احدث الأخبار

أمير منطقة الجوف استقبل أمين المنطقة بمناسبة تعيينه
أبرز المواد
وزير الثقافة والإعلام يعتمد لائحة النشر الإلكتروني
أبرز المواد
شرطة الباحة تقبض على شخص سرق عدد من السيارات
منطقة الباحة
بدء العمل بوحدة المناظير بمستشفى سبت العلاية
منطقة عسير
أمير القصيم يستقبل الشهراني لتكليفه مديراً لصندوق التنمية العقارية بالمنطقة
منطقة القصيم
مدير شرطة منطقة الجوف يفتتح وحدة التوقيف الموحد
منطقة الجوف
350 بلاغ وإيواء 39 شخصاً نتيجة الأمطار الغزيرة على القصيم
أبرز المواد
خمسة فصول بيوم واحد على حفر الباطن
أبرز المواد
أمير القصيم يتوّج الفائزين بجائزة الشاب العصامي بنسختها التاسعة
منطقة القصيم
حرم نائب أمير القصيم ترعى حفل تخريج 1717 طالبة من كلية العلوم والآداب وكلية الشريعة في جامعة القصيم
منطقة القصيم
مدير عام إدارة المجاهدين اللواء الشدي يوافق على ترقية 140 من موظفي الإدارة
أبرز المواد
تنبيه متقدم باستمرار هطول الأمطار الرعدية على المرتفعات والمحافظات الشرقية لمنطقة مكة المكرمة
أبرز المواد

جهود الملك سلمان عامل حازم في رفع العقوبات الأمريكية عن السودان

جهود الملك سلمان عامل حازم في رفع العقوبات الأمريكية عن السودان
http://almnatiq.net/?p=476571
المناطق_الرياض

تكللت المساعي التي قادها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بحكمة في رفع العقوبات الاقتصادية الأميركية عن السودان، والتي دامت أكثر من 20 عاماً.

ولربما كانت تلك الجهود العملاقة التي بذلت سبباً مباشراً في رفع العقوبات التي عانى منها الشعب السودان على مدار العشرين عاماً الماضية .

حيث صرح مسؤول أميركي إن الولايات المتحدة رفعت العقوبات الاقتصادية بعد تحسن في العديد من المجالات وأولها مكافحة الارهاب وأرتأت الحكومة الأمريكية في ذلك أيضاَ للحكمة والوساطة من خادم الحرمين الشريفين، حيث قدم له الرئيس السوداني عمر البشير الشكر وأشاد بالعلاقات التي تربط بلاده مع السعودية، ووصفها بأنها مميزة وقوية، وشكرها على دعمها المستمر للسودان في المجالات كافة.

كما شكر البشير قيادة المملكة على الجهود التي بذلتها لتحسين العلاقات بين السودان والولايات المتحدة الأميركية، وفق بيان للرئاسة السودانية.

وتكللت الجهود السعودية في النجاح باقناع الإدارة الأميركية برفع العقوبات الإقتصادية عن السودان.

وحسم السودان موقفه الإستراتيجي عبر تعميق علاقته التاريخية مع المملكة وبقية دول الخليج العربي، ويعتقد محللون سودانيون أن مشاركة الخرطوم في عاصفة الحزم مثلت البداية الصحيحة.

ويرى مراقبون سودانيون أن السودان قطف ثمار علاقته الاستراتيجية مع المملكة، التي أثمرت جهودها أخيرا برفع العقوبات الأمريكية، مع وعد سعودي بإكمال المشوار إلى نهايته، وهذه الجهود بدأت في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز، حيث استكملت بلقاء وزيري خارجية البلدين في المغرب قبيل القمة العربية بموريتانيا، وتكللت نتائجها بالنجاح حينما أمسك بملفها ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الذي حسمت جهوده واتصالاته مع المسؤولين الأمريكيين والذي بدأها قبلا، في الرياض قبل عامين من الآن.

من ناحيته، قال الرئيس السوداني عمر البشير: إن القرار الأمريكي برفع العقوبات عن السودان إيجابي وسنمضي نحو بناء علاقات طبيعية مع الولايات المتحدة.

ووجه البشير خلال لقائه السبت باللجنة المكلفة بالحوار مع امريكا والتي تضم وزارات الخارجية والدفاع والأمن والمالية وبنك السودان والرعاية الاجتماعية، باستمرار عمل اللجنة مبرزا أن القرار يأتي والسودان يكمل مسيرة الحوار الوطني ويتجه لتكوين حكومة وفاق وطني.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة