توافد الآلاف لحفل قبيلتي “العجمان” و “يام” لمناصرة الشيخ طالب بن شريم و ال مرة في “نطاع” | صحيفة المناطق الإلكترونية
الثلاثاء, 27 محرّم 1439 هجريا, الموافق 17 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

توافد الآلاف لحفل قبيلتي “العجمان” و “يام” لمناصرة الشيخ طالب بن شريم و ال مرة في “نطاع”

توافد الآلاف لحفل قبيلتي “العجمان” و “يام” لمناصرة الشيخ طالب بن شريم و ال مرة في “نطاع”
المناطق - الدمام - عبدالله السعيدي

توافد الآلاف من قبيلتي “العجمان” و “يام” لمقر الحفل الذي دعا إليه الشيخ فهد بن فلاح بن حثلين نيابة عن آلِ حثلين لمناصره الشيخ طالب بن شريم وآل مرة في مركز “نطاع” بوادي العجمان مساء اليوم الجمعة 9 محرم 1439 هـ
ودخلت أفخاذ القبيلتين جماعات لمقر الحفل وسط عبارات الترحيب التي اشتهرت بها القبيلتين دعما لولاة الامر في بلادنا حفظهم الله.

وقد بدء الحفل بكلمة الشيخ فهد بن فلاح بن حثيلين شكر فيها شيوخ القبائل لتلبيتهم الدعوة ، كما رحب بالشيخ طالب وبجميع أبناء آل مره، وقال: أن هذا الشيخ الشجاع رفض كل التهديدات ولم يقبل أن يقول كلمة سوء واحدة في الملك سلمان وولي عهده. مضيفا نحن جسد واحد ونقول للشيخ طالب أننا معه ونقف إلى جانبه وقفة رجل واحد ونصرة كاملة في ماتعرض له من سحب للجنسية وهي ليست قدره وقيمته لكنها حقه الذي لايجوز التعدي عليه، ونثق أنها أزمة عابرة ولن يطول الوقت حتى يستعيد هو وإخوانه حقهم المسلوب.

وشارك الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني، أبرز أعضاء الأسرة الحاكمة في قطر، المعارضين لأمير الدوحة الشيخ تميم بن حمد، في اجتماعات يام بمدينة الأحساء السعودية، قادمًا من العاصمة الفرنسية باريس لهذا الغرض.

وقال الشيخ سلطان في خطاب بالاجتماع المخصص للتضامن مع قبيلة آل مرة وشيخها طالب بن لاهوم بن شريم، إنه يقف متضامنًا مع شيخ آل مرة، وكل قطري فقد جنسيته ظلمًا، أو حُرم من حقوقه الأخرى، أو تعرض للاعتقال أو الإقامة الجبرية.

وأضاف نجل أول وزير خارجية لقطر أنه يطالب «المجتمع الدولي بالتضامن مع القطريين المنتهكة حقوقهم، وغير القادرين على دخول بلادهم أو الخائفين بداخلها»، مؤكدًا أنه أحد هؤلاء المتضررين، منذ غادر قطر مرغمًا ولم يعد بسبب الخوف على أمنه.

وخلص الشيخ سلطان إلى القول إن الحال اليوم سحابة متبخرة، ولنا الصولة والجولة، بحول الله وقوته، مؤكدًا أن «الجنسيات المسحوبة ستعود غصبًا عن تميم».

وحضر اجتماع قبائل يام وفود عديدة من قبائل أخرى، وأظهرت صور ومقاطع فيديو منتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي حشودًا كبيرة، قدرها الناشطون بمئات الآلاف للاجتماع التضامني مع الشيخ طالب بن لاهوم وأفراد أسرته الذين سحبت منهم الدوحة الجنسية القطرية.

 

والقيت العديد من القصائد الشعرية من عدد من القبائل وكان الختام مشاركة للشاعر محمد بن فطيس المري.

 

وقد تفاعل نشطاء موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، مع هاشتاج اجتماع قبائل يام القطرية الذي جاء على خلفية قيام النظام القطري بسحب جنسيات مشايخ ووجهاء القبائل القطرية .

وتناول الهاشتاج تفاصيل الاجتماع الذي عقد اليوم والحاضرين من وجهاء القبائل وأهميته والرسائل التي يوجهها إلى النظام القطري.

واتفق كثير من المغردين على أن اجتماع قبائل يام هو رسالة إلى أمير قطر تميم بن حمد لمراجعة تعسفاته ضد السكان الأصليين لقطر.

 

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة