المركزية في بغداد وعدد من الدول، على رأسها تركيا وإيران والولايات المتحدة وبريطانيا.

يذكر أن اختيار معصوم رئيسا للعراق جاء بموجب نظام المحاصصة السياسية في العراق، لكونه كرديا ينتمي لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي السابق جلال طالباني.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    صالح علي العمراني

    الرئيس العراقي في عهد الروافض خيال مآته ..وبنص القانون .الحاكم الفعلي للعراق هم الفرس المجوس وأذنابهم في العراق .