الأزهر يرحب بالمصالحة الفلسطينية.. ويرفض دعوات الانفصال بالعراق | صحيفة المناطق الإلكترونية
الخميس, 26 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 14 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

أمير منطقة مكة المكرمة يستعرض آخر إنجازات ومبادرات فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية رئيس الوطني : أمير تبوك يُتابع حالة اللاعب العطوي امير تبوك يلتقى مدير فرع وزارة التجارة والاستثمار بالمنطقة “السعودية للكهرباء” تشارك في “منتدى اكتفاء 2017م” بورقة عمل حول توطين صناعة الكهرباء بالمملكة أمانة دول مجلس التعاون خلال اجتماعات لندن: دول مجلس التعاون سباقة بشأن التسامح وحوار الأديان خادم الحرمين الشريفين يصدر أمراً ملكياً باعتماد الوسائل الإلكترونية في التبليغات القضائية حملة أمنية مشتركة توقع ٦٩ مخالفاً للإقامة والعمل جنوب بريدة 14 منشأة عرضت 537 وظيفة في ملتقى التوظيف السياحي تحت شعار “تخصصي عطاء” معالي مدير جامعة “المؤسس” يرعى “عطاء للتطوع التخصصي”.. ويتوج الكليات الفائزة في مسابقة التطوع مركز الملك فيصل للبحوث يعقد ورشة عمل بعنوان “المشاعر الإنسانية وعلاقتها بالمقاصد الدينية” خلال محاضرة بمركز الملك فيصل للبحوث .. اقتصادي يدعو لوضع سياسات لتحفيز المواطنين على العمل في القطاع الخاص تقنية الباحة تنفذ فرضية وهمية ذاتية بالتعاون مع إدارة الدفاع المدني بمحافظة العقيق

الأزهر يرحب بالمصالحة الفلسطينية.. ويرفض دعوات الانفصال بالعراق

الأزهر يرحب بالمصالحة الفلسطينية.. ويرفض دعوات الانفصال بالعراق
المناطق_وكالات

رحب الأزهر بالخطوات التي اتخذها الفلسطينيون نحو المصالحة الوطنية، وهو ما تُوج اليوم بوصول رئيس حكومة الوفاق الفلسطينية إلى قطاع غزة.
وشدد الأزهر في بيان له اليوم على وقوفه إلى جانب أبناء الشعب الفلسطيني في نضالهم من أجل استعادة أرضهم المحتلة وإقامة دولتهم المنشودة، وعاصمتها القدس الشريف، داعياً الفلسطينيين كافة إلى إعلاء المصلحة الوطنية والتمسك بالوحدة والائتلاف ونبذ الفرقة والخلاف.
وثمن الدور البالغ الأهمية الذي قامت به مصر من أجل إتمام المصالحة بين أبناء الشعب الفلسطيني.
من جهة أخرى أكد الأزهر رفضه للدعوات المتزايدة لانفصال المناطق الشمالية من العراق وحرصه على وحدة الأراضي العراقية.
وقال الأزهر، في بيان له اليوم، إن دعوات الانفصال والتقسيم وما تم من إجراء استفتاء على الانفصال كان محل رفض دولي وعربي على وجه الخصوص، مشددًا على أن مثل هذه الدعوات تؤدي إلى زيادة فرقة الأمة العربية والإسلامية بما يحقق المخططات الاستعمارية بتقسيم دولها على أسس طائفية وعرقية.
وأعرب عن أسفه لما تناقلته وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من رفع أعلام الكيان الصهيوني ومشاركته في احتفالات الانفصال وهو ما يؤكد الحقيقة الثابتة بأن هناك أيادي خفية أصبحت تلعب على المكشوف وراء هذا المشروع الانفصالي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة