أمير مكة يوقع عقدا لتوريد الحافلات وتشغيلها وصيانتها للمرحلة الاولى من مشروع النقل العام بالحافلات بمكة المكرمة | صحيفة المناطق الإلكترونية
الجمعة, 27 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 15 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

أمير مكة يوقع عقدا لتوريد الحافلات وتشغيلها وصيانتها للمرحلة الاولى من مشروع النقل العام بالحافلات بمكة المكرمة

أمير مكة يوقع عقدا لتوريد الحافلات وتشغيلها وصيانتها للمرحلة الاولى من مشروع النقل العام بالحافلات بمكة المكرمة
المناطق ـ جدة

 

يوقع مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل صباح الثلاثاء بديوان الامارة بمحافظة جدة عقد توريد وتشغيل وصيانة مشروع النقل العام بالحافلات بمدينة مكة المكرمة مع عدة شركات وطنية وعالمية شكلت تحالفا لتنفيذ المشروع فازت بتنفيذ هذا المشروع الذي تشرف عليه هيئة تطوير منطقة مكة.

واوضح مستشار أمير منطقة مكة المكرمة الامين العام للهيئة الدكتور هشام بن عبدالرحمن الفالح ان هذا المشروع ياتي ضمن حزمة من المشاريع التنموية والتطويرية التي تضطلع الهيئة بتنفيذها في العاصمة المقدسة ومحافظات المنطقة، مشيرا ان مشروع حافلات النقل العامة سيسهم في تعزيز الحركة المرورية في مكة من خلال إيجاد وسائل نقل مريحة لسكان العاصمة المقدسة بين مختلف الأحياء في مكة وكذلك يوفر المشروع وسائل نقل ذات جودة عالية للمعتمرين والحجاج في موسمي العمرة والحج.
وابان الدكتور الفالح ان المشروع يهدف إلى توفير خدمة النقل العام لكل شرائح المجتمع، وتنويع طرق وأساليب التنقل في المدينة بطريقة فعّالة وحضارية، بما يتلاءم مع الظروف الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والمرورية، وهذا من شأنه الإسهام في تحقيق عوائد كبيرة على المدينة وسكانها، تتجاوز توفير خدمة النقل العام لفئات السكان كافة، إلى الجوانب المرورية والاقتصادية والعمرانية والاجتماعية والبيئية، إضافة إلى تأسيس نظام نقل دائم يواكب النمو الكبير الذي تشهده المدينة ويسهم المشروع أيضاً في الحد من الخسائر الاجتماعية والاقتصادية بسبب الحوادث المرورية، والحد من التلوث البيئي الناجم عن المركبات وإستهلاك الطاقة.
ويأتي هذا المشروع  والمشاريع التابعة له مواكباً لرؤية المملكة 2030م الطموحة من حيث تعزيز منظومة شبكة النقل من أجل تسهيل الوصول إلى المسجد الحرام وتمكين ضيوف الرحمن من أداء فريضة الحج والعمرة بكل يسر وسهولة وأيضًا مشاركة الكوادر الوطنية التي سيتم تدريبها وتأهيلها، إضافةً إلى توفير الخبرات العالمية لمباشرة أعمال التشغيل والصيانة وإدارة المشروع الذي يتوقع أن يوفر أكثر من 10,000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة بإذن الله تعالى،

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة