احدث الأخبار

“السترات الصفراء” تحرق أكشاك الرسوم وتسبب فوضى على طرق فرنسا
أبرز المواد
بعد الحظر.. واشنطن تسمح ليمنية بزيارة طفلها المحتضر
أبرز المواد
الرئيس الأمريكي يقرر إنشاء قيادة عسكرية جديدة للفضاء
أبرز المواد
بندر آل سعود : كفى حرقاً لمراكب العودة يا قطر!
أبرز المواد
سحب 20 كتابًا عن “الإخوان” من معهد علمي بعسير!
أبرز المواد
“السعودية للكهرباء” تستعرض فُرصاً استثمارية محلية بغرفة تبوك
منطقة تبوك
“التعليم”: تدريس بعض أشعار نزار قباني مثمر ومفيد!
أبرز المواد
الأرصاد :المناطق الجنوبية موعودة بالأمطار وغبار على المناطق الغربية والشمالية
أبرز المواد
الإمارات تستضيف مؤتمرا للمصالحة الأفغانية بمشاركة المملكة .. والنتائج إيجابية
أبرز المواد
نائب أمير الجوف : الميزانية تؤكد متانة الاقتصاد الوطني للمملكة
منطقة الجوف
أمير الجوف يؤكد أن ميزانية الخير تنسجم مع أهداف2030
منطقة الجوف
نائب أمير منطقة حائل يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة صدور الميزانية
منطقة حائل

السياحة تُحول مطار الملك خالد لـ”متحف آثار”

السياحة تُحول مطار الملك خالد لـ”متحف آثار”
http://almnatiq.net/?p=491601
المناطق ـ الرياض

في حملةٍ أطلقتها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني حملة للتعريف بملتقى آثار المملكة العربية السعودية الأول، حولت الهيئة مطار الملك خالد الدولي بالرياض إلى أشبه بـ”المتحف”، عبر عرض عدد من القطع الاثرية، للتعريف بملتقى أثار المملكة، وذلك في صالات استقبال المسافرين.
وعبر حملة (أكمل رحلتك إلى ملتقى آثار المملكة العربية السعودية)، دعت الهيئة المسافرين القادمين إلى العاصمة إلى حضور الملتقى الأكبر والأول من نوعه للاحتفاء بالآثار الوطنية السعودية، المنعقد حاليًا بمركز الملك عبد العزيز التاريخي على مدى ثلاثة أيام خلال الفترة من 18 -20 صفر 1439هـ الموافق 7 – 9 نوفمبر 2017م.
وتقوم فكرة الحملة على عرض قطع أثرية في صالات القدوم للمسافرين القادمين من خارج وداخل المملكة لتعريف وجذب القادمين إلى حضور الملتقى، إذ تشمل القطع الأثرية مسلة آدمية على هيئة حجر رملي تعود للقرن الرابع قبل الميلاد ويبلغ ارتفاعها 92 سم، وقطعة أثرية أخرى لحجر كلسي مطلي من قرية الفاو الأثرية وتعود إلى القرن الأول قبل الميلاد، وتعد هذه المرة الاولى التي تعرض فيها قطع خارج المتحف وعرضها بالمواقع العامة.
ويشهد ملتقى آثار المملكة العربية السعودية الأول مؤتمرًا علميًا دوليًا يضم أكثر من 25 جلسة حوارية وورشة عمل بحضور نخبة من المختصين وعلماء الآثار المحليين والدوليين، وإطلاق 12 معرضا متنوعًا تفتح للجمهور لمدة 50 يومًا للتوعية والتعريف بالبعد الحضاري والإرث الثقافي والتاريخي للمملكة مثل معرض “روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور” الذي يضم (466) قطعة أثرية نادرة، فضلا عن معرض الآثار المستعادة الذي يضم قطعا أثرية تم استعادتها من داخل وخارج المملكة.
ويضم الملتقى في أيامه الثلاثة فعاليات ثقافية واجتماعية وسياحية ومسابقات وعروضا فنية في الساحة المقابلة للمتحف الوطني وفي حي البجيري، فضلا عن إقامة فعاليات مصاحبة في مناطق المملكة تشمل ندوات ومعارض للآثار، كما تشارك الجامعات السعودية بمعارض مفتوحة عن آثار المملكة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة