“تعليم القصيم” تكرم “أميرة ” بعد قطعها إجازة ” الوضع” والعودة للعمل | صحيفة المناطق الإلكترونية
السبت, 7 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 25 نوفمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

“تعليم القصيم” تكرم “أميرة ” بعد قطعها إجازة ” الوضع” والعودة للعمل

“تعليم القصيم” تكرم “أميرة ” بعد قطعها إجازة ” الوضع” والعودة للعمل
المناطق _ بريدة
قدمت قائدة إحدى روضات رياض الأطفال بمكتب تعليم محافظة عقلة الصقور، في الإدارة العامة لتعليم القصيم، مثالاً يحتذي في المهنية، والالتزام نحو الواجب الوظيفي، والحرص على العمل والإنجاز؛ بقطعها لإجازة “الوضع” قبل استكمالها لحقها النظامي، وإصرارها على العودة، ومباشرة العمل؛ حرصاً منها على تسيير العمل، وتغليب المصلحة العامة.
 فما هي إلا أيام، حتى باشرت أميرة بنت حسن بن عوض السفياني، قائدة روضة “أم سليم بنت ملحان” –رضي الله عنها- في مركز “إمباري” التابع لمكتب تعليم محافظة عقلة الصقور بمنطقة القصيم، العمل، وتسنم المهام الوظيفية، بعد أن قطعت إجازتها المستحقة لظروف الولادة، ليتم استقبالها في الروضة بعبارات التقدير والإعجاب، قبل التبريك والتهنئة بسلامة الولادة وسط أجواء فائقة الاعتزاز والتقدير واحتفاء وتكريم بتوجيه المدير العام عبدالله الركيان.
 حيث احتفت الإدارة العامة، اليوم الأربعاء، بالسفياني، بحضور المساعدة للشؤون التعليمية هيفاء اليوسف ومديرة الإشراف التربوي شريفة الجمعة، ومديرة إدارة رياض الأطفال الجوهرة الجمعة، ومساعدة مدير العلاقات العامة أمل الحربي،  ومشرفات مكاتب عقلة الصقور، باسم كافة قيادات الوزارة، ومنسوبي تعليم القصيم، لما وجدوه عند القائدة من دافعية تربوية ومهنية تجاه العمل والمهام الموكلة.
وقدم الركيان، باسم كافة قيادات وزارة التعليم، والإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم، الشكر والتقدير للقائدة أميرة السفياني، على حرصها ودافعيتها تجاه العمل، مؤكداً أنها عكست صورة حقيقية لما يتمتع به منسوبو ومنسوبات التعليم على الواقع التعليمي، من مهنية وإيجابية، تحقق المصلحة التربوية والأخلاقية، قبل الواجب الوظيفي.
مثنياً على ما يبذله مدير مكتب تعليم عقلة الصقور سعد الغرابي، والمساعد للشؤون المدرسية سالم الوهبي، وكافة منسوبي ومنسوبات المكتب، على ما يقدمونه من عمل يوفر البيئة المناسبة للإنجاز.
وقد قدمت المساعدة التعليمية في الإدارة العامة لتعليم القصيم هيفاء اليوسف شهادات الشكر، ودروع التقدير والاحتفاء، بالقائدة أميرة السفياني، معربة عن فخر الميدان التعليمي بالأنموذج المهني والتربوي الذي جسدته القائدة.
بدورها عبرت أميرة بنت حسن بن عوض السفياني، قائدة روضة أم سليم بنت ملحان، عن بالغ شكرها وامتنانها، لكل من قدم لها لفتة التبريك والتقدير، مؤكدة أن واجبها التربوي والمهني، كان دافعاً لها إلى تقديم مصلحة الطالبات والعمل، قبل أي شئ آخر، سائلة المولى –عز وجل- أن يعينها على تقديم واجبها الأخلاقي والمهني تجاه ما تتحمله من مسؤولية وظيفية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة