احدث الأخبار

الكشف عن نسبة حملة الدكتوراه السعوديين مقابل الأجانب في الجامعات السعودية!
أبرز المواد
ندوة حقوقية أحوازية على هامش الدورة ال39 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف
أبرز المواد
نائب وزير العدل الأمريكي يعلق على تقرير بشأن البحث عن وسائل لإقالة ترامب!
أبرز المواد
“جمل سائب ” يتسبب بمجزرة “بشرية” على طريق الليث .. وهذا عدد الوفيات والمصابين!
أبرز المواد
الكشف عن أبرز تعديلات نظام مكافحة الرشوة!
أبرز المواد
مقتل خمسيني في منتزه في جدة.. وهذا ما حدث بعد البحث على الجاني !
أبرز المواد
وزير الخارجية الأمريكي يوجه تهديدا قويا إلى إيران .. وهكذا أجاب على سؤال هل سيكون الرد عسكريا!
أبرز المواد
عناصر من “حزب الله” الإرهابي حاولوا إفساد احتفال بيروت باليوم الوطني للمملكة الـ88
أبرز المواد
مصارع يستفز منافسه الروسي المسلم بـ”كأس ويسكي” .. شاهد ردة فعل الأخير !
أبرز المواد
شاهد.. فتاة يمنية تقص شعرها لإثارة حمية القبائل بأن يثوروا في وجه الميليشيات الحوثية
أبرز المواد
موسوعة غينيس للأرقام القياسية تعلن مهرجان “ولي العهد” للهجن أكبر مهرجان لرياضة الهجن على مستوى العالم
أبرز المواد
تحذير جديد من “النيابة العامة”
أبرز المواد

نامت عسير بعين أهلها يتيمة

نامت عسير بعين أهلها يتيمة
http://almnatiq.net/?p=491233
المناطق ـ أبها

 

خيم الحزن على عسير بأكملها، وأصبح العزاء في كل منزل من منازلها، بل أن الكل يتبادل التعازي مع بعضهم البعض حتى في الطرقات والمحلات والأسواق، وغرد المغردون، وامتلأت وسائل التواصل الاجتماعي بنعي شهداء ما سميت بـ”طائرة عسير المنكوبة” وكتب الشعراء قصائدهم في نعي وتأبين والترحم على تلك الثلّة المباركة من الرجال الكبار الذين فقدتهم عسير وفقدهم كل أهل عسير..

 

 

يقول الشاعر: مسلط الميموني:

 

نامـت عســير بعيـن أهـلهـا يتـيـمـه

وخاطر ولد خالد من الحزن مكسور

فيها سيــول.. وماهـي أمطـار غيمه

دموع آهَل أبهـا.. على فقـد منصـور

 

 

ويقول الشاعر عبدالله بن زياد: لا أعلم هل أهجوا الجبل أم الذئاب التي سكنت بين الجبال..

ذيبٍ عوى في مرجم جبال “ريده”..

ينعى “الذياب” اللي غدو بين نارين

قفوا زحول المعضلات المكيده..

في ديرتك ياذيب بين الدواوين..

القصيدة كامله:

 

ويقول الشاعر: عوض بن باحص العبيدي

يامال القوم.. راحوا صفوة رجالٍ لهم تقدير

رجالٍ ما يشكك جنوبيٍّ في نزاهتها

يامال القوم.. ياشعرٍ عجزت أنظم له التعبير

عجزت أبروز الصوره عجزت أوصف قساوتها

كامل القصيده:

 

 

وكتب الشاعر  الحسين بن أحمد النجمي قصيدة تحت عنوان: “مُصَابٌ جَلَلْ.. وَالفِرْدَوْسْ الأْمَلْ” يقول:

 

قَرْعَ القَلْبَ مُصَابٌ جَللُ
أَوْ حَقًّا كُلُّهُمْ قَدْ رَحَلُوا ؟

مِنْ هُنَا قَبْلَ قَلِيلٍ عَبَرُوا

مَا لَهُمْ فِي لَحْظَةٍ قَدْ أَفَلُوا

رَكِبُوا طَائِرَةً رَائِعَةً
رَكَّبُوا لَكُنَّهَمٍّ مَا نَزَلُوا

هَدَفٌ مَقْصِدُهُمْ سَارُوا لَهُ
قَصَدُوا لَكُنَّهَمْ مَا وَصَلُوا

أَتُرَى أَقْصَىَ أَمَانِيهِمْ هُنَا
أَمْ تُرَى بِالأَمْسِ طَالَ الأَمَلُ

أَقْبَلَ المَوْتُ وَحَانَتْ لَحْظَةٌ
يَأْخُذُ الأَلْبَابَ فِيهَا شَلَلُ

وَمِنْ الدَّارِ الَّتِي تَخْدَعُنَا
وَإِلَى دَارِ البَقَاءِ انْتَقَلُوا

وَتُسَاوَى الكُلُّ فِي المَوْتِ وَلَمْ
يَبْقَى بَعْدَ المَوْتِ إِلَّا الطَّلَلُ

رَبِّنَا اجْعَلُهُمْ بِجَنَّاتِ الشذا
بالسَّنَا أَرْوَاحَهُمْ تَغْتَسِلُ

مَوِّتْهُمْ فِي لَحْظَةِ مَوْعِظَةٌ
يَفْهَمُ العِبْرَةَ مِنْ قَدْ عَقَلُوا

عَجَباً لِلمَوْتِ كَيْفَ أَخْتَارَهُمْ
فَتَجَلَّى فِي الفَضَاءِ الجَبَلُ

رَبِّنَا أَرْحَمْهُمْ بِفَضْلٍ مِنْكَ إِنْ
كَثُرَ الذَّنْبُ وَقُلَّ العَمَلُ

فَبِفَضْلٍ مِنْكَ تَعْفُو رَحْمَةُ
وَبِعفو مِنْكَ يُمْحَى الزَّلَلُ

ربَّ وَأَجْعَلُهُمْ بِفِرْدَوْسِ العُلَى
مِنْ شَذَا الطَّيِّبِ تَفُوحُ الحُلَلُ

رُبَّ وَأَجْمَعْنَا بِهِمْ فِي جَنَّةٍ
تَتَمَلَّى مِنْ رُؤَاهَا المُقَلُ

فِي جِوَارِ المُصْطَفَى خَيْرِ الوَرَى
فَبِــهَــــــا فـَرْحَتــٌنَــا تَــكْــتـــَمِـلُ

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة