موقع الرجاجيل بالجوف.. معلم لحضارات تعود لـ(7000 سنة) | صحيفة المناطق الإلكترونية
الأربعاء, 4 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 22 نوفمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

موقع الرجاجيل بالجوف.. معلم لحضارات تعود لـ(7000 سنة)

موقع الرجاجيل بالجوف.. معلم لحضارات تعود لـ(7000 سنة)
المناطق_الجوف

يعد موقع الرجاجيل والذي يقع على مسافة عشرة كيلو مترات تقريباً إلى الجنوب الشرقي من مدينة سكاكا بمنطقة الجوف من أشهر المعالم الأثرية في المملكة.

ويتميز الموقع بوجود مجموعات من الأعمدة الحجرية المنتصبة، التي تشترك بتعامدها مع شروق وغروب الشمس، ويوجد في الناحية الغربية من كل مجموعة بناء على شكل نصف دائرة فيما عدا واحدة، والكثير من هذه الأعمدة محطم وتتوزع في مجموعات تشمل كل مجموعة أربعة أعمدة ارتفاع الواحد منها حوالي ثلاثة أمتار، ويعود تاريخها تقريباً إلى الألف الرابع قبل الميلاد.

وجاءت تسمية الموقع بـ (الرجاجيل) من جمع رجال، لأن المشاهد لها من بعيد يظن أن هذه الأعمدة رجال واقفون.

وقد عثرت البعثة السعودية الألمانية للتنقيب في موقع الرجاجيل على مكتشفات أثرية في الموقع تعود إلى العصر النحاسي (7000 سنة).

وكان من أبرز معثورات البعثة في موقع الرجاجيل بمنطقة الجوف كان حلي محروقة وقلائد وخرز من المعادن والأصداف والعظام وأحجار الابسيدين وأواني من الحجر الرملي ومكاشط مروحية الشكل، إضافة إلى بقايا مواد أخرى من المنطقة السكينة العلوية وحجر رملي مربع الشكل ذو زوايا مقوسة يبدو انه منقول لغرفة الدفن البيضاوية وجد بين صف الأحجار المربعة الداخلية والصف الأساس للغرفة الدفن.

ويمثل موقع الرجاجيل مقبرة مركزية للمجتمعات الرعوية المتنقلة للفترة التي تعود إلى 6500-7000 سنة خلت (العصر النحاسي) حيث ازدهرت ثقافة الرعي التي تعتمد على الآبار في تلك الفترة في شبه الجزيرة العربية، مبيناً أن نصب القبور أو الأعمدة التي يصل طولها إلى 4.5م يحتمل أنها نصب لزعماء القبائل الذين قادوا تلك الأجيال.

وثبت ان اثنين من الآبار المحفورة في الرصيف هي آبار جوفية للحصول على الماء من عمق 4-5م  تؤرخ للأف الخامس قبل الميلاد ، ومن المرجح العثور على كثير من الآبار التي تعود لنفس الفترة وربما بعدها.

ملتقى آثار المملكة

يشار إلى أن المملكة ستشهد أول ملتقى متخصص في الآثار هو ملتقى آثار المملكة العربية السعودية الذي سيقام برعاية كريمة من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز (حفظه الله)، في الفترة من 18 -20  صفر 1439هـ الموافق 7 – 9 نوفمبر 2017م بإذن الله تعالى، في مدينة الرياض.

وسيشهد الملتقى عددا من الجلسات العلمية وورش العمل المتخصصة في آثار المملكة بمشاركة نخبة من أبرز علماء الآثار على مستوى العالم، كما يتضمن الملتقى معارض متخصصة تبرز المواقع والمكتشفات الأثرية في مناطق المملكة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة