احدث الأخبار

السيارات اصطفت طوابير طويلة أمام المحطات.. أزمة وقود خانقة في إيران!
أبرز المواد
متحدث “التعليم” يعلق على انتقادات “قلة الأكاديميين السعوديين” ويكشف عن إحصائية جديدة لعدد مبتعثي الجامعات السعودية!
أبرز المواد
رقعة لعلاج الانفلونزا ذاتياً
أبرز المواد
قبيلة الغفران أمام الفيفا: نطالب بسحب كأس العالم 2022 من قطر
أبرز المواد
حادث مروع لسيارة اصطدمت بعمود إنارة غرب الرياض
أبرز المواد
انخفاض عدد العاملين في القطاع الخاص.. والكشف عن نسبة السعوديين!
أبرز المواد
الهلال الأحمر يباشر 143 حالة بجدة التاريخية
أبرز المواد
أمطار ورياح مثيرة للغبار.. “محلل طقس” يكشف عن دخول عدة مناطق بالمملكة في حالة عدم استقرار جوي
أبرز المواد
خطة حائل الخيرية تشارك الوطن أفراحه بمناسبة اليوم الوطني 88
منطقة حائل
وكيل وزارة التعليم يكرم تعليم مكة لتحقيقه جائزة التميز لبرنامج إجازتي ٣
منطقة مكة المكرمة
لدعم شباب وشابات الأعمال.. أمير عسير يدشن النسخة الثالثة من ملتقى “بيبان” الأربعاء
أبرز المواد
خسائر الدولار تتوقف .. والاسترليني ينتعش
أبرز المواد

“التعاون الإسلامي” تحذر من التصعيد الذي تقوم به جهات خارجية لدعم الحوثي وصالح

“التعاون الإسلامي” تحذر من التصعيد الذي تقوم به جهات خارجية لدعم الحوثي وصالح
http://almnatiq.net/?p=492640
المناطق _ واس

أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن استنكارها وبالغ أسفها للتقارير التي أشارت إلى تورط جهات خارجية في استهداف مدينة الرياض بصاروخ باليستي، وضلوعها في تزويد الحوثيين بالأسلحة والصواريخ التي تم إطلاقها من قبل الميليشيات الحوثية من داخل الأراضي اليمينة، حسب ما كشفت عنه التحقيقات في هذا الصدد.
وأوضحت المنظمة في بيان لها صدر اليوم أنها تتابع بقلق شديد تداعيات إطلاق ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح ، للصاروخ الباليستي الذي استهدف مدينة الرياض ، ما يمثل انتهاكا خطيراً للقانون الدولي ، وتعدياً على سلامة وحرمة أراضي المملكة العربية السعودية ، التي تعرضت لانتهاكات مماثلة سابقة من قبل الميليشيات الحوثية ، يوم 27 أكتوبر 2016 عبر صاروخ باليستي باتجاه مكة المكرمة ، فيما تكررت المحاولة الآثمة في 27 يوليو 2017، وكانت هذه الانتهاكات محل إدانة من قبل عدد من الدول الأعضاء في المنظمة والمنظمات الإقليمية والدولية.
وحذرت المنظمة من مغبة هذا التصعيد الخطير والاستفزازي الذي يعد انتهاكا صارخاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وخاصة منها القرار 2216 ، وتغافلاً عن كل مبادئ المواثيق الدولية وميثاق منظمة التعاون الإسلامي الداعي إلى احترام سيادة الدول وسلامة أراضيها ، مشيرة إلى إن هذا التعدي السافر لن يؤدي إلا إلى المزيد من تقويض السبل الكفيلة بإحلال السلام والأمن والاستقرار في المنطقة.
وأكدت منظمة التعاون الإسلامي أن الدعم الواضح والمكشوف الذي توفره بعض الجهات إلى ميليشيات ” الحوثي – صالح ” ، التي ثبت إجادتها لمنطق العنف والإجرام والتهديد ، سيؤدي حتماً إلى وضع هذه الجهات في موقع محاسبة ومساءلة دولية كونها انتهكت قرار مجلس الأمن 2216 ، ما يعد شريكا ثابتا في الاعتداءات.

إنشرها    

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة