احدث الأخبار

“البلديات” تعلن عن وظائف إدارية وفنية وتقنية للرجال والنساء
أبرز المواد
التعليم تتيح الترشح للمجلس الإستشاري للمعلمين آليا عبر نظام فارس
أبرز المواد
الجيش اليمني يُحاصر مركز مديرية باقم
أبرز المواد
مصر ترفض قانون ما يسمى “الدولة القومية للشعب اليهودي”
أبرز المواد
في ثاني ودياته .. الاتفاق يتعادل مع اياكس وبن يوسف يصل المعسكر
أبرز المواد
مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 2000 كرتون من التمور على النازحين في مأرب
أبرز المواد
اللهيبي مشددا ضرورة الانتهاء من أعمال التنفيذ لبعض المشاريع التعليمية والتي كانت متعثرة ويجري العمل على استكمالها
منطقة مكة المكرمة
شاب سعودي يستفيد من اعادة تدوير الشمع في منتجات محلية
أبرز المواد
قريبا .. ربط تجديد رخص عمل الوافدين بعقد “إيجار”
أبرز المواد
أرامكو : نتطلع للتكامل بين إنتاج النفط والمواد الكيمياوية
أبرز المواد
القصيم تحصد جائزتي الابتكاروالابداع الحرفي في مهرجان سوق عكاظ
أبرز المواد
رؤساء المجالس والبرلمانات العربية يشيدون في بيانهم الختامي بدور المملكة تجاه دعم القضية الفلسطينية
أبرز المواد

السلطات الإيرانية تساوم السجناء لديها الحرية مقابل القتال في سوريا

السلطات الإيرانية تساوم السجناء لديها الحرية مقابل القتال في سوريا
http://almnatiq.net/?p=473930
المناطق - إيران

اتهم ناشطون سياسيون وحقوقيون إيرانيون الحرس الثوري الإيراني بإرسال السجناء والمعتقلين الإيرانيين ومن الشعوب غير الفارسية للقتال إلى جانب قوات النظام السوري.
وقال الناشطون ان هناك تقارير رسمية تؤكد وجود سجناء ايرانيين في سوريا بعضهم على خلفية قضايا جنائية، وشوهدوا وهم يقاتلون في صفوف مليشيات شيعية، بعد أن تم الإفراج عنهم ومساومتهم على حريتهم مقابل القتال في سوريا.
ويورد الناشطون قصة الشاب “مصطفى كعبي” الذي كان معتقلا بتهمة السرقة ويقضي عقوبته في سجن “شيبان” بجمهورية الأحواز العربية المحتلة، ليتفاجأ الناشطون بظهوره في سوريا وهو يحمل السلاح بين المقاتلين الشيعة بدلا من تواجده في السجن.
وتعليقا على قصة كعبي، يقول الناشط السياسي الأحوازي “مختار نعيم” إن من الدوافع والأسباب التي تدفع المعتقلين للذهاب إلى سوريا “ضغوطات الاستخبارات الإيرانية التي تمارس على المعتقلين في السجون الإيرانية”.
بدوره، يشير الناشط الحقوقي الأحوازي “عبد الكريم خلف”، إلى أن “تجنيد وإرسال المعتقلين الإيرانيين في السجون الإيرانية إلى سوريا وزجهم في الحرب يمثل انتهاكا صارخا لحقوق المعتقلين بغض النظر عن نوع التهمة أو الجريمة التي ارتكبها هؤلاء المعتقلون”.
ويؤكد الحقوقي خلف أن إيران “بدأت بعمليات نقل المعتقلين من السجون الإيرانية إلى سوريا بعد مقتل الآلاف من قادة وضباط ومنتسبي الحرس الثوري الإيراني بسوريا، في محاولة لإيقاف استنزاف قادة الحرس الثوري من خلال زج المعتقلين الأحوازيين وبقية الشعوب غير الفارسية والتخلص منهم في الحرب السورية”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة