احدث الأخبار

“البلديات” تعلن عن وظائف إدارية وفنية وتقنية للرجال والنساء
أبرز المواد
التعليم تتيح الترشح للمجلس الإستشاري للمعلمين آليا عبر نظام فارس
أبرز المواد
الجيش اليمني يُحاصر مركز مديرية باقم
أبرز المواد
مصر ترفض قانون ما يسمى “الدولة القومية للشعب اليهودي”
أبرز المواد
في ثاني ودياته .. الاتفاق يتعادل مع اياكس وبن يوسف يصل المعسكر
أبرز المواد
مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 2000 كرتون من التمور على النازحين في مأرب
أبرز المواد
اللهيبي مشددا ضرورة الانتهاء من أعمال التنفيذ لبعض المشاريع التعليمية والتي كانت متعثرة ويجري العمل على استكمالها
منطقة مكة المكرمة
شاب سعودي يستفيد من اعادة تدوير الشمع في منتجات محلية
أبرز المواد
قريبا .. ربط تجديد رخص عمل الوافدين بعقد “إيجار”
أبرز المواد
أرامكو : نتطلع للتكامل بين إنتاج النفط والمواد الكيمياوية
أبرز المواد
القصيم تحصد جائزتي الابتكاروالابداع الحرفي في مهرجان سوق عكاظ
أبرز المواد
رؤساء المجالس والبرلمانات العربية يشيدون في بيانهم الختامي بدور المملكة تجاه دعم القضية الفلسطينية
أبرز المواد

الداخلية : القبض على 24 شخصًا تورطوا في التحريض وترويج الإشاعات في قضية اجتماعية بحائل

الداخلية : القبض على 24 شخصًا تورطوا في التحريض وترويج الإشاعات في قضية اجتماعية بحائل
http://almnatiq.net/?p=475565
المناطق - واس

صرح المتحدث الأمني بوزارة الداخلية بأن الجهات المختصة وهي تباشر الإجراءات النظامية في قضية اجتماعية في منطقة حائل لاحظت قيام بعض ممن لهم علاقة بأطرافها باستغلال مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج للأكاذيب والمبالغات حول ملابساتها بهدف إثارة الفتنة والنعرات القبلية ودفع البسطاء لارتكاب ما لا تحمد عقباه،والتأثير على سير الإجراءات النظامية والعدلية القائمة فيها، الأمر الذي دفع ببعضهم للتواجد بشكل مخالف أمام مقر إمارة المنطقة، وقد تمكنت بفضل الله الجهات الأمنية من تحديد وقبض الأشخاص وأصحاب الأدوار الرئيسية المتورطين في التحريض والإثارة وترويج الإشاعات والمبالغات بما فيهم الشخص الذي قام بإنشاء (وسم) على أحد مواقع التواصل الاجتماعي لذلك الغرض، وبلغ عددهم حتى الآن (24) أربعة وعشرين شخصًا، يجري العمل على استجلاء كافة الحقائق عن أدوارهم وأهدافهم، فيما تستمر المتابعة لقبض كل من يتبين تورطه في أنشطتهم بأي شكل من الأشكال.
ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد أنها ستقف بكل حزم وصرامة أمام مثل تلك الممارسات وما تنطوي عليه من نشر للأكاذيب والأراجيف وإخلال بأمن المجتمع وسلامة أفراده، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه تعكير صفو أمن واستقرار هذه البلاد ومواطنيها والمقيمين على أراضيها بأن الجزاء الرادع سوف يكون مصيره.والله الهادي إلى سواء السبيل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة