احدث الأخبار

مركز الملك سلمان للإغاثة يدشن حملة “تعليمي” لدعم الحكومة اليمنية
أبرز المواد
محافظ املج يجتمع بمديري الاجهزة الحكومية
أبرز المواد
مرور عسير يضبط قائد مركبة حاول تحطيم كاميرا ساهر
أبرز المواد
برئاسة م. الراجحي.. مجلس إدارة بنك التنمية الاجتماعية يستعرض نشاط البنك في مشاريع التوطين
أبرز المواد
ألمانيا : وزيرة الدفاع الألمانية لم تجري مقابلة مع صحيفة “الشرق” القطرية
أبرز المواد
وزير الكهرباء العراقي يتجه للمملكة لتوقيع اتفاق تعاون
أبرز المواد
صندوق النقد الدولي : نمو اقتصاد المملكة بنسبة 1.9% في 2018
أبرز المواد
محاكمة خلية من 4 أشخاص خططت لعمليات انتحارية بالمملكة
أبرز المواد
“beoutQ” لم تستخدم ترددات عرب سات في بث كأس العالم
أبرز المواد
اتفاقية تعاون بين “واس” و “جامعة تبوك” لتنسيق الجهود وتحقيق الأهداف المشتركة لرؤية المملكة 2030
أبرز المواد
وزير الخارجية يستقبل سفير فرنسا لدى المملكة
أبرز المواد
بلدية النهضة الفرعية بأمانة تبوك تكثف جولاتها الرقابية
أبرز المواد

العلمي: حان الوقت لإعادة تسعير البنزين في المملكة

العلمي: حان الوقت لإعادة تسعير البنزين في المملكة
http://almnatiq.net/?p=475207
المناطق - الرياض

قال الدكتور فواز العلمي، الخبير السعودي في التجارة الدولية: “إن السعودية تأخرت في مسألة رفع الدعم على النفط، لأن الدعم وصل لأرقام غير مسبوقة وقياسية، طبقاً لمنظمة التجارة العالمية وصندوق النقد الدولي، وأيضاً المؤسسات الاقتصادية الأخرى التي كانت تطالب المملكة بإعادة النظر في موضوع الدعم الذي وصل إلى 450 مليار ريال، يشمل الطاقة والمياه بـ240 مليارا، والغذاء 120 مليار ريال، والمحروقات 90 مليار ريال، وهذه أرقام لا يمكن أن نستمر بها حتى نصبح رهينة لأسعار النفط المتذبذبة في الأسواق العالمية.

وأضاف وفقا لتقرير بثته قناة “العربية”، “وعليه جاء برنامج التوازن المالي الذي حدد أن هذا الدعم يجب أن يتم تقليصه خلال 5 سنوات بحلول 2020، بحيث تنتهي الميزانية (المدخلات والمخرجات) تكون متوازنة وتستطيع الدولة الحصول على حوالي 209 مليارات ريال من تقليص هذا الدعم وتصحيحه”.

وقال العلمي إن السعودية عندما أقرت خطة التوازن المالي ذكرت أنه من ناحية تعديل أسعار الوقود سيكون هناك “حساب المواطن” ليحمي ذوي الدخول المنخفضة، ولإعادة توزيع الدعم بشكل صحيح بالفعل، وأن تحرير أسعار النفط سيحصل بالتوازي مع صرف “حساب المواطن” ومع نظام النقل العام في المملكة، وهو ما سيساعد المواطن في التخلي عن مركبته واستخدام النقل العام، سواء في الرياض “مترو الرياض” أو جميع مدن المملكة، ولكن لو نظرنا إلى الأرقام نجد أن لتر البنزين الممتاز في المملكة لايزال 90 هللة، بينما في الدول الخليجية ارتفع إلى 2.7 ريال، ولذلك لابد من تصحيح هذا الدعم، وأن نكون مثل الدول الأخرى في العالم، إضافة إلى أن السعوديين لا يدفعون ضريبة على الطرق”.

وأضاف العلمي “أن حساب المواطن سيوجه للمواطنين المتضررين من رفع الدعم، وهم المواطنون ذوو الدخل المنخفضن”.

وأشار العلمي إلى أن السعودي اليوم يستخدم الكهرباء والمياه والحروقات اعتمادا بشكل كامل على الدولة. وقال “نحن نستخدم ضعف ما يستخدمه الفرد الأميركي، و70% أكثر من الأوروبي، و40% من الفرد الآسيوي، وبالتالي يجب أن نقلص الدعم حتى لا نصبح رهينة لأسعار النفط”.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    صالح علي العمراني

    حسبي الله ونعم الوكيل ..هذا الدعم من أساسيات ركائز الدولة الإسلامية من البداية .. والبداية في عصر الخلفاء الراشدين ثم عصر الدولة الأموية ثم العباسية ثم … وحتى إنتهاء الخلافة الإسلامية على يد الاستعمار الصليبي ..