احدث الأخبار

مجموعة طيران الإمارات تعلن وظائف إدارية شاغرة في جدة
أبرز المواد
تحركات لصرف مستحقات المقاولين “شهريا”
أبرز المواد
الشرعية تسيطر على مواقع استراتيجية في لحج وتعز
أبرز المواد
“هيئة الإعلام” للاتحاد الأوربي: تعليقكم بشأن مزاعم “بي آوت كيو” طائش .. وعليكم الاعتذار فورا
أبرز المواد
إصابة أكثر من 200 فلسطيني بالرصاص الحي والاختناق في قطاع غزة
أبرز المواد
“المغامسي”: قيادة المرأة للسيارة تيسير لقضاء حوائجها.. وعليها التمسك بجلباب الحياء
أبرز المواد
حريق كبير قرب محطة قطارات في لندن
أبرز المواد
غدا .. اجتماع لوزراء إعلام دول تحالف دعم الشرعية باليمن في جدة
أبرز المواد
عملية نوعية لـ”العمالقة” تكبد الحوثيين عشرات القتلى
أبرز المواد
أبا الخيل: قرار إصدار رخص القيادة للرجال والنساء مبني على أسس شرعية
أبرز المواد
سعوديون رفضوا ابتزاز سائق في تركيا .. فاعتدى عليهم الأتراك بوحشية
أبرز المواد
خصوصيتك مهددة .. برمجية تجسس إلكتروني للكاميرا الأمامية تعود وثير هلع
أبرز المواد

بحث سبل الارتقاء بالبيئة التدريبية بين تقنية البنات بالمدينة ومدينة المعرفة الاقتصادية

بحث سبل الارتقاء بالبيئة التدريبية بين تقنية البنات بالمدينة ومدينة المعرفة الاقتصادية
http://almnatiq.net/?p=482320
المناطق - المدينة المنورة

التقت عميدة الكلية التقنية للبنات بالمدينة الاستاذة فاطمة بولاقي والعميدة المشاركة كارين ماكغراث من كلية نياجرا مزود مشروع بناء القدرات في الكلية بأحد ممثلي مدينة المعرفة الاقتصادية بالمدينة المنورة المهندس / هيثم السعيد، وقد ناقش الأطراف الرؤية المستقبلية للسيدات في سوق عمل المدينة المنورة، وتبادل الخبرات بين الأطراف عن طرق خلق بيئة تدريبية ترتقي بالمتدربات وتركز على تخريج سيدات يبحث ويُقبل سوق العمل على توظيفهن.
الجدير بالذكر أن “مشروع بناء القدرات” يعد أحد أهم المشاريع للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لتطوير وتعزيز قدرات الكليات ، حيث ستقدم كلية نياجرا مزود خدمة مشروع بناء القدرات لكلية التقنية للبنات بالمدينة المنورة الدعم لقيادات الكلية من أجل تعزيز المهارات القيادية وتحسين الممارسات الإدارية والإشرافية و تقديم تدريب مكثف ومتخصص للهيئة التدريبية والإدارية، ومتابعة تطوير البرامج والخطط التدريبية والحقائب التدريبية وتحسين جودتها ، لتتوافق أكثر مع حجم وطبيعة الطلب في سوق العمل ، بالإضافة إلى تطوير خدمات المتدربات وتقنية المعلومات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة