احدث الأخبار

التعاون الإسلامي تندد بمحاولة الحوثيين الاعتداء على سفينة تجارية سعودية في جنوب البحر الأحمر
أبرز المواد
فلكية جدة : إشراق القمر في طور التربيع الأخير يزين السماء بعد منتصف الليل
أبرز المواد
شرطة الرياض تطيح بـ (5) مقيمين سرقوا قواطع وكابلات من كبائن توزيع كهرباء
أبرز المواد
رئيس تونس يستقبل وزير الخارجية ويثمن وقوف المملكة الدائم مع بلاده
أبرز المواد
شرطة منطقة القصيم : ضبط (128) مخالفًا للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية
منطقة القصيم
الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان يلتقي بوزيرة الثقافة الفرنسية
ثقافة وفنون
التحالف: إحباط محاولة عدائية للهجوم على سفينة تجارية سعودية بطائرة مسيرة
أبرز المواد
الوزير الأول للخارجية الماليزية يعرب عن شكره للمملكة على سرعة استجابتها لطلب المساعدات الطبية
أبرز المواد
بنغلاديش.. الفيضانات تودي بحياة 20 شخصا وتعزل 300 ألف
أبرز المواد
الأمير بدر بن فرحان يستعرض خلال اجتماع وزراء الثقافة بقمة العشرين المساعي المتواصلة للمملكة للحفاظ على التراث الثقافي
أبرز المواد
شاطىء الهرابة بمحافظة الوجه‏ مرتكز الجمال في رؤية جزر البحر
منطقة تبوك
نجاح عمليتين متقدمتين لتركيب الصمام الأورطي بالقسطرة في مركز القلب بأبها
منطقة عسير

مشايخ جازان يستنكرون الاعتداء الاثم: خوارج آثمون خارجون عن الدين

http://almnatiq.net/?p=4734
جازان - المناطق

أكد فضيلة رئيس محاكم منطقة جازان الشيخ علي المنقري أن مايقوم به رجالات أمننا من حماية للتوحيد وأهله هو من أعظم الجهاد في سبيل الله ومن مات منهم فهو شهيد في سبيل الله وأما الغادرون والخارجون عن الشريعة فهم خائنون خارجون عن تعاليم الشريعة الإسلامية السمحة
وبين فضيلة مدير فرع الشؤون الإسلامية بجازان الشيخ أحمد الحازمي بأن الفرق شاسع بين جنودنا الشهداء الذين يترحم عليهم الصغير والكبير وبين الخوارج المارقون الذين باتو في سخط الله ومقته والحمدلله بأننا فخورون مع حزننا على فقد الشهداء بأنهم استشدو وهم يحرسون في سبيل الله وحماية بلاد التوحيد المملكة العربية السعودية.

وشدد إمام وخطيب جامع خادم الحرمين الشيخ حسن الحكمي بأن ماقام به تلك الحثالة الداعشية هو غير مستغرب عليهم فقد قام أجدادهم وسلفهم بقتل الخليفة الراشد عثمان وعلي رضي الله عنهما والحمدلله بأن جنودنا استشهدو وهم على خير وقد بشرهم النبي صلى الله عليه وسلم بأن الجنة لمن قتل الخوارج أو قتلوه

وأوضح المعلم بالمعهد العلمي الشيخ عيسى الكاملي أن زمرة الفساد والمارقين عن الإسلام هم أشد خبثا وأكبر جرما مما يقدموه من استهتار في قتل المؤمنين الصائمين وقد توعدهم النبي صلى الله عليه وسلم ووصفهم بأبشع الأوصاف وتوعد بقتالهم وقتلهم وما هذا المشهد العظيم ظهر اليوم من الجمع الغفير من المصلين وعلى رأسهم وكيل إمارة المنطقة د.عبدالله السويد إلا لينالو فضل الصلاة على الشهيدين هو أكبر دليل على أن شهداء الواجب على خير عظيم وأنتم شهداء الله في أرضه.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة