احدث الأخبار

خدمات متنوعة تقدمها “مدينة التمور” لزوار “تمور الجوف”
منطقة الجوف
افتتاح مصنع تمورنا بدومة الجندل تزامنا مع “تمور الجوف”
منطقة الجوف
300 مستفيد ومستفيدة من الدورات التدريبية بيوم المهنة العاشر بجامعة القصيم
منطقة القصيم
مدير شرطة حفر الباطن يكرم منسوبي المرور والشرطة
المنطقة الشرقية
جوائز مالية وحفل تكريم بحلقة عدي بن حاتم بالبارك بالباحة
منطقة الباحة
“البيئة”: الـ 24 ساعة الماضية لم تشهد تسجيل أي إصابة بإنفلونزا الطيور H5N8
أبرز المواد
أمير تبوك يرأس اجتماع جمعية الامير فهد بن سلطان الاجتماعية
منطقة تبوك
انطلاق فعاليات الأيام الثقافية بالمدينة
منطقة المدينة المنورة
وزير المالية يرأس وفد المملكة في اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين للعام 2018م، واجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين
أبرز المواد
مركز أبحاث مكافحة الجريمة بوزارة الداخلية يعلن توفر مجموعة من الوظائف
أبرز المواد
“سعود الطبية” تحتفل بمرضى أنقذت حياتهم العناية المركزة
منطقة الرياض
امانة عسير : 7 محاور رئيسية اشتملت على 49 مبادرة و نفذ 20 منها ضمن مبادرة مدينتي 2018 م
منطقة عسير

صحيفة عربية : زيارة ظريف لقطر جاءت لبث الشقاق بين دول الخليج

صحيفة عربية : زيارة ظريف لقطر جاءت لبث الشقاق بين دول الخليج
http://almnatiq.net/?p=474895
المناطق ـ الرياض

نشرت صحيفة “العرب” اللندنية في عددها الصادر اليوم تقريراً جاء بعنوان “جولة ظريف لبث الشقاق بين دول الخليج” أشارت من خلاله الى ان قطر تفتح الطريق أمام تدخل إيراني في شؤون الخليج مقابل وعود لا تتحقق.
وقالت الصحيفة أن زيارة وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” لقطر في ذروة خلافها مع المملكة والإمارات والبحرين ومصر بأنها مسعى إيراني لبث المزيد من الشقاق، واستثمار رغبة الدوحة في تدويل الخلاف للتسلّل إلى البيت الخليجي.
وأضاف الصحيفة أن زيارة ظريف لعمان وقطر لا تندرج فقط في حدود العلاقات الثنائية بين إيران والبلدين الخليجيين، بل تهدف لإرسال رسائل إقليمية ودولية تسلط المجهر على إظهار طهران لطبيعة سياستها الخارجية داخل إطار دول الخليج.
من جهتهم أكد خبراء في الشؤون الإيرانية أن إيران تحاول من خلال زيارة ظريف التلويح بالمساحات التي تمتلكها داخل مجلس التعاون الخليجي من خلال العلاقة مع سلطنة عمان وتلك المستجدة مع قطر بعد قرار الرباعية مقاطعة الدوحة.
واعتبر الخبراء أن قطر التي تفتح الباب للتدخل الإيراني في الخلاف الخليجي ستكون المتضرر الأبرز، لأن طهران لا تقدر على حل أزمة الدوحة مع جيرانها.
مضيفين أن توريدها لعدة شحنات من الأغذية وإن استمر لن ينهي أزمة قطر التي تحتاج إلى العمق الخليجي اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا، وأن الاعتماد على أطراف خارجية يحقق حلولا ظرفية محدودة قبل أن يتحول إلى ابتزاز مالي وسياسي.
وقالوا أن إيران لا تبدو مستعدة لتقديم أي دعم لقطر سوى مجموعة من الوعود والمواقف العامة التي لا تؤخر ولا تقدم، ويعتمد عليها المسؤولون القطريون للاستمرار بالمكابرة وامتداح العدو المشترك لدول مجلس التعاون التي ما تزال إلى الآن عضوا فيه.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زاير

    ليش ما زار الكويت