احدث الأخبار

شرب الماء ببطئ قد يكون علاجا لمرض كلوي لا علاج له
أبرز المواد
جماهير النصر الغاضبة تعتدي على حافلة الفريق وترمي اللاعبين
أبرز المواد
التحالف: تضرر إحدى شاحنات برنامج الغذاء العالمي جراء تحركها بمنطقة العمليات دون اتباع إجراءات التحالف
أبرز المواد
إنقاذ 3 أطفال سقطوا داخل حفرية ببريدة والدفاع المدني يتدخل
أبرز المواد
انتقادات لاذعة لتركيا من منظمة العفو الدولية
أبرز المواد
العلماء يكتشفون طريقة لإطالة عمر الرجال
أبرز المواد
أكراد يسلمون منطقة في حلب للنظام ويتجهون إلى عفرين
أبرز المواد
جنرال روسي: اختبرنا أكثر من 200 سلاح جديد في سوريا
أبرز المواد
افتتاح مشروع مبنى غرفة الشرقية في محافظة  القطيف
المنطقة الشرقية
في إنطلاقة ربيع الطائف.. الموروث الطائفي يلفت انظار الزوار على أرض عكاظ الطائف
منطقة مكة المكرمة
حرس الحدود ينتشل جثمان مواطن من البحر بالخفجي
المنطقة الشرقية
نائب رئيس الوفد السعودي لمجلس الأعمال السعودي الإيرلندي يشيد بمشاركة مركز التكامل التنموي بمكة ضمن زيارة الوفد لدبلن
محليات

حوافز البنك «السعودي الفرنسي» تثير المخاوف.. و«ساما» تتوعد!

حوافز البنك «السعودي الفرنسي» تثير المخاوف.. و«ساما» تتوعد!
http://almnatiq.net/?p=478937
المناطق_الرياض

أثار إعلان البنك السعودي الفرنسي تشكيل فريق للتحقيق في تجاوزات خاصة بحوافز عدد من موظفيه خلال الأعوام الماضية، مخاوف مصرفيين وعملاء بنوك من أن تكون تلك القضية مثالاً لنماذج أخرى قد تكون حاضرة في بعض المؤسسات المالية الأخرى، ما يستوجب التوسع في التحقيقات، وإجراء فحص دقيق للمصارف السعودية لضمان تطبيقها المعايير المطلوبة، والتأكد من أن ما حدث في «السعودي الفرنسي» حالة شاذة استوجبت التدخل السريع والتطهير القانوني .

وأعلن البنك أمس، أن مجلس إدارته بدأ باتخاذ إجراءات تصحيحية لمعالجة هذه التجاوزات، ومحاسبة من تثبت مخالفته، والعمل على تلافيها مستقبلاً، مستبعداً وجود أي تغييرات جوهرية في القوائم المالية للبنك، ومؤكداً التزامه بكل المتطلبات الرقابية والإشرافية الصادرة من مؤسسة النقد العربي السعودي والجهات الرقابية الأخرى.

ومن جهتها، أكدت مؤسسة النقد أنها تابعت الموضوع بشكل دقيق، وستطبق الإجراءات النظامية المناسبة على البنك، والتحقق من كفاية وعدالة الإجراءات التصحيحية، التي اتخذها مجلس الإدارة، داعية المؤسسات المالية الخاضعة لإشرافها إلى الالتزام بالأنظمة والتعليمات، وخصوصاً تطبيق الحوكمة السليمة والفاعلة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة