احدث الأخبار

“الخدمة المدنية”: تقويم الأداء الوظيفي للموظفين هذا العام سيكون بنهاية السنة المالية
أبرز المواد
الجيش اليمني يتقدم في جبال مران ويقترب من مناطق مركزية في الجميمة
أبرز المواد
سامي الجابر يتلقى الدعوة للمشاركة في حفل جوائز الاتحاد الدولي FIFA “الأفضل” الاثنين القادم بلندن
أبرز المواد
نائب الرئيس اليمني يبحث مع السفير الروسي مستجدات الأوضاع في بلاده
أبرز المواد
محافظ الزلفي يشارك الطلاب احتفائهم باليوم الوطني88
أبرز المواد
انعقاد الاجتماع المشترك الثاني لرؤساء أجهزة أمن الحدود والمطارات والموانئ وأجهزة الجمارك في الدول العربية في تونس
أبرز المواد
اسرة الملازم محمد دخيل الحويطي تحتفي بتخرجه من كلية الملك فهد الامنية
مجتمع المناطق
أكثر من 100 فعالية تشهدها الاحساء خلال احتفالات اليوم الوطني 88
أبرز المواد
أمير منطقة جازان بالنيابة يؤدي صلاة الميت على الشهيد طماح
أبرز المواد
أمير الجوف يستقبل رئيس وأعضاء لجنة التنمية بمدينة سكاكا
أبرز المواد
أمير جازان بالنيابة يتسلم التقرير السنوي للسجون بالمنطقة
أبرز المواد
أمانة الشرقية: تكشف عن أبرز تفاصيل الاحتفال باليوم الوطني الـ 88 .. وإقامة أكبر أمسية شعرية خليجية نسائية
أبرز المواد

الشيخ “السديس” مشيدا بجهاز أمن الدولة: بلاد الحرمين تتفيأ ظلال الأمن والأمان

الشيخ “السديس” مشيدا بجهاز أمن الدولة: بلاد الحرمين تتفيأ ظلال الأمن والأمان
http://almnatiq.net/?p=475632
المناطق - الرياض

أشاد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس باسمه، واسم أئمة وخطباء وعلماء ومنسوبي الحرمين الشريفين، بالإنجازات الأمنية التي قامت بها وزارة الداخلية من القبض على 24 شخصًا تورطوا في التحريض وترويج الإشاعات في قضية اجتماعية ، وما قامت به رئاسة أمن الدولة من القبض على 22 شخصا أحدهم قطري حرضوا على ارتكاب أفعال مجرمة شرعاً ونظاماً ضد بلاد الحرمين .
وقال : إن المملكة العربية السعودية لتمتعها بخصائص فريدة والتزامها منهج الوسطية والاعتدال في كل شؤونها , بوَّأها الريادة في العالم الإسلامي , وشيد لها سجلاً حافلاً من الحكمة والمكانة الرائدة بين دول العالم ( عربية وإسلامية ودولية ) , منذ عهد القائد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن – رحمه الله- وإلى العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أعزه الله – مناصرة في كل المناسبات قضايا المسلمين والقضايا العادلة في كل مكان , تنطلق من العقيدة الإسلامية التي تأمر بالعدل والإحسان والحق والتسامح ناهية عن الجور والظلم وضياع الحقوق.
ومن هنا كانت جهود المملكة الحثيثة والموفقة ممثلة في وزارة الداخلية ورجالها البواسل في التصدي لمروجي الأكاذيب والمبالغات بهدف إثارة الفتنة والنعرات القبلية ودفع البسطاء لارتكاب ما لا تحمد عقباه ، والتأثير على سير الإجراءات النظامية والعدلية القائمة فيها.
ودعا معاليه المسلمين إلى تقوى الله وتعظيم حدوده والحذر من أعمال التحريض والمساس بالنظام والجرائم الإرهابية التي هي من الشر المستطير والدمار العظيم التي تهدد أمن البلاد والعباد وتعبث بالمجتمعات واستقرارها وتهدد اللحمة الوطنية والصف الواحد ، مستشهدا بقوله تعالى : ( إن أكرمكم عند الله أتقاكم )، وقول المصطفى صلى الله عليه وسلم : ( دعوها فإنها منتنة ) , مما يؤكد على الضرر الأكيد من هذه الدعوات الجاهلية والنعرات التعصبية.
وأشاد بالإنجازات الأمنية لجهاز رئاسة أمن الدولة من مواجهة مروجي المقاطع المرئيّة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ذات الموضوعات المختلفة التي تؤلب على الشأن العام وتؤجج المشاعر تجاه قضايا لا تزال محل النظر أو تجاه مصلحة اقتضتها حاجة الناس ومتطلباتهم لتعطيلها والحيلولة دون الانتفاع بها، والتحريض بشكل مباشر وغير مباشر لارتكاب أفعال مجرمة شرعًا ونظامًا.
وفي بيان خطورة الترويج للشائعات والخوض في الأمور العظيمة فقد قال الله سبحانه وتعالي : (وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا).
ونوه الشيخ السديس بدور رجال الأمن في الحفاظ على أمن بلاد الحرمين الشريفين وحفظ مقدرات ومنجزات الوطن باذلين في سبيل ذلك أرواحهم، مبيناً أن عملهم من الجهاد في سبيل الله، ووسام عز وشرف لمن اصطفاهم الله لحفظ أمن بيته الحرام وقاصديه الكرام، مهنئاً لهم هذه الإنجازات الأمنية المشهودة، والضربات الاستباقية، داعياً الجميع إلى الوقوف صفاً واحداً حول ولاة الأمر ـ وفقهم الله – لإقامة شرع الله عز وجل وتحقيق العدل وبسط الأمن وتحقيق العيش الكريم لأبناء الوطن.
ودعا معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الله تعالى أن يديم على هذه البلاد عقيدتها وقيادتها وأمنها واستقرارها ووحدتها، وأن يحفظها من عدوان المعتدين وإرهاب الحاقدين المتربصين، وأن يديم علينا وعلى بلادنا وبلاد المسلمين الأمن والأمان والاستقرار والاطمئنان، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وسمو نائبه ، وسمو وزير الداخلية، وأن يوفقهم لكل خير وسداد.​

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة