احدث الأخبار

بدء مهام عوامل جباية زكاة الأنعام للعام الجاري
أبرز المواد
فيصل بن مشعل يفتتح اليوم معرض القصيم الأول للكتاب بالمركز الحضاري ببريدة
منطقة القصيم
صرخة موظفي البنود والعقود.. وتصريح متحدث الخدمة المدنية أصابتهم باليأس
أبرز المواد
حوادث المرور.. أرقام تفوق خسائر الحروب.. وهذه أبرز الأسباب والحلول
أبرز المواد
بالأدلة الصحيفة الاسبانية التي نقلت خبر استبعاد المنتخب عن كأس العالم قطرية التمويل
أبرز المواد
زوّار جناح جازان يتعرفون على وسائل صيد الأسماك في الجنادرية
أبرز المواد
رسميًا.. الهلال يزيح دياز.. وخوان براون بديلا مؤقتا
أبرز المواد
تعليم الخرج يعلن بدء الدوام الصيفي في جميع مراحل التعليم الأحد القادم
أبرز المواد
لغة هندية تتسبب في انهيار آي فون
أبرز المواد
إصابة «3» من عائلة واحدة بتصادم سيارة بشاحنة بجدة
أبرز المواد
بريطانيا: المجتمع الدولي يراقب ما يجري في الغوطة الشرقية.. ونطالب الأسد بوقف الحملة العنيفة
أبرز المواد
“قطاع المياه” يناقش أهداف تنفيذ مشروع المخطط الشامل للمياه وخدمات الصرف الصحي
أبرز المواد

“التعاون الإسلامي” تحذر من التصعيد الذي تقوم به جهات خارجية لدعم الحوثي وصالح

“التعاون الإسلامي” تحذر من التصعيد الذي تقوم به جهات خارجية لدعم الحوثي وصالح
http://almnatiq.net/?p=492640
المناطق _ واس

أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن استنكارها وبالغ أسفها للتقارير التي أشارت إلى تورط جهات خارجية في استهداف مدينة الرياض بصاروخ باليستي، وضلوعها في تزويد الحوثيين بالأسلحة والصواريخ التي تم إطلاقها من قبل الميليشيات الحوثية من داخل الأراضي اليمينة، حسب ما كشفت عنه التحقيقات في هذا الصدد.
وأوضحت المنظمة في بيان لها صدر اليوم أنها تتابع بقلق شديد تداعيات إطلاق ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح ، للصاروخ الباليستي الذي استهدف مدينة الرياض ، ما يمثل انتهاكا خطيراً للقانون الدولي ، وتعدياً على سلامة وحرمة أراضي المملكة العربية السعودية ، التي تعرضت لانتهاكات مماثلة سابقة من قبل الميليشيات الحوثية ، يوم 27 أكتوبر 2016 عبر صاروخ باليستي باتجاه مكة المكرمة ، فيما تكررت المحاولة الآثمة في 27 يوليو 2017، وكانت هذه الانتهاكات محل إدانة من قبل عدد من الدول الأعضاء في المنظمة والمنظمات الإقليمية والدولية.
وحذرت المنظمة من مغبة هذا التصعيد الخطير والاستفزازي الذي يعد انتهاكا صارخاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وخاصة منها القرار 2216 ، وتغافلاً عن كل مبادئ المواثيق الدولية وميثاق منظمة التعاون الإسلامي الداعي إلى احترام سيادة الدول وسلامة أراضيها ، مشيرة إلى إن هذا التعدي السافر لن يؤدي إلا إلى المزيد من تقويض السبل الكفيلة بإحلال السلام والأمن والاستقرار في المنطقة.
وأكدت منظمة التعاون الإسلامي أن الدعم الواضح والمكشوف الذي توفره بعض الجهات إلى ميليشيات ” الحوثي – صالح ” ، التي ثبت إجادتها لمنطق العنف والإجرام والتهديد ، سيؤدي حتماً إلى وضع هذه الجهات في موقع محاسبة ومساءلة دولية كونها انتهكت قرار مجلس الأمن 2216 ، ما يعد شريكا ثابتا في الاعتداءات.

إنشرها    

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة