احدث الأخبار

مسلحون أكراد يشنون هجومين على قوات تركية في شمال سوريا
أبرز المواد
” الشورى ” يوافق على مدونة خاصة بقمع أعمال قرصنة السفن بالمحيط الهندي
أبرز المواد
برنامج “تمهير”.. إكساب خريجي الجامعات الخبرات والمهارات اللازمة المطلوبة لسوق العمل
أبرز المواد
بيانات المركزي القطري تكذب رئيس غرفة قطر وتكشف هبوط وانكماش الاستثمارات خلال الربع الثالث من 2017
أبرز المواد
إدارة نادي النصر تعلن قيمة مكافآت بطولات هذا الموسم
أبرز المواد
الهيئة الملكية لمحافظة العلا تدشن حسابها الرسمي بتويتر @RCU_SA وتستعد لاطلاق أولى مبادراتها اليوم
أبرز المواد
وزير الداخلية البحريني: الخلايا الإرهابية التي تستهدف المنامة تدار من طهران
أبرز المواد
هيئة السياحة : تفاصيل ولوائح التأشيرات السياحية ستعلن خلال شهرين
أبرز المواد
باحث يرصد 6 حروب خاضتها المملكة للدفاع عن قضايا لعرب
أبرز المواد
السويدي : رد منظمة الطيران الدولية على شكوى الإمارات ضد قطر خلال شهر
أبرز المواد
“الهيئة العامة لمجلس الشورى” تحيل مقترح تعديل المادة 77 من نظام العمل إلى المجلس
أبرز المواد
“صندوق التنمية العقاري”: توقف 442 ألف مستفيد عن السداد وآلية الإقراض السابقة من أسباب ارتفاع القروض المتعثرة
أبرز المواد

إيران «خائفة» من إدراج الحرس الثوري في لوائح الإرهاب

إيران «خائفة» من إدراج الحرس الثوري في لوائح الإرهاب
http://almnatiq.net/?p=479450
المناطق_وكالات

أشارت تصريحات قادة النظام الإيراني في الآونة الأخيرة، إلى مدى حالة الرعب التي تعيشها طهران خوفاً من إدراج الولايات المتحدة الحرس الثوري في قائمة التنظيمات الإرهابية.

حيث إن هذا الإجراء قد يتسبب في كوارث اقتصادية هائلة، كون الحرس الثوري يسيطر على نحو 70 % من الاقتصاد الإيراني، فيما تمتلك مؤسسة “خاتم الأنبياء” التابعة له وحدها، أكثر من 800 شركة، تعد أكبر وأهم الشركات التي تقود الاقتصاد في إيران.

وكشفت دراسة صادرة عن مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، أعدها الباحث حسن راضي بعنوان “الحرس الثوري الإيراني والهيمنة الاقتصادية الأهداف والدوافع” أن هذه المنظمة العسكرية تسيطر على المجال الاقتصادي والعسكري الإيراني بشكل كبير، حتى أصبحت أشبه بالإمبراطورية والدولة داخل الدولة، مما جعلها تتحكم في القرارات السياسية، مستغلة الانقسام الحاد بين شق الإصلاحيين من جهة، والمتشددين المدعومين من المرشد الأعلى من جهة أخرى.

وأضافت أن هذه الحقائق يعترف بها المسؤولون الإيرانيون صراحة، حيث صرح نائب الرئيس حسن روحاني، إسحاق جهانغيري، بأن نسبة سيطرة الحرس الثوري على الاقتصاد الإيراني يصل إلى أكثر من 87 %، فيما ذهب روحاني بالإشارة إلى أن جل الاقتصاد الوطني يذهب إلى الحكومة المسلحة، في إشارة واضحة إلى الحرس الثوري، قبل أن يشن عليه قادة الحرس هجوماً لاذعاً.

يأتي ذلك، في وقت هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أول من أمس، الاتفاق النووي المبرم بين الدول العظمى وإيران، معتبراً إياه بالاتفاق السيئ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة