احدث الأخبار

ضبط وافدين مخالفين يلعبون القمار بحفر الباطن
المنطقة الشرقية
بوتين لترامب: آن الأوان لمناقشة “المواضع المؤلمة” في العالم
أبرز المواد
“الصحة” تطلق أول صيدلية ذكية بالمملكة تعمل بواسطة جهاز الروبوت
أبرز المواد
مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعًا عند مستوى 8490.75 نقطة
أبرز المواد
شركة المياه الوطنية تبرم عقداً لإعادة هندسة إجراءات خدمات العملاء
أبرز المواد
صحيفة أمريكية تكشف تفاصيل عملية الـ”موساد” في قلب طهران
أبرز المواد
ترامب: “الحمق الأمريكي” هو السبب في تدهور العلاقات بين واشنطن وموسكو
أبرز المواد
جامعة القصيم تنفذ دورة للتطوير المهني للمعلمين والمعلمات
منطقة القصيم
بن دغر.. آخر مسئول يمني في الشرعية قام الحوثيون بنهب منزله في صنعاء
أبرز المواد
الأرصاد: رياح مثيرة للغبار وانعدام للرؤية الأفقية على محافظات مكة الشرقية
أبرز المواد
في يومه الثاني.. مهرجان العسل الدولي 11 بالباحة يستقطب آلاف الزوار والمصطافين
منطقة الباحة
بدء العمل في المختبر المرجعي لقطاع الصحة العامة ببريدة
منطقة القصيم

إيران «خائفة» من إدراج الحرس الثوري في لوائح الإرهاب

إيران «خائفة» من إدراج الحرس الثوري في لوائح الإرهاب
http://almnatiq.net/?p=479450
المناطق_وكالات

أشارت تصريحات قادة النظام الإيراني في الآونة الأخيرة، إلى مدى حالة الرعب التي تعيشها طهران خوفاً من إدراج الولايات المتحدة الحرس الثوري في قائمة التنظيمات الإرهابية.

حيث إن هذا الإجراء قد يتسبب في كوارث اقتصادية هائلة، كون الحرس الثوري يسيطر على نحو 70 % من الاقتصاد الإيراني، فيما تمتلك مؤسسة “خاتم الأنبياء” التابعة له وحدها، أكثر من 800 شركة، تعد أكبر وأهم الشركات التي تقود الاقتصاد في إيران.

وكشفت دراسة صادرة عن مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، أعدها الباحث حسن راضي بعنوان “الحرس الثوري الإيراني والهيمنة الاقتصادية الأهداف والدوافع” أن هذه المنظمة العسكرية تسيطر على المجال الاقتصادي والعسكري الإيراني بشكل كبير، حتى أصبحت أشبه بالإمبراطورية والدولة داخل الدولة، مما جعلها تتحكم في القرارات السياسية، مستغلة الانقسام الحاد بين شق الإصلاحيين من جهة، والمتشددين المدعومين من المرشد الأعلى من جهة أخرى.

وأضافت أن هذه الحقائق يعترف بها المسؤولون الإيرانيون صراحة، حيث صرح نائب الرئيس حسن روحاني، إسحاق جهانغيري، بأن نسبة سيطرة الحرس الثوري على الاقتصاد الإيراني يصل إلى أكثر من 87 %، فيما ذهب روحاني بالإشارة إلى أن جل الاقتصاد الوطني يذهب إلى الحكومة المسلحة، في إشارة واضحة إلى الحرس الثوري، قبل أن يشن عليه قادة الحرس هجوماً لاذعاً.

يأتي ذلك، في وقت هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أول من أمس، الاتفاق النووي المبرم بين الدول العظمى وإيران، معتبراً إياه بالاتفاق السيئ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة