غرفة الشرقية تُنهي المرحلة الثانية من خطة استعداداتها لـ«صنعتي 2017م» | صحيفة المناطق الإلكترونية
الاثنين, 3 صفر 1439 هجريا, الموافق 23 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

أكثر من “2” مليون هوية وطنية تصدرها مكاتب الأحوال عام “1438” أمير مكة المكرمة بالنيابة يطلع على الخطط والبرامج والمشروعات التي تنفذها أمانة العاصمة المقدسة “الغذاء والدواء” تعلّق استيراد الروبيان المبرّد والمجمّد من ولاية تكساس الأمريكية بدافع الانتقام قبل طرده.. “داعش” يقتل 116 مدنياً في القريتين السورية المخلافي: الحوثيون نظام طائفي على الطريقة الإيرانية وكيل إمارة نجران : مجمع الملك سلمان خدمة عظيمة للمسلمين نائب أمير نجران يلتقي مدير العمليات المشتركة بالمنطقة مدير جامعة نجران: سنعزز الشراكة مع الجهات الحكومية دراسة أولويات التنمية العمرانية على طاولة مجلس منطقة القصيم غداً تعليم الأحساء يتجاوز تعليم الحوطة بامتياز في افتتاحية التصفيات والوادي والافلاج حبايب عملية ” نادرة” بالغة الخطورة تنقذ حياة مواطن في مركز البابطين للقلب بالدمام “الزكاة” لـ “المنشآت”: تجنبوا الغرامات وإيقاف الخدمات بتقديم الإقرارات في أوقاتها

غرفة الشرقية تُنهي المرحلة الثانية من خطة استعداداتها لـ«صنعتي 2017م»

غرفة الشرقية تُنهي المرحلة الثانية من خطة استعداداتها لـ«صنعتي 2017م»
المناطق - الدمام

انهت غرفة الشرقية خلال الأيام القليلة الماضية المرحلة الثانية من خطة استعداداتها للنسخة الثالثة من معرضها السنوي للأسر المنتجة «صنعتي2017م»، الذي تُقيمه الغرفة منذ 2015م تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير «سعود بن نايف بن عبدالعزيز»، أمير المنطقة الشرقية، وبالتعاون مع شركة الظهران الدولية «اكسبو»، وذلك بهدف الارتقاء بالأسر المنتجة وجعلها رقمًا فاعلاً ضمن اقتصاديات المملكة بوجه عام والمنطقة الشرقية بوجه خاص.

ومن جانبه قال رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية، «عبدالرحمن بن صالح العطيشان»، إن حِرص غرفة الشرقية على تنظيم معرض الأسر المنتجة «صنعتي»للعام الثالث على التوالي، يأتي ضمن إطار دعم الغرفة المتواصل للمشروعاتوالبرامج والفعاليات التي تتماشي مع الجهود الوطنية للارتقاء بقطاع أقل ما يقال عنه أنه داعم قوي للاقتصاد الوطني، مشيرًا إلى أن قطاع الأسر المنتجة يلعب دورًا كبيرًا في التخفيف من وطأة البطالة، ويحد من الطلب على الوظائف الحكومية، علاوة على كونه قناه استثمارية تُحقق قيمة مضافه للاقتصاد الوطني.

وبيّن العطيشان، خطة الغرفة للنهوض بقطاع الأسر المنتجة، قائلاً: إنها تقوم على ثلاثة محاور أساسية، يحاول الأول منها تغيير الثقافة السلبية تجاه المشروعات متناهية الصغر أو مشروعات الأسر المنتجة، وذلك بتكثيف المحاضرات والحملات التوعوية عبر مختلف قنوات الاتصال الممكنة، فيما يركز المحور الثاني على طرح برامج تدريبية لكل ما يتعلق بالأسر المنتجة وعقد ورش العمل وعرض التجارب الدولية الناجحة، فيما يتعلق المحور الثالث والأخير بتنظيم المعارض المتخصصة للأسر المنتجة، بحيث تمارس الأسر من خلاله أعمالها ضمن إطار تنظيمي مُلائم يمكنها من عرض منتجاتها أمام الزوار.

وكانت الغرفة ممثلة في مركز المسؤولية المجتمعية، قد تواصلت مع الجمعيات والمراكز واللجان الحاضنة للأسر المنتجة، بواقع 19 جهة حاضنة، أبدت رغبتها بالمشاركة في معرض «صنعتي 2017م»، وذلك ضمن المرحلة الأولى من خطة تنفيذ المعرض في نسخته الثالثة.

ومن جهته علّق أمين عام الغرفة، «عبدالرحمن الوابل»، بقوله إن الغرفة تنطلق في اتمام معرض «صنعتي 2017م» للأسر المنتجة وفقًا لخطة مُقسمة لأكثر من مرحلة، لكل مرحلة منها هدف محدد يتم انجازه، مشيرًا إلى أن الغرفة استقبلت في المرحلة الأولى طلبات المشاركة سواء من الأسر المنتجة أو اللجان والجمعيات والمراكز الحاضنة للأسر، في حين جاءت المرحلة الثانية بعد فرز وتحديد أيًا من الأسر والجمعيات المشاركة، لافتًا إلى تعدد معايير الاختيار بين الأسر للمشاركة في المعرض ما بين جودة المنتج المعروض، وأنها لا تمتلك منفذًا للبيع أو ترخيصًا تجاريًا وغيرها من المعايير.

وأوضح الوابل، أنه تم تقسيم معرض العام إلى أربعة أقسام رئيسة، أولهما قسم للأسر المنتجة بتصنيفاته وقسم ثان للحرفيين الرجال، وثالثهما قسم خاص بالتاجر الصغير بعمر أقل من 15 عام، وذلك بعد ما حققه من نجاح في النسخة السابقة، فضلاً عن قسم خاص بالطفل (ركن الطفل).

وقال الوابل، إنه تمت دعوة الجهات ذات برامج المسؤولية المجتمعية للمشاركة بالمعرض ، كمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية المجتمعية، وكذلك بنك التنمية الاجتماعية، والبرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية «بارع»، فضلاً عن دعوة قطاع الأعمال ممن لديهم مبادرات وبرامج مجتمعية تخدم هذه الشريحة، مشيرًا إلى أن المرحلة الثالثة من الاستعدادات للمعرض تبدء باستقبال طلبات الأسر من خارج الجمعيات الخيرية من باب إتاحة الفرصة للجميع، ومن ثمّ يتمتنفيذ عددًا من البرامج التدريبية التأهيلية للأسر التي ستشارك بالمعرض بهدف الارتقاء بها واكسابها المهارات والقدرات وكذلك تجهيزها وفقًا للأسس السليمة للبيع والتسويق لتحقيق مشاركة فاعلة في المعرض

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة