ادارة العلاقات العامة والإعلام بجامعة الأمير سطام تطور أداء وحداتها بالجامعة | صحيفة المناطق الإلكترونية
السبت, 1 صفر 1439 هجريا, الموافق 21 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

ادارة العلاقات العامة والإعلام بجامعة الأمير سطام تطور أداء وحداتها بالجامعة

ادارة العلاقات العامة والإعلام بجامعة الأمير سطام تطور أداء وحداتها بالجامعة
المناطق - الخرج

يتداخل مفهوم الهوية لأية مؤسسة أو جامعة عند الكثيرين، فيعتقدون أنه مجرد شعار أو بطاقات تعريف  والواقع أنه أكثر من ذلك بكثير، فالهوية المؤسسية هي روح المؤسسة وهويتها التي تتواصل بها مع موظفيها وعملائها، وتسري بعناصرها داخل المؤسسة وخارجها، في ألوانها، وخطوطها، وطريقة التعامل مع الآخرين.
إن هوية الجامعة تبنى على أساس قوي وهو ما تحدده رؤية جامعة الأمير سطام بن عبد العزيز ورسالتها.
والعنصر الفاعل والرئيسي في الترويج لهذه الهوية وإبرازها هو رجل العلاقات العامة والإعلام في كل وحدة من وحدات الجامعة، الذي يربط بين وحدته ونشاطها وتعزيز هذه الهوية من خلال الرؤية والرسالة والأهداف.
جاء ذلك خلال ورشة العمل (تطوير أداء وحدات العلاقات العامة والإعلام بالجامعة) ضمن فاعليات ملتقى العلاقات العلامة والإعلام السنوي الذي نظمته الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام بالجامعة، والذي جاء بعد توقيع الجامعة عقد الاعتماد المؤسسي مع المركز الوطني للقياس والتقويم.
بدأ اللقاء بكلمة قدمّها الدكتور عيسى بن خلف الدوسري المشرف على الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام بالجامعة والتي قدّم فيها شكره وامتنانه لوكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور ناصر بن سعد القحطاني، والدكتور فهد السهلي عميد التطوير والجودة على تعاونهم البنّاء والمثمر، وحرصهم على الإسهام في تطوير الإدارة.
كما رحبّ أيضًا بمشرفي ومشرفات العلاقات العامة والإعلام بوحدات الجامعة المختلفة، مشيدًا بأهمية دورهم في الجامعة، وأنهم عنصر مهم في الوصول بالجامعة لهذا الاعتماد من خلال تطوير الأداء واعتماد برامج الجودة داخل الوحدات.
مشيرًا إلى تنوع نشاطات الجامعة وفعالياتها، وتنوع الحدث المعرفي في المملكة والعالم، وما يتطلبه ذلك من وعي إعلامي مهم، واهتمام بالجودة ومعاييرها لمواكبة هذا التطور وتوظيفه الارتقاء بالجامعة.
مشيرًا إلى أن مشرفي ومشرفات العلاقات العامة والإعلام لهم اليد الطولى في التغيير والتطوير؛ فالإعلام الآن لغة العصر، ويلعب دورًا مهمًّا ومحوريًّا في مجريات الأحداث.
كما أكدّ على عدد من الضوابط والمعايير الإعلامية وأهمية مسايرة توجهات الجامعة وسياساتها في ذلك.
عقب ذلك فُتح باب النقاش والحوار وتبادل الأسئلة والذي بدوره أثرى الملتقى، حيث أجاب الدكتور عيسى على بعض الأسئلة والاستفسارات، واعدًا الجميع ببذل المزيد من الجهد في طريق التطوير والتميز والجودة، مؤكدًا أن الباب مفتوح للجميع أمام أي اقتراح أو فكرة.
كما وعد بعقد المزيد من الورش الفاعلة لتطوير صحيفة جامعتي الإلكترونية وغيرها من القضايا المهمة في العلاقات العامة والإعلام.
تلا ذلك ورشة (تطوير أداء وحدات العلاقات العامة والإعلام بالجامعة) والتي قدمها الدكتور عيد رجب أبو العز المستشار بعمادة التطوير والجودة، والذي أكدّ بدوره على ضرورة الاهتمام بكل ما يعزز هوية الجامعة ويبرزها، ولا يأتي هذا إلا من رجل العلاقات العامة والإعلام، من خلال وعيه الإعلامي في نقل الخبر وتصحيح المعلومة وإبراز الهوية، مشيرًا إلى أن التطوير في أداء وحدات العلاقات العامة والإعلام سيكون له دور كبير في تحقيق معايير الاعتماد المؤسسي للجامعة، ومن ثَمّ الوقوف وضع الجامعة في مصافّ الجامعات العالمية.
وفي ختام الملتقى  قدم الدكتور عيسى بن خلف الدوسري المشرف العام على الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام بالجامعة شكره وتقديره لفريق العمل في الإدارة بقسميها الرجالي والنسائي، كما قام بتوزيع دروع التكريم لمشرفي ومشرفات العلاقات العامة والإعلام، وتقديم درع تذكاري، شكرًا وتقديرًا للدكتور عيد رجب أبو العزّ، المستشار بعمادة التطوير والجودة، وللعمادة على تعاونهم البنّاء والمثمر مع الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>