الأزمات العربية تشهد انفراجاً ملموساً منذ بدء المقاطعة العربية ضد قطر | صحيفة المناطق الإلكترونية
الجمعة, 30 محرّم 1439 هجريا, الموافق 20 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

ضبط 3 إقامات مزورة بحوزة مقيم آسيوي بجدة مخاطر الطقس البارد على الهواتف والأجهزة الإلكترونية سمو ولي العهد يأمر بترقية قاتل إرهابي قصر السلام إلى رتبة ملازم بعد طرده الوفد الإسرائيلي.. استقبال حافل لمرزوق الغانم في الكويت الاتحاد السعودي: شركة صلة تتحمل مسؤولية ظهر العامل الآسيوي باللباس غير اللائق مسؤول يمني يؤكد أن الاستراتيجية الأمريكية الجديدة بشأن إيران فضحت تدخل طهران في بلاده مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي يختتمان اعمال مؤتمر “العلاقات التجارية والاقتصادية” ببلجيكا اجتماع اللجنة المشتركة بين الأمانة العامة لمجلس التعاون وأمانة منظمة التعاون الإسلامي في الرياض الأثنين القادم قرار إنشاء مجمع الحديث النبوي الشريف أهدافه عظيمة ومعانيه سامية وامتداد لخدمة الإسلام ونشره أمير الحدود الشمالية : الأمر الملكي بإنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين للحديث النبوي خطوة تاريخية لجمع الكلمة ومواجهة المناهج المتطرفة عمل تبوك يحقق المركز الأول في برنامج “نطاقات مكاتب العمل ” العمل وأمانة الرياض يبحثان تطبيق المرحلة الثالثة من قرار التأنيث

الأزمات العربية تشهد انفراجاً ملموساً منذ بدء المقاطعة العربية ضد قطر

الأزمات العربية تشهد انفراجاً ملموساً منذ بدء المقاطعة العربية ضد قطر
المناطق _ الرياض

بعد أن كانت قطر لاعبا رئيسيا في الثورات العربية الأخيرة من خلال دعمها لبعض الجماعات والمليشيات الإرهابية في بعض الدول العربية، كشفت المقاطعة العربية انحسار دورها السياسي بشكل كبير،
كما كشف الانفراج الملموس للكثير من الأزمات التي تسبب فيها نظام قطر إلى أهمية المقاطعة التي دعت لها الدول الداعية لمكافحة الإرهاب “المملكة، الإمارات، البحرين ومصر” نتيجة تحجيم الدور القطري والحد من نفوذ الدوحة التخريبي في العديد من الملفات بالمنطقة.
و ثبت أيضاً أن المقاطعة التي جاءت في وقتها كانت لها آثار إيجابية واضحة ومباشرة على تلك الملفات، سواء في سوريا وليبيا ومصر واليمن وغيرها، نتيجة توقف دور النظام القطري التخريبي فيها.
وكدليل دامغ على تلك النجاحات يمكن ملاحظة العديد من التطورات الإيجابية في ملفات مختلفة، من بينها على سبيل المثال الملف السوري، من خلال تأثر المجموعات المسلحة المدعومة قطرياً وحالة التخبط التي انتابتها، إضافة تحسن إلى إجراءات المصالحة الفلسطينية بين حركتي “فتح” و”حماس” وبدء الحكومة الفلسطينية تسلم مسؤوليتها في قطاع غزة.
يضاف إلى ذلك الانحسار الواضح للدور القطري عقب القطيعة الخليجية العربية في ليبيا، بعد توقف الدعم عن مليشيا “فجر ليبيا” الإرهابية المدعومة من قطر.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة