عضو شورى: مُعجبون بعمل الهيئة.. والعقوبات رادع للمستهترين بإرثنا التاريخي | صحيفة المناطق الإلكترونية
الخميس, 5 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 23 نوفمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

إخراج شخصين من العمالة الوافدة احتجزوا في بئر بمحافظة بلجرشي البيان الختامي للمعارضة السورية يؤكد على شرط رحيل الأسد قبل البدء في المرحلة الانتقالية هيئة السوق المالية تحدّث (القواعد المنظمة لاستثمار المؤسسات المالية الأجنبية في الأسهم المدرجة) وتتيحها للعموم الزعاق يحدد موعد موسم “المربعانية”.. وهذه مقدمات البرد.. مراسلة “BBC” تنشر أول فيديو من داخل فندق “الريتز كارلتون” بالرياض .. مجلس وزراء العدل العرب يدعو للإسراع بالمصادقة على الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب قمة نارية بين العالمي والعميد ” ترشيد استهلاك المياه ” ندوة بأمانة نجران جامعة نجران تنظم ندوة عن وسطية الإسلام في الفكر والتعاملات نائب أمير نجران يتسلم التقرير السنوي للرئاسة العامة لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر نائب أمير نجران يطلع على سير العمل في فرع الاحوال المدنية بالمنطقة وكيل امارة الباحة يترأس الاجتماع التحضيري الأول لمشاركة وفد المنطقة بمهرجان الجنادرية 

عضو شورى: مُعجبون بعمل الهيئة.. والعقوبات رادع للمستهترين بإرثنا التاريخي

عضو شورى: مُعجبون بعمل الهيئة.. والعقوبات رادع للمستهترين بإرثنا التاريخي
المناطق - الرياض

طالب عضو مجلس الشورى الدكتور فيصل الفاضل بضرورة توفير الحماية اللازمة للآثار، من خلال تحديد الأفعال المخالفة والعقوبات المناسبة لها، على أن يقوم بتطبيق ذلك الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والجهات القضائية كل فيما يخصه، إضافة لإلزام المعتدي بإصلاح الضرر الذي تسبب فيه، في توفير الضمانة له بالاعتراض على القرار أو الحكم الصادر بحقه.

واستعرض الفاضل في ورشة عمل بعنوان (حماية الآثار.. الأنظمة والتشريعات.. التجارب الدولية) على هامش ملتقى آثار المملكة العربية السعودية، أوجه الحماية الأخرى للآثار، وفقا لنظام الاثار والمتاحف والتراث العمراني بما فيه مخالفات وعقوبات وآثار إلحاقية والفصل في المخالفات، منوها إلى أن النظام تمت مقارنته بأنظمة الآثار في عدد من الدول العربية التي لها تجارب ثرية في ذات المجال منها مصر والجزائر والأردن وعمان والبحرين واليمن، مؤكدا إعجاب مجلس الشورى بما أنجزته الهيئة في هذا الشأن.

من جهته، استرجع مدير الإدارة القانونية بهيئة السياحة والتراث الوطني عبيد عبدالرحمن ملحان تاريخ قطاع الآثار منذ أن كان تحت إشراف وزارة التعليم لما يزيد عن 4 عقود حتى إنشاء الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بجانب التطور الذي حصل في القطاع حتى اعتماد برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري وما احتواه من سن أنظمة ولوائح وتشريعات منظمة، مشددا على الإنجازات الكبيرة التي حققها البرنامج آخرها مكتشف يعود لـ 90 ألف عام، وتحقيقه أبعاد دولية منها مجموعة من الاتفاقيات والسعي لتوثيق عدد من المواقع في قائمة التراث العالمي بمنظمة اليونيسكو.

وأضاف “من شأن الاستمرار في تفعيل ما ورد بالجوانب الـ4 التنظيم والتشريع وهو ما تم استكماله في هذه المرحلة، ولم يتبقى سوى ما يخص تفعيل الصندوق والجمعيات والتوسع المحسوب في الاستثمار والاتجاه بالآثار وفقا للضوابط والأحكام التي وردت بالنظام واللوائح التنفيذية، وكذلك الاستمرار في البعد العلمي من خلال البحث والتنقيب والبعد الأخير وهي البعد الدولي”.

من جانبه، قال مدير عام الآثار بهيئة السياحة والتراث الوطني الدكتور نايف القنور أن قطاع الآثار بات يحقق منجزات تؤكدها لغة الأرقام، مستشهدا بالوصول لما يزيد عن 10 آلاف موقع في السجل الوطني، فضلا عن وصول رسالة الهيئة للمجتمع بدليل التفاعل الكبير في استعادة التراث الحضاري بكافة أشكاله، مؤكدا أن المواطن أصبح يشعر أن إعادته حق لوطنه بغض النظر عن المكافأة المالية رغم إقرار النظام لها أخيرا.

يذكر أن الورشة سجلت عدد من المداخلات منها عرض التجربة العمانية في نظام الآثار من الاكتشاف حتى الحماية، وأجاب خلالها ملحان على أحد الاستفسارات بأن نظام الحرف والصناعات اليدوية على وشك الاعتماد من هيئة الخبراء، في حين نادى عدد من المشاركين بزيادة التنسيق مع الجهات الخدمية لإنجاح التجربة.

 

(كادر مستقل)

 

ماذا حقق قطاع الآثار ؟

 

  1. الوصول لما يزيد عن 10 آلاف موقع في السجل الوطني.
  2. إيصال رسالة الهيئة للمجتمع.
  3. التفاعل الكبير في استعادة التراث الحضاري بكافة أشكاله.
  4. دعم المواطن واستشعاره مسؤولية إعادته للقطع الأثرية.
  5. رفع الحس الوطني ووعي المجتمع في قيمة الآثار المتكشفة في المملكة.


 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة