احدث الأخبار

بدء مهام عوامل جباية زكاة الأنعام للعام الجاري
أبرز المواد
فيصل بن مشعل يفتتح اليوم معرض القصيم الأول للكتاب بالمركز الحضاري ببريدة
منطقة القصيم
صرخة موظفي البنود والعقود.. وتصريح متحدث الخدمة المدنية أصابتهم باليأس
أبرز المواد
حوادث المرور.. أرقام تفوق خسائر الحروب.. وهذه أبرز الأسباب والحلول
أبرز المواد
بالأدلة الصحيفة الاسبانية التي نقلت خبر استبعاد المنتخب عن كأس العالم قطرية التمويل
أبرز المواد
زوّار جناح جازان يتعرفون على وسائل صيد الأسماك في الجنادرية
أبرز المواد
رسميًا.. الهلال يزيح دياز.. وخوان براون بديلا مؤقتا
أبرز المواد
تعليم الخرج يعلن بدء الدوام الصيفي في جميع مراحل التعليم الأحد القادم
أبرز المواد
لغة هندية تتسبب في انهيار آي فون
أبرز المواد
إصابة «3» من عائلة واحدة بتصادم سيارة بشاحنة بجدة
أبرز المواد
بريطانيا: المجتمع الدولي يراقب ما يجري في الغوطة الشرقية.. ونطالب الأسد بوقف الحملة العنيفة
أبرز المواد
“قطاع المياه” يناقش أهداف تنفيذ مشروع المخطط الشامل للمياه وخدمات الصرف الصحي
أبرز المواد

جامعة ام القرى :مقطع “التكروني”تم التقاطه قبل خمس سنوات تقريبا

http://almnatiq.net/?p=487519
المناطق - مكة - نادية الفواز

تداولت كلمة تكروني أو ” تكارنه ” التي تلفظ بها مدير جامعة أم القرى بمكة المكرمة الدكتور بكري عساس عبر وسائل التواصل الاجتماعي

وأظهر المقطع عساس وهو يتلفظ بكلمات فيها نوع من تحقير للأشخاص ذوي البشرة السمراء.و أثار مقطع الفيديو موجة من الغضب وسط متداوليه  مطالبين مدير الجامعة بالاعتذار عما بدر منه

وفي رد  المتحدث  الرسمي لجامعة ام القرى الدكتور ياسر القحطاني اكد  ان هذا المقطع تم التقاطه قبل خمس سنوات تقريبا، ولا يُعرف السبب وراء نشره والتداعي معه في هذا التوقيت بالذات.وقال ان. الكلام الوارد في المقطع لم يكن بغرض الإساءة لأحد وإنما كان في معرض ذكر معاليه لتجربته الشخصية أثناء دراسته الجامعية في الخارج، ومن المعلوم أن أي كلامٍ يُراد فهمه والحكم عليه فلا بد من الاطلاع على سباقه وسياقه ولحاقه.واضاف القحطاني . أن الجزم بتعمد الإساءة أو قصد العنصرية فيه اتهام للنيات، كما أن ظاهر الكلام لا يدل عليه أيضاً، لاسيما عند الرجوع إلى استعمال الكلمة (محل الإشكال) في منطقة الحجاز، وفِي مكة المكرمة تحديداً ومدلولها العرفي وأنها اسم لطائفة غالية من أفراد مجتمعنا المبارك اجتمعت فيهم صفات مشتركة حيث قدموا إلى مكة من بلدٍ واحٍد، كما عُرفوا بقوة أبدانهم وشدة تحملهم، وتابع قائلا :ليس فيما تم تداوله ما يدل على انتقاصهم والحط من أقدارهم وختم تصريحه .ان جميع المعاني والقيم التي نادت بها بعض وسائل الإعلام من الوحدة واجتماع الكلمة ونبذ العنصرية هي محل اتفاق وتسليم ولا مجال للمزايدة فيها. في حين قال الكاتب والاعلامي بسام فتيني  لعين اليوم في اعتقادي ان الدكتور بكري عساس اخطأ باستخدام لفظة (تكارنة) أمام الحضور وبهذه الطريقة لاسيما وان سياق حديثه كان بصورة مدح للذات وانه تربى على الشدة!وفي رأيي لا يصح لمدير جامعة وعلى رأس هرم تربوي تعليمي اكاديمي ان يتفوه بهذا ومهما حاول البعض اعتبار (لفظته) هذه مجرد كلمة دارجة يقولها بعض كبار السن في حواري مكة فذلك لا يبرر تمريرها ومحاولة تمييع سوء تصرفه هذا خطأ اكبر من المبررين واختم بتساؤل بريء ماذا لو استخدم معاليه لفظة أخرى تدل على فئة اخرى من المجتمع ؟هل كانت ستمر مرور الكرام ؟

لا اعتقد ولذلك انصح الدكتور بكري باستخدام شيمة الاعتذار عن الخطأ وهذا لا يعيبه ومن الجدير بالذكر أن الإعلامي مفرح الشقيقي مذيع برنامج “ياهلا” على “روتانا خليجية” انتقد المقطع  متحدثا  انه  لا يليق بمسؤول في مكانتك التربوية والتعليمية الكبيرة، كمدير لجامعة عريقة على مستوى الجامعة، أن تتلفظ بهذا اللفظ العنصري، خصوصًا في الوقت الذي نحتاج إليك فيه كقدوة اجتماعية مع المجتمع في محاربة هذه الألفاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة