جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء تحظى بـ”مليون ريال” دعمًا من أرامكو السعودية | صحيفة المناطق الإلكترونية
السبت, 7 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 25 نوفمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء تحظى بـ”مليون ريال” دعمًا من أرامكو السعودية

المناطق - الأحساء

بحضور عضو مجلس الشورى رئيس مجلس إدارة جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساءالدكتور سعدون السعدون، ورئيس غرفة الأحساء عضو الجمعية العمومية الأستاذ عبداللطيف العرفج، وأمين الصندوق بالمجلس الأستاذ محمد العفالق، ومدير عام الجمعية الأستاذ عبداللطيف الجعفري ، استقلبت جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء صباح أمس في مقرها وفدًا من شركة أرامكو السعودية ممثلة في مدير شؤون أرامكو السعودية بالمنطقة الشرقية الأستاذ محمد العجمي، ومستشار العلاقات الحكومية الأستاذ تميم المعتوق، والأستاذ عبدالله خاجه، وممثل شؤون أرامكو بالعضيلية الأستاذ سالم العجمي.
حيث رحب الدكتور السعدون بالضيوف الكرام مثمنا الدور الكبير الذي تبذله شركة أرامكو السعودية لاقتصاد المملكة والدعم السخي الذي تلقته الجمعية لمشروع مركز شذى للرعاية النهارية والتدخل المبكر الذي سيبصر النور قريبًا بفضل هذا الدعم مشيرا إلى أن هذا المشروع من شأنه إحداث نقلة نوعية في برامج التدخل المبكر للأشخاص ذوي الإعاقة في المنطقة يعم نفعها الوطن والمواطن، كما أكد قائلاً: إننا اليوم نحتفل في هذا اللقاء بشراكة مجتمعية بين الجمعية وشركة أرامكو السعودية في مختلف المجالات آملاً استدامة هذا الدعم الذي تحظى به الجمعية من قبل أرامكو، متقدماً بشكره الجزيل نظير هذه اللفتة التي تشجع الجمعية لبذل المزيد من الجهد نحو مشاريع مماثلة تحقق النفع والفائدة لهذه الفئة الغالية على قلوب الجميع.
وبدوره أشاد العفالق بالأيادي البيضاء التي امتدت مبادرةً بعطائها نحو دعم مشاريع الجمعية وبرامجها التي تخدم الأشخاص ذوي الإعاقة على اختلاف فئاتهم مشيدًا بجهود أرامكو السعودية الملموسة وما تقدمه من دعم لمختلف المشاريع التي تحتضنها المنطقة متمنيًا أن يكون هذا المشروع باكورة أمل لمشروعات خدمية قادمة بمشيئة الله تعالى.
من جانبه عبر الجعفري عن بالغ سعادته بهذه المبادرة غير المستغربة على شركة أرامكو السعودية، مثمنًا لها المساعي الحثيثة في خدمة هذا الوطن عبر الدعم الذي توليه للمشروعات التي تخدم المنطقة والمجتمع خاصة الأشخاص ذوي الإعاقة على اختلاف فئاتهم، كما أوضح أن هذا المركز سوف يكون متخصصاً بتقديم خدمات التدخل المبكر التعليمية والاستشارية والتأهيلية المناسبة للأطفال ذوي الإعاقة من الجنسين ذكورًا وإناثًا، من الولادة وحتى اثنتي عشرة سنة وتوفير بيئة مناسبة ومهيأة وعلى أيادٍ وكوادر متخصصة ومؤهلة من خلال خدمات مساندة تساعد مجتمعةً في التشخيص والتدخل المبكر لإشكالات الإعاقة، كما بين سعادته أن ذلك يسهم إسهاما فاعلا في تنمية مهارات الأطفال ذوي الإعاقة السلوكية والاجتماعية تمهيداً وتسهيلاً لدمجهم وتمكينهم في المجتمع مستقبلاً، مشيراً إلى أن التكلفة الرأسمالية والتأسيسية للمركز تبلغ حوالي مليون وستمائة وستة آلاف وستمائة وأربعين ريالاً في حين تبلغ التكلفة التشغيلية السنوية المتوقعة للمركز حوالي أربعة ملايين وأربعمائة وواحد وستين ألفاً وسبعمائة وستة وتسعين ريالاً.
وقال الجعفري أيضاً في حديث له أثناء اللقاء: إن رؤية المركز قائمة على بيئة حاضنة متميزة الأداء والممارسة المهنية للتدخل المبكر عبر خدمات شاملة ومنسقة تقدم للأطفال ذوي الإعاقة وأهاليهم متقدماً بأسمى آيات الشكر والعرفان والامتنان لأرامكو السعودية على عطائها الوافر وكافة المؤسسات المانحة التي دعمت وساندت وشجعت على إقامة هذا الصرح.

حضر اللقاء من جانب الجمعية مدير الدراسات والمشروعات والعلاقات العامة والإعلام الأستاذ عبدالرؤوف الخوفي، ومدير خدمات المستفيدين الأستاذ خالد النعيم، وعدد من موظفي الجمعية..

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة